Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
التغذية

5 أطعمة تسبب التعب والضغط


على سبيل المثال، عندما يحدث التهاب في القناة الهضمية تقلُّ طاقة الدماغ والجسم؛ وذلك بسبب حدوث التهاب منخفض الدرجة يُعطِّل الأيض في المسار الكيميائي الذي يُنتج الطاقة، والنتيجة ليست انخفاض الطاقة فقط؛ بل وزيادة في الجذور الحرة وحدوث تلف في أنسجة المخ.

الأطعمة التي يمكن أن تسبب القلق والتعب

إنَّ فهم أنواع الأطعمة التي تساهم في التهاب الأمعاء المزمن والدماغ يُعدُّ خطوة قوية في إدارة الحالة المزاجية ومستويات الطاقة.

إليك 5 أطعمة تسبب لك التعب والضغط:

1. الأطعمة المصنَّعة:

إنَّ استهلاك الأطعمة المصنَّعة غير الصحية، مثل: المخبوزات والصودا إضافة إلى الأطعمة المليئة بالسكريات المكررة والمضافة غالباً على شكل شراب الذرة عالي الفركتوز، يؤدي إلى غمر الدماغ بكثير من الجلوكوز، والذي بدوره يمكن أن يؤدي – إضافةً إلى ارتفاع نسبة السكر – إلى التهاب في الدماغ، وقد يسبب في النهاية الاكتئاب والإرهاق.

لذلك بدلاً من شراء الأطعمة المصنَّعة، اشترِ الأطعمة الكاملة الغنية بالمغذيات، مثل: الخضار الطازجة والبروتينات النظيفة، مثل لحوم الأبقار العضوية التي تتغذى على الأعشاب والأسماك البرية، أو الأسماك التي تصطاد اصطياداً مستداماً.

شاهد بالفيديو: 8 أمراض خطيرة تسببها لك الوجبات السريعة

 

2. زيوت البذور الصناعية:

أدَّى تصنيع المواد الغذائية الطبيعية إلى تطوير زيوت غير مكلفة ومُعالَجة بكثرة، وقد أُنشئت هذه الزيوت من المنتجات الثانوية للمحاصيل الوفيرة، وتشمل: الذرة وبذور العنب وعباد الشمس وفول الصويا وزيوت النخيل.

بسبب المعالجة الكبيرة التي تتعرض لها هذه الزيوت؛ ترتفع فيها نسبة أحماض أوميغا 6 الدهنية الالتهابية والخالية من أوميغا 3 المضادة للالتهابات، والتي تساهم في تعزيز صحة الدماغ؛ إذ أظهرت الدراسات أنَّ الأشخاص الذين يتناولون الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من أحماض أوميغا 6 الدهنية هم أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب موازنة بمن يستهلكون الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من أوميغا 3؛ لذلك اختر البدائل المضادة للالتهابات عند الطهي، مثل: زيت الزيتون البكر الممتاز أو زيت الأفوكادو.

3. السكريات المضافة والمكررة:

من الطبيعي وجود السكر بوصفه مكوِّناً شائعاً في حلويات المعجنات أو الحبوب المعبأة إلا أنَّه يوجد أيضاً في أطعمة، مثل الكاتشب وتتبيلة السلطة والأشياء اللذيذة، مثل: البطاطا المقلية؛ إذ تؤدي السكريات المكررة باستمرار إلى تفاقم الالتهاب وإغراق الجسم بكميات كبيرة من السكر أكثر ممَّا يحتاج إليه؛ ممَّا قد يؤدي إلى زيادة القلق والتوتر ومستويات مزاجية غير مستقرة؛ فكلَّما قلَّ تناولنا للسكر بمرور الوقت ستقل الرغبة في تناوله؛ وذلك بسبب تأثيره الإدماني، ولتقليل اعتماده على السكر، اختر الأطعمة الكاملة غير المصنوعة من السكريات المضافة.

4. الأطعمة المقلية:

السمك والشيبس والدجاج المقلي وغيرها من الأطعمة المقلية لذيذة الطعم، ولا يمكن مقاومتها، لكن من المفيد تقليل كمية الأطعمة المقلية التي تتناولها؛ إذ أُجريت دراسة على 715 عاملاً في المصانع وقاست مستويات الاكتئاب والمرونة واستهلاك الأطعمة المقلية لديهم، وقد وجد الباحثون أنَّ الأشخاص الذين تناولوا مزيداً من الأطعمة المقلية كانت نسبة إصابتهم بالاكتئاب أكثر في مسيرة حياتهم.

إذ من المحتمل أن تؤثر الأطعمة المقلية سلباً في المزاج؛ وذلك لأنَّها عادة ما تُقلى بدهون غير صحية، وقد تغيَّر الحديث في السنوات الأخيرة عن الدهون في النظام الغذائي؛ إذ يميز خبراء التغذية الآن بين “الدهون غير الصحية” (أي السمن، الزيوت المهدرجة)، والتي من المعروف أنَّها تسبب أمراض القلب والأوعية الدموية ومشكلات أخرى، و”الدهون الصحية”، (مثل: الأفوكادو وزيت الزيتون) التي تحسن السلامة والعافية.

5. المُحَليات الصناعية:

بدائل السكر شائعة متزايدة في الأطعمة التي كما يزعم صُنَّاعها أنَّها “صحية”؛ وذلك بسبب مساعدتك على خفض السعرات الحرارية، ومن دون شك إنَّ هذا الأمر مثير للقلق؛ لأنَّ العلم يشير إلى أنَّ معظم من المُحَليات الصناعيَّة تساهم في الاكتئاب.

لقد أظهرت إحدى الدراسات أنَّ الأشخاص الذين يستهلكون المُحَليات الصناعيَّة غالباً عن طريق مشروبات الحمية، تكون نسبة تعرضهم للاكتئاب أكثر من الذين لا يقومون بشربها، والأسوأ من ذلك، وحسب دراسات عديدة فإنَّ المُحَليات الصناعيَّة يمكن أن تكون سامة للدماغ، وتغيِّر تركيزات تنظيم الحالة المزاجية والناقلات العصبية، وللتقليل من استهلاك المُحَليات الصناعيَّة، ضع المُحَليات الطبيعية، مثل: العسل أو رحيق الصبار في مشروباتك.

الأطعمة التي تحارب التعب:

إليك بعض الأطعمة والفيتامينات والعناصر الغذائية التي تحافظ على صحتك وصحة دماغك:

1. البروبيوتيك:

الموجود في الزبادي ومخلل الملفوف والكفير والكيمتشي والكمبوشا وبعض أنواع الجبن.

2. البريبايوتكس:

الموجود في الفول والشوفان والموز والتوت والثوم والبصل وخضر الهندباء والهليون والخرشوف والكراث.

3. الكربوهيدرات التي تحتوي على نسبة منخفضة من السكريات:

الموجودة في الأرز البني، والكينوا، ودقيق الشوفان المقطَّع، وبذور الشيا.

4. الأطعمة التي تحتوي على نسبة متوسطة من السكريات:

العسل وعصير البرتقال والخبز المصنوع من الحبوب الكاملة.

5. الدهون الصحية:

الدهون الأحادية غير المشبعة، مثل: زيت الزيتون والمكسرات وزبدة المكسرات والأفوكادو.

6. أحماض أوميغا 3 الدهنية:

الموجود في الأسماك وخاصة الأسماك الدهنية، مثل: السلمون والماكريل والتونة والرنجة والسردين.

7. الفيتامينات:

أي، سي، ب6، ب1، ب12، ب9.

8. المعادن والمغذيات الدقيقة:

الحديد والمغنيسيوم والبوتاسيوم والزنك والسيلينيوم

9. التوابل:

الزعفران والكركم.

10. الأعشاب:

الزعتر والخزامى وزهرة الآلام الحمراء والبابونج.

في الختام:

لا تنسَ أنَّ تغيير نظامك الغذائي وحده لن يساعدك تماماً على منع حدوث الاكتئاب والقلق أو علاجهما، إلَّا أنَّ تغيير عاداتك الغذائية يمكن أن يؤدي إلى الآثار الإيجابية التي تجعلك تشعر بالحيوية والتجدد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى