Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
غذاء وصحة

“FDA” توافق على رذاذ جديد بالأنف لعلاج الصداع النصفى للبالغين




وافقت هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية “FDA”على بخاخ للأنف كعلاج سريع لآلام الصداع النصفي لدى البالغين، وقالت شركة الأدوية المنتجة للعقار في بيان صحفي، إن رذاذ الأنف zavegepant  وهو الاسم العلمى للعقار، قد يخفف الألم وأعراض الصداع النصفي المزعجة الأخرى بعد 15 دقيقة من الاستخدام، موضحة، إنه من المتوقع أن يتوفر العقار في الصيدليات في يوليو 2023.


وتوصلت الدراسة، إلى أن الأشخاص الذين يعانون من الصداع النصفي يحصلون على قدر أقل من نوم حركة العين، كما يوجد بالفعل عدد من الأنواع المختلفة من الأدوية المتاحة لعلاج الصداع النصفي، بما في ذلك عدة أنواع من بخاخات الأنف. ووفقا لما ذكرته شبكة CNN  الإخبارية، فان الرذاذ الجديد هو أول من عمل عن طريق منع الببتيد المرتبط بجين الكالسيتونين CGRP  وهو بروتين يتم إطلاقه في الدماغ ويساهم في الالتهاب، تمنع العديد من الأقراص جين CGRP ، لكن العديد من الأشخاص المصابين بالصداع النصفي يعانون من غثيان شديد ولا يمكنهم تحمل الأدوية التي يتعين عليهم تناولها، كما إنه أيضًا بديل للأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب أو غيرها من الحالات التي تمنعهم من استخدام أنواع أخرى من علاجات الصداع النصفي بأمان.


في دراستين حيث لم يكن الأشخاص المصابون بالصداع النصفي يعرفون ما إذا كانوا يتلقون الدواء أو الدواء الوهمي، كان الرذاذ أكثر فعالية في تخفيف آلام الصداع النصفي في غضون ساعتين مقارنةً برذاذ الأنف بدون أي مكونات نشطة.


في إحدى الدراسات المنشورة في مجلة The Lancet Neurology ، أفاد حوالي 24% من الأشخاص الذين تناولوا جرعة واحدة 10 ملليجرام من الرذاذ أنهم لم يشعروا بأي ألم بعد ساعتين، مقارنة بـ 15% من المجموعة التي حصلت على رذاذ أنفي بدون أي مكونات نشطة، وهو فرق كان ذا دلالة إحصائية، كان التأثير الجانبي الرئيسي الذي تم الإبلاغ عنه في الدراسة هو تغير حاسة التذوق، مما أثر على حوالي 1 من كل 5 أشخاص تناولوا الدواء، وكانت الآثار الجانبية الأخرى هي الانزعاج الأنفي والغثيان.


قالت الدكتورة كاثلين مولين، المدير الطبي المساعد في معهد نيو إنجلاند لطب الأعصاب والصداع والتى درست الدواء، إنه “عندما يصاب الأشخاص بالصداع النصفي، يكون له تأثير سلبي كبير على حياته اليومية”، “من بين مرضى الصداع النصفي لدي، فإن أحد أهم سمات خيار العلاج الحاد هو مدى سرعة عمله، باعتباره رذاذًا للأنف مع امتصاص سريع للدواء، يقدم الرذاذ خيارًا علاجيًا بديلاً للأشخاص الذين يحتاجون إلى تخفيف الآلام أو لا يمكنهم تناول الأدوية عن طريق الفم بسبب الغثيان أو القيء، حتى يتمكنوا من العودة إلى وظائفهم الطبيعية بسرعة “.


تشير التقديرات إلى أن الصداع النصفي يؤثر على أكثر من 10% من الناس على مستوى العالم، وهي أكثر شيوعًا بين النساء 3 مرات أكثر من الرجال، غالبًا ما تتضمن ألمًا نابضًا في الرأس يمكن أن يستمر لساعات أو أيام، وقد ينطوي على حساسية تجاه الضوء أو الصوت أو الغثيان أو القيء أو الاضطرابات البصرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى