Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
غذاء وصحة

9 عوامل تجعلك أكثر عرضة لخطر النوبة القربية




يعمل القلب بمثابة شريان الحياة لجسمنا بأكمله، حيث يضخ الدم الغني بالأكسجين  إلى كل خلية ونسيج وعضو، وبالتالي ، فإن الحفاظ على صحة القلب أمر ضروري للصحة العامة وطول العمر، وهناك العديد من العوامل التى تجعل النوبات القلبية تمثل حدثاً مخيفاً وفقا لموقع ” OnlyMyHealth“.


لماذا تحدث النوبة القلبية

 


وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، تعد أمراض القلب والأوعية الدموية السبب الرئيسي للوفاة على مستوى العالم.


تحدث النوبات القلبية، المعروفة أيضًا باسم احتشاء عضلة القلب، عند انسداد تدفق الدم إلى جزء من عضلة القلب، عادةً بسبب جلطة دموية، يمكن أن يكون سبب هذا الانسداد هو تكوين جلطة دموية داخل أحد الشرايين التاجية.


السبب الأكثر شيوعًا للنوبة القلبية هو تصلب الشرايين ، وهي حالة تتراكم فيها الترسبات الدهنية والكوليسترول والكالسيوم ومواد أخرى على الجدران الداخلية للشرايين التاجية مكونة لويحات. بمرور الوقت ، يمكن أن تصبح هذه اللويحات أكبر ، وقد تتضيق الشرايين وتصلب ، وهي حالة تُعرف باسم مرض الشريان التاجي.


عوامل الخطر التي يجب ملاحظتها

 


العديد من عوامل الخطر تزيد من احتمالية الإصابة بنوبة قلبية، تتضمن بعض عوامل الخطر الرئيسية ما يلي:


تقدم العمر:


مع تقدم الناس في السن ، يزداد خطر الإصابة بالنوبات القلبية. الرجال الذين تزيد أعمارهم عن 45 عامًا والنساء فوق سن 55 هم أكثر عرضة للخطر ، وفقًا لمايو كلينك .


الجنس:


الرجال أكثر عرضة للإصابة بالنوبات القلبية من النساء قبل انقطاع الطمث. بعد انقطاع الطمث ، يقترب الخطر عند النساء من خطر الرجال. وجدت دراسة نُشرت في Journal JAMA Internal Medicine أن الرجال كانوا أكثر عرضة للإصابة بنوبة قلبية ضعف النساء طوال حياتهم.


تاريخ العائلة:


وجود تاريخ عائلي للإصابة بأمراض القلب ، خاصة إذا تعرض أحد الأقارب لنوبة قلبية قبل سن 55 (للأقارب الذكور) أو 65 (للأقارب الإناث) ، يزيد من خطر الإصابة.


ارتفاع ضغط الدم:


يضع ارتفاع ضغط الدم ضغطًا إضافيًا على القلب والأوعية الدموية ، مما يزيد من خطر الإصابة بالنوبات القلبية. يحدث ذلك عندما تكون قوة الدم على جدران الشرايين عالية جدًا باستمرار.


ارتفاع مستويات الكوليسترول:


يمكن أن تؤدي المستويات المرتفعة من البروتين الدهني منخفض الكثافة (LDL) “الضار” إلى تراكم الترسبات في الشرايين ، مما يؤدي إلى تضييقها وزيادة خطر الإصابة بنوبة قلبية.


التدخين:


يعد استخدام التبغ أحد عوامل الخطورة الهامة للإصابة بالنوبات القلبية. يدمر التدخين الأوعية الدموية ويقلل الأكسجين في الدم ، مما يزيد من احتمالية تكون الجلطات.


السمنة وقلة النشاط:


يمكن أن تساهم زيادة الوزن أو السمنة وقيادة نمط حياة خامل في العديد من عوامل الخطر مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري ومستويات الكوليسترول المرتفعة ، مما يزيد من احتمالية الإصابة بنوبة قلبية.


النظام الغذائي غير الصحي:


يمكن أن يؤدي اتباع نظام غذائي غني بالدهون المشبعة والمتحولة والصوديوم والسكريات المضافة إلى الإصابة بأمراض القلب وزيادة خطر الإصابة بنوبة قلبية.


الإجهاد:


يرتبط الإجهاد المزمن أيضًا بتطور أمراض القلب. وفقًا لجمعية القلب الأمريكية (AHA) ، قد يؤدي الإجهاد إلى ارتفاع ضغط الدم ، مما قد يشكل خطرًا للإصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية.


أعراض النوبة القلبية

 


فيما يلي أعراض النوبة القلبية:


  • ألم في الصدر أو انزعاج في وسط الصدر

  • ألم أو إزعاج في مناطق أخرى ، مثل الذراعين أو الظهر أو الرقبة أو الفك أو المعدة

  • ضيق في التنفس أو صعوبة في التنفس

  • الغثيان والقيء وأعراض تشبه عسر الهضم

  • عرق بارد

  • التعب أو الضعف

  • الدوار أو الدوخة

  • قلق


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى