Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
غذاء وصحة

9 أطعمة غنية بالكربوهيدرات الصحية لتنظيم مستويات السكر في الدم




يمكنك التحكم في سكر الدم بتناول البقوليات (الفاصوليا والعدس)، والشوفان، والكينوا، والبطاطا الحلوة، والتوت (الفراولة، والتوت الأزرق، والتوت الأحمر)، والخضراوات غير النشوية، والحبوب الكاملة (الأرز البني، والقمح الكامل)، والزبادي اليوناني، والمكسرات، والبذور، وبذور الشيا. وتشمل هذه الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات: الدهون الصحية، ومؤشر نسبة السكر في الدم المنخفض، والألياف، والبروتين، والفيتامينات، والمعادن، وبيتا كاروتين، ومضادات الأكسدة، مما يساعد على استقرار نسبة الجلوكوز.


إن ما يجب تناوله وما يجب تجنبه هو سؤال مهم بالنسبة لمن يعاني من ارتفاع مستويات السكر في الدم، حيث إن أدنى تغيير في النظام الغذائي يمكن أن يؤدي إلى تقلبات الأنسولين، وخاصة عندما يتعلق الأمر بالكربوهيدرات، فمن المعتقدات الخاطئة أن جميع الكربوهيدرات سيئة للصحة، ويرصد تقرير موقع “تايمز أوف انديا” بعض الكربوهيدرات الشائعة التي يمكن أن تساعد بشكل طبيعي في إدارة ارتفاع نسبة السكر في الدم من خلال دعم الإطلاق المستمر للجلوكوز في مجرى الدم.


فيما يلى.. 9 أطعمة غنية بالكربوهيدرات يمكنها المساعدة في إدارة سكر الدم بشكل فعال:

 


– البقوليات (الفاصوليا والعدس)

 


البقوليات غنية بالألياف والبروتين، مما يساعد على إبطاء امتصاص السكريات في مجرى الدم، ولديها مؤشر نسبة السكر في الدم (GI) منخفض، مما يجعلها خيارًا ممتازًا للطاقة الثابتة واستقرار مستويات السكر في الدم.


– الشوفان

 


يحتوي الشوفان على نسبة عالية من الألياف القابلة للذوبان، والتي لا تساعد فقط في الهضم ولكنها تساعد أيضًا في تنظيم مستويات السكر في الدم عن طريق إبطاء امتصاص الجلوكوز.


– البطاطا الحلوة

 


البطاطا الحلوة غنية بالألياف والفيتامينات والمعادن، بما في ذلك بيتا كاروتين وفيتامين سي، كما أن مؤشرها الجلوكوزي أقل من البطاطس العادية ويمكن أن تساعد في الحفاظ على مستويات السكر في الدم ثابتة.


– التوت

 


التوت مثل الفراولة والتوت الأزرق والتوت الأحمر يحتوي على نسبة منخفضة من السكر ونسبة عالية من الألياف ومضادات الأكسدة، كما أن تأثيره على مستويات السكر في الدم ضئيل ويوفر العناصر الغذائية الأساسية.


– الخضراوات غير النشوية (البروكلي والسبانخ والقرنبيط)

 


الخضراوات غير النشوية تحتوي على نسبة منخفضة من الكربوهيدرات والسعرات الحرارية ولكنها غنية بالألياف والفيتامينات والمعادن، وهي خيارات ممتازة لإدارة نسبة السكر في الدم وتعزيز الصحة العامة.


– الحبوب الكاملة (الأرز البني والقمح الكامل)

 


الحبوب الكاملة غنية بالألياف وتحتوي على كربوهيدرات معقدة يتم هضمها ببطء أكبر، مما يؤدي إلى ارتفاع تدريجي في مستويات السكر في الدم، كما أنها توفر طاقة مستدامة وغنية بالعناصر الغذائية.


– الزبادي اليوناني

 


يحتوي الزبادي اليوناني على نسبة أعلى من البروتين ونسبة أقل من الكربوهيدرات مقارنة بالزبادي العادي، ويمكن أن يكون خيارًا جيدًا لتثبيت مستويات السكر في الدم عند اختياره بدون إضافة سكريات.


– المكسرات والبذور

 


المكسرات والبذور غنية بالدهون الصحية والبروتين والألياف، فهي تساعد على إبطاء امتصاص السكريات في مجرى الدم عند تناولها مع الكربوهيدرات، مما يجعلها مفيدة للتحكم في نسبة السكر في الدم.


– بذور الشيا

 


تحتوي بذور الشيا على نسبة عالية من الألياف ويمكنها امتصاص الماء، وتشكيل مادة تشبه الهلام في الجهاز الهضمي تبطئ هضم الكربوهيدرات وامتصاص السكر، وهذا يساعد في الحفاظ على استقرار مستويات السكر في الدم.


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى