غذاء وصحة

7 ممارسات صحية يومية لتجديد صحة الدماغ




هل فكرت يومًا أنه من خلال اتباع بعض الإجراءات الروتينية، يمكنك إعادة شحن عقلك وأداء المهام اليومية بكفاءة كاملة،


الدماغ السليم والمرن مهم للصحة العامة، فيمكن أن يؤدي تضمين الأنشطة اليومية التي تعزز صحة الدماغ إلى تحسين الوظيفة الإدراكية والمساهمة في الصحة العقلية على المدى الطويل، وفيما يلي سبع ممارسات يومية لتجديد وتغذية دماغك حسب موقع onlymyhealth:


التغذية المتوازنة

يعمل تغذية دماغك بنظام غذائي متوازن غني بالمواد المغذية على تقويته، و تشمل مجموعة متنوعة من الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والبروتينات الخالية من الدهون والدهون الصحية. وفقا للمكتبة الوطنية الأمريكية للطب، فإن فوائد زيت السمك للدماغ والصحة العقلية تعزى في الغالب إلى أحماض أوميجا 3 الدهنية، وهي دهون متعددة غير مشبعة، حيث يحتوي زيت السمك في المقام الأول على شكلين من أحماض أوميجا 3 الدهنية هذه الأحماض الدهنية هى مكونات أغشية الخلايا ولهما أنشطة قوية مضادة للالتهابات في جميع أنحاء الجسم.


حافظ على رطوبتك

الترطيب المناسب أمر بالغ الأهمية لوظيفة الدماغ المثلى حيث أن الجفاف يمكن أن يضعف الأداء المعرفي والتركيز، اشرب كمية كافية من الماء طوال اليوم لدعم الترطيب العام والصحة المعرفية.


التمرين المنتظم


النشاط البدني له تأثير عميق على صحة الدماغ، ممارسة التمارين الرياضية بانتظام تعزز تدفق الدم إلى الدماغ، وتشجع على نمو الخلايا العصبية الجديدة، وتعزز الوظيفة الإدراكية الشاملة، استهدف ممارسة التمارين الرياضية متوسطة الشدة لمدة 150 دقيقة على الأقل أسبوعيًا.


النوم الكافي


إعطاء الأولوية للنوم الجيد لتجديد شباب الدماغ بشكل مثالي، فالنوم ضروري لتقوية الذاكرة ومهارات حل المشكلات والأداء المعرفي العام، احرص على الحصول على 7-9 ساعات من النوم المتواصل كل ليلة.


التأمل الواعي


قم بدمج ممارسات اليقظة الذهنية في روتينك اليومي، يمكن أن يساعد التأمل أو التنفس العميق أو اليوجا في تقليل التوتر وتحسين التركيز وتعزيز مرونة الدماغ، مجرد بضع دقائق من النشاط اليقظ كل يوم يمكن أن يحدث فرقًا كبيرًا.


التعلم المستمر


حافظ على نشاط عقلك من خلال متابعة التعلم مدى الحياة، تعلم أنشطة أو هوايات أو أنشطة تعليمية جديدة، هذا يحفز الروابط العصبية ويعزز المرونة المعرفية، مما يساعد في الحفاظ على عقل حاد وقابل للتكيف.


الحد من وقت الشاشة


تقليل التعرض لفترات طويلة للشاشات، خاصة قبل النوم بعد امر مهم لصحة الدماغ، فقد يتداخل وقت الشاشة المفرط، خاصة على الأجهزة الإلكترونية، مع أنماط النوم ويساهم في الإرهاق العقلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى