Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
التغذية

5 فوائد للأطعمة المخمرة لأمعائك وصحتك


ما هو التخمير؟

إنَّ طريقة تحضير الطعام هذه تعود إلى آلاف السنين؛ فكثير من الناس يخمرون الأطعمة؛ لحمايتها من التعفن والأمراض التي تنقلها الأغذية، ففي المناطق التي تعاني سوء الصحة تتيح هذه التدابير للأشخاص تلبية احتياجاتهم من السعرات الحرارية دون التعرض للأمراض، وهذه الأغذية مفيدة للغاية، كما أنَّ المخللات تُحفَظ في محلولٍ ملحيٍّ وثوم؛ وبهذه الطريقة تحافظ على طعمها الطازج لمدة طويلة.

5 طرائق تساعد من خلالها الأطعمة المخمرة أمعاءك:

كيف تساعد الأطعمة المخمرة أمعاءك؟ يكمن كثير من السر في السابق الحيوي (prebiotics) والمعينات الحيوية (probiotics)؛ فالفرق بينهما هو أنَّ المعينات الحيوية هي بكتيريا مفيدة توجد طبيعياً في أمعائك، ولكن يمكنك أيضاً الحصول عليها من خلال نظامك الغذائي، أمَّا السابق الحيوي فيتكون من الألياف التي تتغذى عليها هذه المخلوقات المجهرية، ويمكنك العثور عليه في المنتجات المخمرة.

فيما يأتي خمس فوائد صحية لإضافة المزيد من الأطعمة المخمرة إلى نظامك الغذائي:

1. توفير الأنزيمات المفيدة:

تحتاج أمعاؤك إلى توازن صحي من الأنزيمات لتعمل في أفضل حالاتها؛ ففي أثناء التخمير تنتج الكائنات الحية الدقيقة هذه السوائل لتفكيك المركبات المعقدة، ويمكن لجسمك بعد ذلك الوصول إلى الجزيئات الحيوية البسيطة الضرورية للعمل، ويؤدي كل من البروتيناز والأميلاز والكاتالاز أدواراً هامة في الحفاظ على صحة أمعائك.

2. تحفيز البكتيريا الصحية:

ربَّما تكون الخاصية الأكثر فائدة للأطعمة المخمرة هي أنَّها تُحفِّز إفراز النبيت الجرثومي المعوي الصحي؛ فقد تؤدي التغييرات التي تطرأ على الميكروبيوم المعوي إلى كل شيء بدءاً من التأثير في حالتك المزاجية إلى التسبب في نوبات مؤلمة للأشخاص الذين يعانون حالاتٍ صحيةً مزمنةً؛ إذ تنشأ العديد من الناقلات العصبية اللازمة للتمتع بمزاج صحي في الأمعاء، كما اكتشف العلماء أنَّ بكتيريا الأمعاء تنتج هرمون الدوبامين والنورإيفيدرين وغيرها؛ إذ يمكن أن تؤدي الاختلالات في هذه المواد إلى القلق والاكتئاب.

3. المساعدة على الهضم:

نظراً لأنَّ الأطعمة المخمرة تنتج العديد من الأنزيمات اللازمة للهضم مع تحسين قدرة القناة الهضمية على العمل؛ فقد تخفف من حالات مثل حرقة المعدة والانتفاخ والغازات، وكان يعرف أسلافنا هذه الخاصية حتَّى لو كانوا يفتقرون إلى العلم لتفسيرها.

على سبيل المثال من عادات أوروبا الشرقية استهلاك العديد من الناس اللحم ومخلل الملفوف في أعيادهم، ومعروفٌ أنَّ اللحوم تستغرق وقتاً أطول للهضم مقارنة بالعديد من المواد الأخرى؛ لكنَّهم يحتاجون إلى الدهون الغنية لتوفير السعرات الحرارية اللازمة للتغلب على البرد، ويساعدهم الملفوف المخمر على هضم تلك الأطعمة الغنية بالطاقة التي هم في أمَسِّ الحاجة إليها.

4. الحفاظ على صلابة الفضلات:

إذا كنت تعاني الإسهال على نحو متكرر يمكن أن تساعدك الأطعمة المخمرة؛ لأنَّ هذه الأطعمة تساعد أمعاءك على إنتاج بكتيريا أكثر فائدة، ومن ثمَّ يمكن للأمعاء الغليظة أن تؤدي وظيفتها على نحو أكثر فاعلية؛ ونتيجة لذلك تتكون فضلات صلابتها متوسطة بحيث لا تتعرض للإمساك.

5. تعزيز استجابتك المناعية:

في هذه الأيام يهتم الجميع أكثر بتعزيز مناعتهم؛ إذ يفيد تناول المزيد من الأطعمة المخمرة في ذلك، فقد نشرت كلوديا ستوبيرت (Claudia Staubert) وزملاؤها من جامعة لايبزيغ (University of Leipzig) دراسة وجدت أنَّ البشر يمتلكون مُستقبِلاً في خلاياهم يكتشف المستقلبات في الأطعمة المخمرة، وعندما يفعل ذلك فإنَّه يرسل إشارة إلى جهاز المناعة لديك ويحفزه للعمل والانتشار في جسمك والبحث عن مسببات الأمراض.

كيف تحصل على المزيد من الأطعمة المخمرة في نظامك الغذائي؟

فيما يأتي خمس طرائق للحصول على المزيد من الأطعمة المخمرة في نظامك الغذائي:

1. تناوُل مخلل الملفوف:

يمكنك صنعه في المنزل وتخمير الخضار الأخرى، مثل القرنبيط والفلفل الأحمر إذا كنت لا تحب الملفوف وحده.

2. استخدام الزبادي اليوناني كصلصة:

هل تريد تتبيلة سلطة بسيطة وشهية لعائلتك؟ اخلط الخل مع القليل من زيت الزيتون والزبادي اليوناني العادي والأعشاب الطازجة من حديقتك؛ فطعمه رائع ويستغرق صنعه دقائق.

3. شرب الكومبوتشا أو الكفير:

إنَّها مشروبات قليلة الحلاوة، وقد تحتوي على أعشاب مفيدة أخرى مثل اللافندر والكركديه.

4. شرب حساء الميسو:

حساء الميسو مصدر رائع أيضاً.

5. تناوُل التمبيه:

إذا كنت نباتياً فإنَّ مذاق التوفو المخمر ألذ أكثر من التوفو العادي، كما أنَّه يُعَدُّ بديلاً مثالياً عن الأطعمة المحمصة.

في الختام:

الأطعمة المخمرة مفيدة لصحتك الجسدية والعقلية؛ لذا أضف المزيد منها إلى نظامك الغذائي اليوم ولاحظ الفوائد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى