Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
غذاء وصحة

5 تمارين تُخفض نسبة الكوليسترول بشكل طبيعي وتعزز صحة القلب




الكوليسترول مادة أساسية في أجسامنا تلعب دورًا مهمًا في بناء الخلايا وإنتاج بعض الهرمونات، ومع ذلك، فإن ارتفاع مستويات الكوليسترول السيئ (LDL) يمكن أن يؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة مثل أمراض القلب والسكتة الدماغية، لذلك يمكننا اتخاذ خطوات لخفض الكوليسترول بشكل طبيعي، وتعتبر ممارسة التمارين الرياضية بانتظام هي واحدة من أكثر الطرق فعالية لتحقيق ذلك، حسبما أفاد موقع “تايمز أوف انديا”.


فيما يلى.. 5 تمارين أثبتت فعاليتها في المساعدة على خفض مستويات الكوليسترول وتعزيز صحة القلب:

الطريقة الأكثر بساطة وفعالية هي المشي


يعد المشي من أسهل التمارين وأكثرها فعالية لخفض نسبة الكوليسترول في الدم، وتشير الدراسات إلى أن المشي بسرعة متوسطة لمدة 30 إلى 60 دقيقة معظم أيام الأسبوع يمكن أن يخفض بشكل كبير نسبة الكوليسترول الضار ويرفع نسبة الكوليسترول الجيد، وتشير الأبحاث المنشورة في مجلة “تصلب الشرايين والجلطات وعلم الأحياء الوعائية إلى أن المشي يمكن أن يساعد في خفض الكوليسترول السيئ بنسبة تصل إلى 7٪.


ركوب الدراجات


هو تمرين آخر فعال لخفض مستويات الكوليسترول، سواء كان ذلك على دراجة ثابتة أو فى الهواء الطلق، ركوب الدراجات يساعد على زيادة نسبة الكوليسترول الحميد مع خفض نسبة الكوليسترول الضار، وقد وجدت دراسة أجرتها “مجلة جمعية القلب الأمريكية” أن البالغين الذين يمارسون ركوب الدراجات بانتظام شهدوا انخفاضًا كبيرًا في مستويات الكوليسترول الضار وتحسنًا في صحة القلب والأوعية الدموية بشكل عام، لذلك استهدف ركوب الدراجات لمدة 30 دقيقة، من ثلاث إلى خمس مرات في الأسبوع.


الركض أو الجرى


هو وسيلة رائعة لتعزيز صحة القلب وخفض مستويات الكوليسترول، فهو يساعد على حرق السعرات الحرارية، وتحسين اللياقة القلبية الوعائية، وزيادة الكوليسترول الحميد، وفقًا لدراسة في “مجلة الكلية الأمريكية لأمراض القلب”، فإن الركض المنتظم يمكن أن يقلل بشكل كبير من مستويات الكوليسترول السيئ ويقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب، لذلك أضف الركض إلى روتينك لمدة 20-30 دقيقة، ثلاث إلى أربع مرات في الأسبوع، للحصول على أفضل النتائج.


اليوجا


قد لا تكون اليوجا أول تمرين يتبادر إلى الذهن عند التفكير في خفض نسبة الكوليسترول، ولكنها قد تكون فعالة بشكل لا يصدق، حيث تساعد اليوجا في تقليل التوتر، وهو ما يرتبط بارتفاع مستويات الكوليسترول، وقد وجدت الأبحاث أن ممارسة اليوجا تساعد في تقليل مستويات الكوليسترول في الدم، لذلك حاول ممارسة جلسات اليوجا لمدة 30 دقيقة، ثلاث مرات في الأسبوع، مع التركيز على الوضعيات التي تعزز صحة القلب والأوعية الدموية.


تدريبات القوة


تعد تدريبات القوة ضرورية للحفاظ على الصحة العامة ويمكن أن يساعد في خفض مستويات الكوليسترول من خلال تحسين تكوين الجسم وزيادة عملية التمثيل الغذائي، وقد وجدت دراسة نُشرت في مجلة “الطب والعلوم في الرياضة والتمارين الرياضية” أن تدريب المقاومة ساعد في خفض نسبة الكوليسترول السيئ ورفع نسبة الكوليسترول الجيد لدى البالغين، لذلك اهدف إلى ممارسة تدريب القوة مثل رفع الأثقال أو تمارين وزن الجسم، مرتين على الأقل في الأسبوع للحصول على أفضل النتائج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى