Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
غذاء وصحة

5 آثار جانبية للنظام الغذائى منخفض الكربوهيدرات “لو كارب دايت”



إذا كنت تعتقد أن اتباع نظام غذائى منخفض الكربوهيدرات “لو كارب دايت” سيساعدك على إنقاص الوزن، فاحذر، حيث إنه يمكن أن يؤثر على جسمك، وتعمل الكربوهيدرات كمصدر رئيسى للطاقة فى الجسم وتساعد فى توصيل العديد من الفيتامينات والمعادن، وإذا كنت لا تزال تتجنب الكربوهيدرات أو تتبع نظامًا غذائيًا منخفض الكربوهيدرات لفقدان الوزن، فقد تواجه بعض المشكلات الصحية على المدى الطويل، بحسب موقع Health.


لماذا نحتاج الكربوهيدرات؟


الكربوهيدرات واحدة من العناصر الغذائية الثلاثة المهمة التى يحتاجها الجسم ليعمل بشكل صحيح، حيث إنها تعطى الجسم الجلوكوز، والذى يتحول بعد ذلك إلى طاقة للحفاظ على وظائف الجسم والنشاط البدنى.


ومع ذلك فإن العديد من أنظمة الحمية الغذائية تدعو إلى التقليل من الكربوهيدرات أو حتى تجنبها تمامًا من أجل إنقاص الوزن أو تحسين الصحة.


 


وفى حين أن تقليل الكربوهيدرات يمكن أن يكون له مزايا معينة، يحذر الخبراء من أن تجنب الكربوهيدرات تمامًا قد يكون ضارًا بجسمنا.




الآثار الجانبية لنظام غذائى منخفض الكربوهيدرات


يمكن أن يؤثر نقص الكربوهيدرات فى نظامك الغذائى على جسمك بهذه الطرق..


 


 


1. التعب


 


يعتبر نقص الطاقة من أهم نتائج التخلص من الكربوهيدرات، فيحتاج الجسم إلى الكربوهيدرات كمصدر رئيسى للطاقة، وإلا فإنه يجب اللجوء إلى مصادر أخرى مثل الدهون والبروتينات، وفى حين أن هذه العملية المعروفة باسم الكيتوزية يمكن أن تساعد الأشخاص على إنقاص الوزن، إلا أنها تسبب أيضًا التعب والنعاس ما يسبب صعوبة التركيز والقيام بالواجبات اليومية، مثل ممارسة الرياضة.


 


 


2. زيادة الجوع


 


يمكن أن يؤدى تجنب الكربوهيدرات أيضًا إلى زيادة الشعور بالجوع، فالكربوهيدرات ضرورية لتنظيم مستويات السكر فى الدم، وبدونها يمكن أن تنخفض مستويات السكر فى الدم، ما يسبب الجوع والرغبة الشديدة فى مصادر أخرى للجلوكوز، مثل السكر، يمكن أن يؤدى ذلك إلى الإفراط فى تناول الطعام وزيادة الوزن، الأمر الذى يمكن أن يبطل أى فوائد محتملة لنظام غذائى منخفض الكربوهيدرات.


 


 


3. الإمساك


 


من الآثار الجانبية الأخرى لتجنب الكربوهيدرات الإمساك، حيث توفر الكربوهيدرات الألياف ما يساعد على تنظيم الهضم والحفاظ على حركة الأشياء بسلاسة، وبدون كمية كافية من الألياف، قد تعانى من الإمساك والانتفاخ ومشاكل أخرى فى الجهاز الهضمى.


 


 


4. ضباب الدماغ


 


إذا كنت لا تأكل ما يكفى من الكربوهيدرات، فلن يحصل عقلك على الكمية اللازمة من الجلوكوز للحفاظ على الحالة المزاجية والعافية العقلية، وبالتالى يمكنك تجربة تقلبات مزاجية، ومشاكل فى النوم، وشعور بالدوار بينما يكافح جسمك للحفاظ على مستويات السكر فى الدم الطبيعية.


 


 


5. نقص التغذية


 


يمكن أن يؤدى تجنب الكربوهيدرات إلى نقص المغذيات توجد الكربوهيدرات فى العديد من الأطعمة التى تحتوى أيضًا على عناصر غذائية أساسية أخرى، مثل الفيتامينات والمعادن. عندما تتجنب هذه الأطعمة ، قد تفقد هذه العناصر الغذائية.


 


قبل تضمين الكربوهيدرات فى نظامك الغذائى يجب أن تدرك أن هناك نوعين من الكربوهيدرات: بسيطة ومعقدة. الكربوهيدرات البسيطة هي السكر ، بينما الكربوهيدرات المعقدة هي النشا والألياف، لذلك من الواضح تمامًا أنك بحاجة إلى الكربوهيدرات المعقدة فى نظامك الغذائى المعتاد، وليس الكربوهيدرات البسيطة التى يمكن أن تؤدى إلى مشاكل مثل زيادة الوزن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى