Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
الثقافة الصحية

11 سبباً يدفعك لاحتساء المزيد من الماء بالليمون


  1. التخلُّص من السموم وطردِها من الجسم.
  2. المساعدة على توصيل العناصر الغذائية نحو أعضاء وأنسجة الجسم المختلفة.
  3. تنظيم حرارة الجسم.
  4. حماية المفاصل وأعضاء الجسم المختلفة.

من الهام جداً شرب الكميات الكافية من المياه؛ إذ نحصل على 20% من المياه اللازمة لأجسادنا عن طريق الأطعمة التي نتناولُها، أمَّا 80% المتبقية فيعود القرار لك بتزويد جسدك بها والتي يجب أن تحصل عليها عن طريق شرب المياه، ولكنَّ شربَ الماء مُمِلٌّ ومُضجرٌ جداً كونه بلا طعم؛ إذ نواجه صعوبةً كبيرة في صبِّ كأسٍ من الماء وشُربه مباشرةً، وربَّما نكره ذلك لدرجه عدم شرب الماء إطلاقاً.

في الحقيقة، لسنا مجبرين على شرب الماء معدوم الطَّعم بعد الآن للحصول على 80% من المياه اللازمة لأجسادنا، بل أحضِر ليمونةً وقُم بتقطيعها وعَصرِها وإضافتها إلى الماء للحصول على الماء بالليمون، وفيما يأتي بعض الأسباب التي ستجعلك تتَّجه مباشرةً إلى متجر البقالة، وتقوم بشراء وتخزين هذه الفاكهة الصفراء اللطيفة:

أحد عشر سبباً تدفعك لشرب المزيد من المياه بالليمون:

1. فيتامين “C” الطبيعي:

يشير الأطباء دوماً إلى الأهمية الفائقة لفيتامين “C” في شفاء الجروح التي تصيب الجسم، والتزوُّد بالعناصر الغذائية الضرورية، والمساعدة على تشكيل بروتين الكولاجين – وهو البروتين الرئيسي في أنسجة العضلات والجلد والغضاريف المفصلية والعظام، كما يوجد بكثرة في قرنية العين والأوعية الدموية والأمعاء وعاج الأسنان، ويشكِّل 25% من مجمل البروتينات عند الإنسان – داخل الجسم وغيرِها من الفوائد الكثيرة، إلَّا أنَّ هذا الفيتامين لا يُخزَّن داخل الجسم؛ ولذلك علينا تجديده وتعويضه يومياً عن طريق الوارد الغذائي، ولا طريقةَ أفضلَ من شُربِه طبيعياً من خلال المياه بالليمون.

2. شوارد البوتاسيوم:

يحتوي الليمون على شوارد البوتاسيوم المعدنيَّة أيضاً، والتي تُعدُّ مفيدةً جداً لصحَّة القلب؛ فهي تساعد على تخفيض ضغط الدم المُرتفِع، وتنقص من خطر الإصابة بالسكتات الدماغيَّة.

3. مساعدة الكبد على التخلُّص من السموم:

نعلم جيداً أنَّ للكبد وظيفة أساسية وهامة داخل الجسم، تتجلَّى بتصفية الفضلات والسُّموم وطردِها إلى خارج الجسم، ويُعَدُّ شُربُ الماء هامَّاً لمساعدة الكبد على القيام بذلك، ولكنَّ شُربَ المياه بالليمون يؤدي إلى تخفيض نسبة السموم في الجسم، وهذا يقلِّل عبْءَ التخلُّص منها على الكبد.

4. المساعدة في عمليَّة الهضم:

يساعد شرب المياه بالليمون في عملية الهضم، فعند القيام بعصر بعض الليمون في مياهٍ دافئة – وليست باردة – وشُربِها بعد تناول الوجبة الغذائية، ستتضاءَلُ فُرص إصابتك بالاضطراب في المَعِدة بعد العشاء.

5. المساعدة على شفاء القرحة المَعِديَّة:

يُلطِّف المياه بالليمون من آلام القرحة المَعِديَّة بصورة طبيعية، كما يخفِّف من عُسر الهضم.

6. المساعدة على الشعور بالشَّبع:

إن كنتَ تحاول إنقاص وزنك، أو المحافظة على رشاقتك وجسمِك، جرِّب شُربَ المياه بالليمون قبل تناول وجبتك الغذائية أو قبل الخروج من المنزل لتناول الطعام؛ إذ تمتلك المياه بالليمون قدرة كبيرة على كبْتِ الشهية، ومن ثمَّ فإنَّك ستشعر بالشبع بدرجة أكبر وفي وقتٍ أبكر خلال تناول الطعام ولمُدَّة أطول خلال اليوم، وبذلك لن تتناول كميات كبيرة من الطعام، وستتجنَّب الشراهة في تناول الطعام والإصابة بالتُّخمة.

7. نقاءُ البشرة:

نعلمُ جميعاً أنَّ شُربَ كميات كبيرة من المياه يساعد على المحافظة على نعومة وترطيب البشرة، ولكنَّ إضافة القليل من الليمون إلى تلك المياه يُساعد على تنقية البشرة وصفائها أيضاً؛ وذلك لأنَّ المياه بالليمون تساعد على طرد السُّموم بطريقة أفضل إلى خارج الجسم، ومن ثمَّ تساعدك على الحصول على بَشرة أفضل.

8. التحدُّث بثقة وطَلاقة أكبر بسبب القضاء على رائحة النَّفَس الكريهة:

يساعدك شرب المياه بالليمون على الحصول على نَفَسٍ أكثر انتعاشاً، ومن ثمَّ لن تشعر بالإحراج بسبب رائحة النفس الكريهة مُجدَّداً؛ إذ يطهِّر هذا المشروب الحامض اللذيذ رائحة أنفاسِك بصورة طبيعية.

9. التفوُّق على القهوة في تزويد الجسم بالطاقة:

حاوِل استبدال القهوة الصباحيَّة التي تحتسيها يومياً بانتظام بكوبٍ من المياه الدافئة مع الليمون لمدَّة أسبوع ولاحِظِ النتائج؛ فقد ينتابُك في اليومَين الأوَّلَين شعورٌ طفيفٌ بأعراض الانسحاب، وانخفاض مستوى الكافيين في الدم، ولكنَّك ستُحِسُّ بشعور أفضل لبقيَّة يومِك.

10. بَدءُ اليوم بطريقة صحيَّة:

إن لم يكن بمقدورك الاستغناء عن القهوة كُليَّاً بَعد، فلا عليكَ؛ إذ تستطيع شرب كأسٍ من المياه بالليمون فيما تقوم بإعداد قهوتك، فقد كان جسمك في حالة نومٍ ودون أي سوائل أو إماهة لمدَّة ثماني ساعاتٍ تقريباً، ولذلك فإنَّه بحاجة ماسَّة إلى السوائل عند الاستيقاظ.

ينبغي أن نتذكَّر أنَّه رغم أنَّ القهوة مكوَّنة من الماء، فإنَّها لن تساعد على تزويد الجسم بالسوائل المطلوبة وترطيبِه، بل إنَّها ستقوم بخلاف ذلك تماماً في الحقيقة، ولذا أسْدِ معروفاً لجسدِك وأعطِه بعضَ الماء.

11. نكهة طبيعية رائعة المذاق:

تجنَّب استخدام المياه التي يُضاف إليها بلورات مستخرجة من صخور الطبيعة والتي يزعُم بعضُ الناس أنَّها تحسِّن من مذاق المياه بصورة طبيعية؛ فهي ليست طبيعيَّة على الإطلاق، وإنَّ أيَّ مادة تُدعَى خاليةً من السكر تتركَّب من مجموعة هائلة من المواد الكيميائية، وعليك تذكُّر الابتعاد عنها وعدم إدخالِها إلى جسمِك أبداً.

في الختام:

إن لم تكُن على يقينٍ تام بالفوائد التي ذكرناها سابقاً، جرِّب القيام باختبار مياهٍ بالليمون لمدَّة أسبوع، وانتظِر النتائج بعد ذلك.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى