Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
غذاء وصحة

وداعًا للشكشكة اليومية.. تجارب لعلاج مبتكر لمرضى السكر بغرسة تحت الجلد




يتم علاج مرضى السكري بحقن الأنسولين اليومية، أما الجديد اليوم، فهو أن هناك إمكانية لزراعة غرسة مبتكرة تحت الجلد يمكن أن تدير الأدوية لمرضى السكري ويمنحهم أيضًا ميزة استهلاك كميات أقل بكثير من العلاجات عما هو مطلوب لكل مريض، بحسب ما نشره موقع New Atlas نقلًا عن دورية Nature Communications.


وقال الموقع، يحدث تدمير في بعض خلايا البنكرياس لدى مرضى السكر من النوع الأول، لذلك يكون مرضى السكري من النوع الأول غير قادرين على إنتاج الأنسولين المنظم للسكر في الدم وبالتالي، يتعين على المرضى عادةً إعطاء أنفسهم حقن الأنسولين يوميًا، إنها مهمة مؤلمة ويكون من الصعب في كثير من الأحيان تنفيذها بانتظام ودقة وسط روتين الفرد المزدحم كل يوم.


وأضاف الموقع، لقد ابتكر فريق علماء في مستشفى هيوستن غرسة تجريبية تُعرف اختصارًا باسم نيتش NICHE  وترجمتها توجيه الخلايا العصبية المزروعة وتغليفها، تم تصميم الجهاز المسطح المصنوع من مادة البولي أميد ليتم زرعه تحت الجلد، وهو مشابه في الحجم للعملة النقدية المعدنية، بعد حوالي 4 أسابيع من زرع غرسة نيتش  NICHE، تقوم  الخلايا في إنتاج الأنسولين، الذي يدخل مجرى الدم عبر الأوعية الدموية


دواء مرة واحدة سنويًا


في الاختبارات التي أجريت على الفئران المصابة بداء السكري، أفادت تقارير المعهد الوطني الأمريكى للصحة، إن غرسة نيتش  NICHEساعدت على استعادة مستويات السكر الطبيعية في الدم وتم التخلص من أعراض مرض السكري من النوع الأول لأكثر من 150 يومًا، دون إحداث أي آثار جانبية شديدة، تم إعادة تعبئة الجهاز مرة كل 28 يومًا، على الرغم من أن العلماء يعملون حاليًا على إصدار نسخة يمكن أن تستمر في تقديم العلاج لمدة تصل إلى 6 أشهر عند إعادة التعبئة عند استخدامه مع البشر، إلا أنه من الممكن أيضًا أن تؤدي التغييرات في تركيبات الأدوية إلى إطالة هذه الفترات إلى مرة واحدة فقط في العام.


تحسين حياة المرضى


قال الباحث الرئيسي في الدراسة بروفيسور أليساندرو جراتوني إن “إحدى النتائج الرئيسية لأبحاثنا إنه يمكن أن يغير هذا الجهاز نموذج كيفية إدارة المرضى ويمكن أن يكون له تأثير كبير على فعالية العلاج وتحسين نوعية حياة المرضى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى