Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
غذاء وصحة

هل يوفر ضوء الشمس من خلال زجاج النافذة فيتامين د؟




 

فيتامين د هو أحد العناصر الغذائية الأساسية التي يحتاجها الجسم، ليس فقط لتقوية العظام والأسنان والعضلات، ولكن أيضًا لتنظيم ومساعدة الجسم على امتصاص الكالسيوم والفوسفور والاحتفاظ بهما، ما يؤدي بدوره إلى بناء عظام صحية، بحسب موقع “تايمز أوف إنديا”.


 

هل ضوء الشمس من خلال زجاج النافذة توفير فيتامين د؟ 


 


وضوء الشمس هو أفضل مصدر لفيتامين د ، ولهذا يطلق عليه أيضًا فيتامين “أشعة الشمس”، وينتج جسمك فيتامين د عندما تتعرض البشرة لأشعة الشمس فوق البنفسجية، مما يؤدي إلى تكوين فيتامين د.

 


 يتحول الكبد والكلى هذا الشكل الخامل بيولوجيًا من فيتامين (د) إلى أشكال نشطة بيولوجيًا يمكن للجسم استخدامها لتعزيز امتصاص الكالسيوم وصحة العظام والمناعة والصحة الهرمونية وغير ذلك الكثير.

 


ويحتاج الإنسان إلى التعرض المباشر للجلد للحصول على جميع فوائد فيتامين د لكن إذا بدأت الشمس في حرق بشرتك، فهذا هو الوقت الخطأ وتجنبها لأن هذا الإشعاع ضار.

 


اعتمادًا على البلد الذي تعيش فيه، فإن التعرض للشمس في الصباح الباكر أو الشمس التي لا تحرق هو التعرض الذي تحتاجه لمدة لا تقل عن 15 دقيقة إلى ساعة للحصول على فوائد غير عادية. 


 

 الفوائد الصحية لفيتامين د


 


وفقًا للخدمات الصحية الوطنية البريطانية (NHS) ، يساعد فيتامين (د) في التحكم في كمية الكالسيوم والفوسفات في الجسم وإدارتها هذه العناصر الغذائية ضرورية للحفاظ على صحة العظام والأسنان والعضلات.

 


نقص فيتامين (د) يمكن أن يؤدي إلى تشوهات العظام مثل الكساح عند الأطفال، وآلام العظام الناجمة عن حالة تسمى لين العظام عند البالغين.

 


علاوة على ذلك، يمكن أن يؤدي نقص فيتامين (د) إلى العديد من الأعراض بما في ذلك التعب وآلام العظام ومشاكل الحالة المزاجية وفقدان الشعر وضعف العضلات وفقدان الشهية والمرض بشكل متكرر، وكل ذلك يمكن الوقاية منه بالحصول على احتياجاتك اليومية من فيتامين د.


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى