Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
غذاء وصحة

هل ينقل الصابون البكتيريا والأمراض من شخص لآخر؟




يمكن أن تتواجد الجراثيم على الصابون مثل غيره من الأشياء المحيطة بنا، حيث وجدت دراسة نُشرت فى المجلة الهندية لأبحاث الأسنان أن قطعة الصابون تحتوى على نوعين إلى خمسة أنواع مختلفة من الجراثيم، علاوة على ذلك كشفت دراسة أخرى فى المجلة الأمريكية لمكافحة العدوى أن نحو 62% من قطع الصابون ملوثة، فى حين أن 3% فقط من الصابون السائل كانت ملوثة، كما يمكن أن تنتشر البكتيريا الكامنة فى الصابون من شخص لآخر، بحسب موقع “تايمز أوف إنديا”.


 


ما هى الجراثيم التى يمكن أن توجد على قطعة الصابون؟


وفقًا لخبراء الصحة فإن بعض الجراثيم التى توجد على الصابون يمكن أن تشمل بكتيريا الإشريكية القولونية والسالمونيلا والشيغيلا، بالإضافة إلى الفيروسات مثل نوروفيروس وفيروس الروتا والمكورات العنقودية. 


ويمكن أن تنتشر بعض الجراثيم عن طريق الوصول إلى الجروح أو الخدوش على الجلد، بينما تنتشر البعض عن طريق البراز.


 


هل يمكن أن تنقل الصابونة الأمراض؟


حتى بعد احتمال وجود الجراثيم، وجد الباحثون أن الصابون لا يبدو أنه ينقل المرض بشكل عام.


فى دراسة جديدة أجرى العلماء سلسلة من التجارب قاموا فيها عن قصد بتلويث أيديهم بنحو خمسة مليارات نوع من البكتيريا، حسبما ذكرت صحيفة نيويورك تايمز. 


وكانت البكتيريا سلالات مسببة للأمراض مثل Staph وE. coli ثم غسل العلماء أيديهم بقطعة من الصابون وقام شخص آخر بغسل يديه بنفس قطعة الصابون. 


 

ووجدوا أن البكتيريا لم تنتقل إلى المستخدم الثانى وخلصوا إلى أن: “مستوى البكتيريا التى قد تحدث على قطعة الصابون، حتى في ظل ظروف الاستخدام القاسية (الاستخدام الكثيف ، وأطباق الصابون سيئة التصميم وغير القابلة للتصريف ، وما إلى ذلك) لا تشكل مخاطر صحية”.


 


العدوى يمكن أن تنتشر


في حين أن مشاركة قطعة من الصابون آمنة في الغالب، إلا أن هناك عدوى واحدة قد تنتقل عن طريق مشاركة نفس الصابون.


فى إحدى الدراسات التى أجريت عام 2008 على لاعبى كرة القدم فى جامعة فلوريدا، كان أولئك الذين شاركوا الصابون أكثر عرضة للإصابة بعدوى متكررة من بكتيريا Staphylococcus aureus المقاومة للميثيسيلين (MRSA)، وهى عدوى بكتيرية مقاومة للمضادات الحيوية، بسبب هذه العدوى، توصي مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة أيضًا بعدم مشاركة العناصر الشخصية مثل الصابون.


بشكل عام مشاركة قطعة من الصابون لا تمثل خطرًا كبيرًا على الصحة، ومع ذلك فإن البحث حول انتشار MRSA يمثل نقطة قلق، إذا كنت لا ترغب فى مشاركة قطعة الصابون أو استخدامها بسبب احتمال نمو البكتيريا، يمكنك التبديل إلى صابون سائل أو غسول للجسم وحتى اختيار واحد مع موزع لا يعمل باللمس.


 


إذا كنت تستخدم قطعة صابون أو تشاركها مع أفراد الأسرة المباشرين، فمن المثالي غسل قطعة الصابون أولاً قبل استخدامها على جسمك.


 


تأكد من رغوة الصابون جيدًا أثناء استخدام الصابون، بمجرد غسل قطعة الصابون، جفف قطعة الصابون حيث من المرجح أن تنمو البكتيريا على قطعة مبللة بخلايا الجلد لتتغذى عليها مسببات الأمراض. باستخدام صحن صابون للتجفيف، وكذلك غسله وتنظيفه بانتظام. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى