Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
غذاء وصحة

هل يمكن أن تؤدى حروق الشمس إلى الإصابة بالسرطان؟




حروق الشمس علامة على تلف الجلد الناجم عن التعرض للأشعة فوق البنفسجية من الشمس، وعندما يتعرض الجلد للكثير من الأشعة فوق البنفسجية يمكن أن يتسبب ذلك فى تلف الحمض النووى لخلايا الجلد، مما يؤدى إلى الإصابة بسرطان الجلد، وفقا لما نشره موقع OnlyMyHealth.


ويزداد خطر الإصابة بسرطان الجلد مع زيادة عدد الإصابات بحروق الشمس التى يتعرض لها الشخص، ويمكن أن تزيد حروق الشمس، خاصة فى مرحلة الطفولة أو المراهقة، بشكل كبير من خطر الإصابة بسرطان الجلد فى وقت لاحق من الحياة.


لذلك ينصح بحماية البشرة من الأشعة فوق البنفسجية، ويمكن القيام بذلك عن طريق ارتداء ملابس واقية، واستخدام واقى الشمس، والبحث عن الظل خلال ساعات الذروة من التعرض للشمس، بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تساعد فحوصات الجلد المنتظمة التي يقوم بها طبيب الأمراض الجلدية في الكشف عن سرطان الجلد مبكرًا عندما يكون أكثر قابلية للعلاج.


 


إجراءات للعناية بالبشرة


قلل من تعرضك لأشعة الشمس خلال ساعات الذروة


ارتدِ ملابس واقية، مثل القبعات والقمصان ذات الأكمام الطويلة والسراويل، وكذلك النظارات الشمسية لحماية عينيك من الأشعة فوق البنفسجية.


قم بإجراء فحوصات ذاتية للجلد بشكل منتظم للتحقق من أي تغيرات في بشرتك


الإقلاع عن التدخين


يمكن لأى شخص أن يصاب بسرطان الجلد، لكن هناك عدة عوامل يمكن أن تؤثر على خطر إصابتك بالمرض، إلى جانب اتخاذ تدابير العناية بالبشرة، من المهم أيضًا اتباع نمط حياة صحي، يجب على المرء أن يستثمر في اتباع نظام غذائي متوازن والانغماس في ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، حيث يمكن أن يساعد ذلك في دعم صحة الجلد بشكل عام وتقليل خطر الإصابة بسرطان الجلد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى