Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
غذاء وصحة

هل يرتدى الطفل “العدسات اللاصقة” لتصحيح النظر؟ وما هى الشروط




هل يرتدى الأطفال العدسات اللاصقة؟ تقرير نشر في موقع مركز الوقاية من الأمراض الأمريكى cdc، مشيرا إلى أن  الأطفال يمكنهم ارتداء العدس اللاصقة لتصحيح النظر وذلك لتحسين رؤيتهم، وتقليل مشكلات قصر وطول النظر كبديل للنظارة أو عامل مساعد معها.


واوضح التقرير أن ارتداء الأطفال للعدسات اللاصقة أمر ممكن ولكن بشروط كثيرة يحددها الطبيب المختص، وذلك  بعد الكشف المتخصص على الطفل وعلى طبيعة نظره ومدى احتياجه لهذه العدسات سواء كانت عدسات دائمة أو عدسات مؤقتة يتم تبادلها مع النظارة الطبية.


 


وتابع التقرير أن العدسات اللاصقة للأطفال يجب أن تتم تحت إشراف الأبوين بشكل تام، وتحت إشراف طبي متخصص من الطبيب المتابع للحالة، وأول شرط من شروط ارتداء الطفل للعدسة اللاصقة هو أن يكون طفلاً قادرًا على العناية بها واستعمالها بشكل صحيح حتى لا يستخدمها استخدام خاطئ ويضعها بطريقة خاطئة، ويمكنه التعامل معها إذا ما تحركت أو تغير مكانها، حتى لا يصاب بمشكلات كبيرة بالعينين، كذلك يجب أن يكون الطفل لا يعاني تحسسا منها، كما يجب تجربتها بعض الوقت، وبعدها يقرر الطبيب مدى استمراريه الاطفال في ارتداء العدسه من عدمه.


 


وحذر التقرير من ارتداء الأطفال للعدسات اللاصقة بشكل مفرط وذلك لأنها لا تخلو من المضاعفات، التي تصيب بها الكبار أيضًا، ومن أبرز هذه المضاعفات أو المخاطر التي تنتج عن ارتداء الأطفال للعدسات اللاصقة التهاب العين الحاد، واحمرار العينين، الوخز بالعين كذلك.


 


وشدد التقرير على ضرورة اتباع إجراءات السلامة عند ارتداء الطفل للعدسات اللاصقة، فلا يجب أن ينام الطفل وهو يرتديها، وألا يضع يديه في عينيه ويفركها، ولا يتعامل معها إلا ويديه نظيفة تمامًا، كذلك يجب أن يساعد الوالدين الطفل في الاحتفاظ الجيد بالعدسات وتنظيفها مرارًا وبشكل صحيح أو ارتدائها بشكل سليم، كذلك المتابعة الدائمة مع مختص العيون أمر في غاية الأهميه خاصة في حالة الأطفال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى