Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
غذاء وصحة

هل يؤدى متغير أوميكرون إلى أعراض كورونا طويلة الأمد؟




لاحظ الخبراء أن متغير أوميكرون لكورونا وسلالاته الفرعية تسبب إصابات أقل فتكًا من المتغيرات السابقة، لكن ماذا عن ارتباط أوميكرون بأعراض كورونا طويلة الأمد، وهي حالة تستمر في التأثير على صحة الناس والأنشطة اليومية وأحيانًا حتى بعد عامين من الإصابة الأولية؟.. هذا ما نتعرف على إجابته في السطور التالية، بحسب موقع “تايمز أوف إنديا”.


 


خلال موجة أوميكرون الأولى، لاحظ بعض الخبراء أنه على الرغم من الإصابة الخفيفة، لا يزال من الممكن أن يتسبب البديل في كورونا طويل الأمد، وجدت دراسة أجريت في يونيو 2022 من باحثين بريطانيين أن متغير أوميكرون يبدو أقل احتمالا للتسبب في أعراض كورونا طويلة مقارنة بدلتا.


 


 على الرغم من أنه من المهم ملاحظة أن جميع المشاركين البالغ عددهم 41361 الذين أبلغوا عن أعراض كورونا على تطبيق الهاتف قد تم تطعيمهم.


أعراض كورونا طويلة الأمد


يمكن أن يعاني المرضى الذين يعانون من أعراض طويلة الأمد من التعب الشديد ، وعدم انتظام ضربات القلب ، وضيق التنفس ، والمشاكل الإدراكية مثل ضباب الدماغ. 


 

قد يعاني بعض الأشخاص من عرض واحد بينما قد يعاني الآخرون من مجموعة من الأعراض العديدة. نطاق الأعراض الطويلة لفيروس كورونا واسع ويختلف من شخص لآخر.




هل يقلل التطعيم من خطر الإصابة بفيروس كورونا لفترة طويلة؟


أظهرت دراسة بريطانية أن التطعيم يمكن أن يقلل بشكل كبير من خطر الإصابة بفيروس كورونا لفترة طويلة.


ووجدوا أن أولئك الذين تلقوا لقاحًا مزدوجًا من كورونا على الأقل قبل أسبوعين من الإصابة بفيروس كورونا ، كانوا تقريبًا نصف خطر (انخفاض بنسبة 41 ٪) لتطوير أعراض كورونا الطويلة ، بعد 12 أسبوعًا على الأقل.


 


أعراض أوميكرون الحالية


وفقًا لتطبيق Zoe Covid Study ، تشمل الأعراض الشائعة الحالية ما يلي:


-التهاب الحلق


-سيلان الأنف


– العطس


– سعال بدون بلغم


– السعال مع البلغم


-صداع الرأس


-صوت أجش


– أوجاع وآلام في العضلات


– تغير حاسة الشم


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى