Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
غذاء وصحة

نظام كيتو الغذائى المعتمد على البروتين والأسماك يعالج الأمراض النفسية




الأبحاث الجديدة أثبتت أن العلاج باستخدام الأنظمة الغذائية يفيد الكثير من المرضى، وقد أثبتت الدراسات الحديثة للطب النفسى أن النظام الغذائى الكيتونى عالى الدهون مفيد للمرضى النفسيين، والذين يعانون من الاضطراب ثنائى القطب.


وجد الملياردير الأمريكى مات باسزوكى أن النظام الغذائى منخفض الكربوهيدرات / عالى الدهون أحدث فرقًا فى الاضطراب ثنائى القطب – بعد وصفه لـ 29 دواء على مدار 5 سنوات، وذلك وفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية.


وقالت الصحيفة إن مات باسزوكي موسيقي ومحترف تقني يعيش في سان فرانسيسكو، في سن الــ 26، وتوقع أن يعيش نوعًا معينًا من الحياة يتناسب مع عمره ومهنته، بدلاً من ذلك، يستيقظ مات كل صباح في نفس الوقت ويخرج لضوء الصباح لإعادة ضبط ساعة جسده. يقضي ساعتين في اليوم في ممارسة – الركض في الصباح ورفع الأثقال في فترة ما بعد الظهر.


وأوضحت الصحيفة أنه يحصل على قسط كافٍ من النوم ولا يشرب أو يدخن، كما أنه يبتعد بشكل قاطع عن المخدرات، لكن نظامه الغذائي هو ما يميز مات حقًا عن أقرانه، غالبًا ما يأكل وجبتين فقط في اليوم – الأولى في الساعة 1 مساءً أو 2 مساءً، والأخرى في الساعة 6 مساءً أو 7 مساءً – ثم يصوم حتى وقت الغداء في اليوم التالي.


ثم هناك ما لا يأكله: لا خبز أو مكرونة أو أرز أو كربوهيدرات مكررة أو حلويات أو كولا، وبدلاً من ذلك، تعتمد وجباته على البروتين والدهون، “الكثير من الأطعمة الغنية بالدهون” ، بما في ذلك زبدة المكسرات، والأفوكادو، بالإضافة إلى اللحوم، والبيض، والأسماك والدجاج، و”الكثير من الخضار”، لا أحد من أصدقائه يعيش هكذا، يقول مات: “لقد أعاد لي حياتي”.


وأضافت الصحيفة أنه في الـ 19 من عمره، دخل مات إلى المستشفى بسبب اضطراب ثنائي القطب الحاد، وهي حالة تتميز بتقلبات مزاجية، بما في ذلك الهوس والاكتئاب، بعد أن عانى من انهيار ذهاني، وأوهام، مؤكدا، كانت السنوات الخمسة التالية عبارة عن ضبابية فوضوية من التعافي ونوبات ذهانية وهوس، في وقت من الأوقات، كان مات “يركض حافي القدمين ومشردًا” يسافر عبر كاليفورنيا، في أوقات أخرى، كان “يفعل أشياء مجنونة ومحرجة أمام أصدقائه في الأماكن العامة، أو في المنزل، العزف على البيانو لساعات وساعات، على سبيل المثال – يليه اكتئاب عميق.


كان مات يدخل ويخرج من عنابر الطب النفسي ومراكز العلاج، وبين ذلك، عانى من القلق الشديد، والتهيج، وضباب الدماغ، ومشاكل النوم – كل ذلك أثناء تجربة العديد من الأدوية المختلفة (مع آثار جانبية مروعة) والعلاجات، واستشارة سلسلة من المتخصصين في الصحة العقلية، يصفه مات بأنه وقت “الجحيم” بالنسبة له ولعائلته.


ثم سمع والداه عن شخص يستخدم نظام الكيتو لإدارة الاضطراب ثنائي القطب، ويحتوي نظام كيتو الغذائي على نسبة عالية من الدهون (مثل منتجات الألبان والمكسرات والزيت) ومنخفضة جدًا في الكربوهيدرات (عادةً حوالي 25-30 جرامًا في اليوم، في السياق، توفر شريحة من الخبز الأبيض 6 جرامات).


في حين أن الكيتو قد اكتسب سمعة سيئة كطريقة عصرية لفقدان الوزن، إلا أنه كعلاج طبي له أوراق اعتماد قوية لعلاج الأطفال المصابين بالصرع الذي لا يستجيب للأدوية، ما يقلل بشكل كبير من نوباتهم (في المملكة المتحدة، النظام الغذائي الكيتونى هو علاج معترف به خيار الصرع المقاوم للأدوية)، قد يكون هذا لأنه يوفر الأحماض الدهنية، حمض ديكانويك، الذي يعمل على المستقبلات الموجودة على سطح خلايا الدماغ التي تسبب النوبات، اقتراح آخر هو أنه يوفر مصدرًا بديلاً للطاقة لخلايا الدماغ – حيث يمكن أن يلعب دورًا في علاج الأمراض العقلية.


وهناك دليل على أن الاضطراب ثنائي القطب، على سبيل المثال، مرتبط بمشكلة في الميتوكوندريا، “التى تمنح الطاقة” في جميع خلايانا، في بعض الأشخاص، لا تستطيع الميتوكوندريا التعامل مع الجلوكوز بشكل صحيح، هذا هو مصدر الطاقة الرئيسي للجسم، لذلك لا تعمل الخلايا بكفاءة،


تقول النظرية إن هذا يمكن أن يؤثر في الدماغ على الاتصال بين الخلايا، ما يؤثر بدوره على وظائف المخ والصحة العقلية، مع نظام كيتو الغذائي، ويستخدم الجسم مصدرًا بديلاً للوقود، وهو الكيتونات (التى ينتجها الكبد عندما يكسر الدهون، وهى عملية تسمى الكيتوزية)، والتى تعمل على استقرار وظائف المخ بشكل فعال، الدواء هو العلاج الأساسي للاضطراب ثنائي القطب، ولكن يمكن أن تكون هذه حالة من التجربة والخطأ – وبحلول الوقت الذي أخبرته فيه والدة مات، جان، عن نظام كيتو الغذائي، كان قد تم علاجه بالفعل من قبل 41 متخصصًا في الصحة العقلية ووصفه 29 مختلفًا، بما في ذلك 9 مضادات الذهان، قام مات أيضًا بإجراء تغييرات في نمط الحياة، مثل ممارسة الرياضة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى