Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
غذاء وصحة

نصائح لتقليل خطر الإصابة بسرطان الرحم لمريضات السكر




إدارة مرض السكري من النوع الثاني من الأشياء الهامة للتحكم في مستويات السكر في الدم، وتقلل خطر الإصابة بأمراض أكثر خطورة تهدد الحياة مثل السرطان، ووفقًا للمجلس الهندي للأبحاث الطبية أو ICMR، يمكن أن يؤدي مرض السكري على المدى الطويل وعدم تنظيم نسب السكر في الدم لدى النساء إلى ارتفاع خطر الإصابة بسرطان بطانة الرحم وتطوره، بحسب موقع “تايمز ناو”.

وذكر المجلس الهندي للأبحاث الطبية إن الدراسات خلصت إلى أن المصابات بداء السكري لديهم ضعف احتمال الإصابة بسرطان بطانة الرحم أو سرطان الرحم الذي يحدث عندما تنمو الخلايا المبطنة للرحم بشكل غير طبيعي ويمكن أن تنتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم.


كيف يسبب مرض السكري سرطان الرحم؟


ويقول الخبراء إن ارتفاع مستويات السكر في الدم يمكن أن يساهم بشكل كبير في نمو الخلايا السرطانية وانتشارها، كما أن بعض الآليات البيولوجية مثل ارتفاع السكر في الدم، ومقاومة الأنسولين، وفرط أنسولين الدم، وتغير الجلوكوز، والالتهابات المزمنة، ومسارات إشارة السمنة تعتبر حاسمة في تطور هذا السرطان.


عوامل الخطر التي تؤدي إلى زيادة حالات سرطان بطانة الرحم


وفقا للخبراء، في السنوات الأخيرة، أدت العديد من عوامل نمط الحياة إلى زيادة كبيرة في حالات سرطان الرحم بين الشابات، وتشمل بعض عوامل الخطر هذه ما يلي:

تؤدي مقاومة الأنسولين إلى ارتفاع مستويات السكر في الدم، مما ينشط المسارات التي تعزز نمو الخلايا السرطانية. وهذا يزيد من علامات الالتهاب، ويعزز تطور وتطور سرطان بطانة الرحم.

وفقا للأطباء، فإن بعض الأدوية التي تستخدم للسيطرة على مستويات السكر في الدم ترتبط أيضا بزيادة انتشار وغزو خلايا سرطان بطانة الرحم.

واقترح الخبراء العيش بأسلوب حياة نشط مع ممارسة التمارين الرياضية بانتظام إذا كنت مصابًا بمرض السكري، حيث أن الكسل وقلة النشاط البدنى مع ارتفاع مستويات السكر في الدم تؤدي إلى تفاقم خطر الإصابة بالسرطان.

تعاني العديد من النساء المصابات بداء السكري أيضًا من متلازمة تكيس المبايض، وهو أحد الأسباب الرئيسية لسرطان بطانة الرحم لدى النساء الأصغر سناً.

متلازمة تكيس المبايض هي اضطراب في الغدد الصماء يؤدي إلى متلازمات التمثيل الغذائي.


طرق تقليل خطر الإصابة بسرطان بطانة الرحم


لتقليل خطر الإصابة بالسرطان لمريضات السكري، من المهم أن تضع ما يلي في الاعتبار:

-من المهم الحفاظ على مستويات السكر في الدم تحت السيطرة، ولهذا السبب عليك اتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة بانتظام

-يعد اعتماد أسلوب حياة جيد ونشط بمثابة استراتيجية فعالة لتقليل خطر الإصابة بسرطان بطانة الرحم

-وفقًا للخبراء، فإن الأدوية مفيدة للغاية في إدارة مستويات السكر في الدم، وتقليل فرط أنسولين الدم، وربما تقليل خطر الإصابة بالسرطان.

-حافظى على وزن صحي

– بينما تحاولين تنظيم مستويات السكر في الدم، تأكدي من التحدث مع طبيبك حول إجراء فحوصات منتظمة لسرطان الرحم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى