Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
غذاء وصحة

نصائح لتحسين الدورة الدموية الضعيفة.. الترطيب والإقلاع عن التدخين أبرزها




يحتوى جسم الإنسان على 5 لترات من الدم و60 ألف ميل من الأوعية الدموية التى يدور الدم من خلالها، وتنقل الدورة الدموية الدم الغنى بالأكسجين والمواد المغذية إلى أنسجة الجسم وتزيل الفضلات، لذلك وحسب ما ذكره موقع helthy فإن الدورة الدموية الجيدة ضرورية للحفاظ على الحياة والحفاظ على صحة الجسم، ومع ذلك يمكن أن تؤثر بعض الظروف الصحية على قدرة الجسم على الحفاظ على تدفق الدم، وتؤدى إلى ضعف الدورة الدموية. 




ما الذي يسبب ضعف الدورة الدموية؟ 


يمكن أن يكون ضعف الدورة الدموية نتيجة للعديد من الحالات الأساسية التى تؤثر على تدفق الدم الصحى مثل: 


 


– التدخين.. تتسبب المواد الكيميائية الموجودة فى منتجات التبغ فى تلف الأوعية الدموية وتزيد من خطر ضعف الدورة الدموية.


 


– السمنة.. إن زيادة الوزن أو السمنة تعرضك لخطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم والسكري وارتفاع الكوليسترول، وكلها عوامل خطر لضعف الدورة الدموية.


 


– تصلب الشرايين.. يتباطأ تدفق الدم أو يتوقف إذا كان هناك تراكم للويحات أو تصلب الشرايين، وهو ما يسمى تصلب الشرايين.


 


– ارتفاع ضغط الدم.. يمكن أن تتسبب قوة تدفق الدم في تلف الأوعية الدموية إذا كنت تعاني من ارتفاع ضغط الدم.


 


– داء السكرى.. يمكن أن يؤدى ارتفاع مستويات السكر فى الدم إلى تلف الأوعية الدموية.


 


– الدوالى.. يمكن أن يؤدي تلف الصمامات في الأوردة إلى تضخم الأوردة وتدفق الدم في الاتجاه الخاطئ. 


 


– مرض الشريان المحيطي.. يمكن أن يؤدي تراكم اللويحات في شرايين الساقين والقدمين إلى الحد من كمية الدم التي تصل إلى هذه الأجزاء من الجسم.


 


– تجلط الأوردة العميقة.. يمكن أن تؤدى الجلطات الدموية في أوردة الساق إلى انخفاض تدفق الدم.


 


– الانصمام الرئوى.. يمكن لجلطة دموية في الرئة أن تمنع تدفق الدم إلى هذا العضو الحيوي. 


 


– انخفاض ضغط الدم.. إذا كان ضغط الدم منخفضًا، فلن يصل الدم الكافي إلى جميع أعضائك. يمكن أن يكون الانخفاض الشديد في ضغط الدم مهددًا للحياة.


 


– مرض رينود.. يمكن أن يؤدى التعرض للبرد أو الإجهاد إلى تقلص الأوعية الدموية في أصابع اليدين والقدمين (تضيق). 


 




كيف تحسن دورتك الدموية؟


بعض أفضل الطرق لتحسين الدورة الدموية هى تغييرات نمط الحياة التى تساعد فى الحفاظ على صحة الأوعية الدموية وزيادة تدفق الدم إلى الخلايا والأنسجة والأعضاء فى جسمك، إذا كنت تعاني من ضعف في الدورة الدموية، فستساعدك هذه النصائح على تحسين تدفق الدم وتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، ومع ذلك إذا كنت تعانى من أعراض ضعف الدورة الدموية، فمن الأفضل أن ترى طبيبك لاستبعاد أى سبب خطير.


– الإقلاع عن التدخين


النيكوتين والمواد الكيميائية الأخرى فى منتجات التبغ والسجائر الإلكترونية والتبغ الذى لا يدخن تضر جدران الأوعية الدموية، وتسبب سماكة الدم إذا كنت بحاجة إلى مساعدة في الإقلاع عن التدخين، فتحدث إلى طبيبك حول وسائل الإقلاع عن التدخين التى يمكن أن تقلل من الرغبة الشديدة فى التدخين وتمنع أعراض انسحاب النيكوتين.




– السيطرة على ارتفاع ضغط الدم


إذا كان ضغط الدم مرتفعًا جدًا، فقد يؤدي ذلك إلى تصلب الشرايين، وزيادة الضغط على القلب للحفاظ على ضخ الدم، وضعف الدورة الدموية. إذا لم تكن التغييرات في نمط الحياة كافية لخفض ضغط الدم ، فقد يصف لك طبيبك دواءً خافضًا للضغط. 


 


– ابق رطبًا جيدًا

الحفاظ على ترطيب الجسم أمر حيوى لصحة الدورة الدموية الجيدة. 


 




– ارتدِ جوارب ضاغطة


الجوارب الضاغطة تمثل ضغطًا على عضلات ساقيك، ما يساعد دمك على التدفق مرة أخرى باتجاه قلبك، إذا كان لديك ضعف في الدورة الدموية، يمكن لطبيبك أو الصيدلي مساعدتك في اختيار الجوارب الضاغطة المناسبة مع المقدار الصحيح من الضغط الذي تحتاجه للدورة الدموية الجيدة.


 




– اتبع نظامًا غذائيًا صحيًا


يمكن للنظام الغذائي أن يحسن الدورة الدموية بشكل غير مباشر عن طريق الحفاظ على ضغط الدم ومستويات الكوليسترول والوزن في نطاق صحي، حاول أن تأكل الكثير من الفواكه والخضراوات الطازجة والحبوب الكاملة تجنب الدهون المشبعة والكثير من الملح.


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى