Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
غذاء وصحة

نجاح أول عملية زرع كبد خنزير معدل جينياً فى العالم



نجح علماء صينيون فى زرع أول كبد خنزير كامل معدل وراثياً فى إنسان، في إنجاز يمكن أن يساعد على تخفيف النقص فى الأعضاء، حيث تم زرع كبد الخنزير، الذي تم تعديله لحذف جينات متعددة مرتبطة بالبروتينات التي تسبب رفض الأعضاء، في مريض متوفى دماغيا، بحسب موقع “south china morning post“.


وكان دم الكبد المزروع وتدفق الصفراء فى الكبد كلها “جيدة”، ولم يظهر المريض أى علامة على رفض العضو بعد 96 ساعة من الجراحة.


وقالت الجامعة الطبية للقوات الجوية بالصين، إن عملية الزرع هذه هى “الأولى من نوعها في العالم”.


وتتسبب أمراض الكبد في وفاة نحو مليوني شخص سنويا في جميع أنحاء العالم، وفقا لدراسة نشرت في مجلة أمراض الكبد العام الماضي.


ويواجه ما يصل إلى 500 ألف مريض جديد في الصين فشل الكبد كل عام.


العلاج الوحيد لفشل الكبد هو عملية زرع الكبد، والتي يموت الكثير من الناس في انتظارها.


توفر عمليات زرع الأعضاء الأجنبية- حيث يتم زرع عضو من أحد الأنواع في نوع آخر – حلاً جذابًا لأنها لا تعتمد على المتبرعين البشريين.


وقال منشور الجامعة إن هذه العملية، المعروفة باسم زرع الأعضاء، يمكن أن “تفيد المزيد من المرضى الذين يعانون من مرض الكبد في المرحلة النهائية، وقد تحل محل عمليات زرع الكبد البشرية بالكامل“.


أجرى الباحثون والجراحون عملية زرع مساعدة – حيث يتم الاحتفاظ بالعضو الأصلي للمريض إلى جانب العضو المزروع في الجسم.


وقام الجراحون بقطع أحد الأوردة الكبيرة في كبد المريض وربط الكبد المزروع بأحد طرفي الوريد بعد إزالته من الخنزير المتبرع وقصه إلى وزن معين.


كان الفريق رائدًا في هذه الطريقة لربط الكبد المزروع وضمان تدفق جيد للدم والصفراء في الكبد.


وقال الباحثون إنه في هذه المرحلة، كانت عمليات زرع الكبد الخارجية أكثر ملاءمة كبديل مؤقت لعمليات زراعة الكبد البشرية أو في الحالات التي يمكن فيها استعادة وظيفة كبد المريض بمساعدة عضو الخنزير.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى