Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
غذاء وصحة

موجات الدماغ قد تتنبأ بالضعف الإدراكى فى مرض باركنسون



فى دراسة رائدة أجراها باحثون تم اكتشاف أن موجات الدماغ قد تحمل مفتاح التنبؤ بالضعف الإدراكى لدى الأفراد المصابين بمرض باركنسون، وتسلط الدراسة، التى نُشرت فى مجلة Neurology المجلة الأكاديمية الأمريكية لطب الأعصاب الضوء على إمكانية استخدام تخطيط كهربية الدماغ (EEG) لتحديد العلامات المبكرة للتدهور المعرفى لدى مرضى باركنسون.


 


حلل فريق البحث بيانات مخطط كهربية الدماغ من مجموعة كبيرة من مرضى باركنسون، ومراقبة أنماط موجات الدماغ خلال المهام الإدراكية المختلفة، وكشفت النتائج عن تغييرات مميزة فى ترددات موجات الدماغ المحددة، ما يشير إلى وجود علاقة قوية مع ضعف الإدراك، وفقا لما نشره موقع onlymyhealth.


 


ومن خلال فحص هذه الأنماط المتميزة تمكن العلماء من التنبؤ بدقة ملحوظة بالمرضى الذين من المرجح أن يتعرضوا لتدهور معرفي في المستقبل، ويمهد هذا الاكتشاف الطريق لتطوير التدخلات والعلاجات المستهدفة التى يمكن أن تؤخر أو تمنع ضعف الإدراك فى مرض باركنسون.


 


إن الآثار المترتبة على هذا البحث كبيرة، حيث إن الضعف الإدراكى عرض شائع ومزعج فى مرض باركنسون، ويؤثر على نوعية حياة المرضى ومقدمى الرعاية لهم، ويمكن أن يمكّن التعرف المبكر على التدهور المعرفي المتخصصين في الرعاية الصحية من تقديم الدعم المناسب وتنفيذ الاستراتيجيات لإدارة الحالة بشكل فعال.


 


وهناك حاجة إلى مزيد من البحث ودراسات التحقق من الصحة لتحسين نماذج التنبؤ المستندة إلى EEG واستكشاف تطبيقها في البيئات السريرية. ومع ذلك ، تمثل هذه الدراسة خطوة واعدة إلى الأمام في السعي لتحسين تشخيص وعلاج الضعف الإدراكي في مرض باركنسون ، مما يجلب الأمل لملايين الأفراد في جميع أنحاء العالم.


 


جدير بالذكر أن مرض باركنسون هو حالة تنكسية في الدماغ ترتبط بأعراض حركية (الحركة البطيئة والرعشة والتصلب وعدم التوازن) إضافة إلى مضاعفات أخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى