Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
غذاء وصحة

من زيادة الوزن للتقلبات المزاجية.. علامات الإنذار المبكر لبطء التمثيل الغذائى



يمكن أن يكون التعرف على علامات الإنذار المبكر لبطء التمثيل الغذائي الخطوة الأولى نحو إجراء تغييرات إيجابية في نمط حياتك. 


فهم دور التمثيل الغذائي


يشمل التمثيل الغذائي العمليات المعقدة التي تقوم بها أجسامنا بتحويل الطعام والمغذيات إلى طاقة، فهو  توازن دقيق للعديد من العوامل، بما في ذلك معدل الأيض الأساسي (BMR) ، والنشاط البدني ، والتأثير الحراري للغذاء.


 


وفقًا لموقع “webmd” “معدل الأيض الأساسي هو مقدار الطاقة اللازمة لأداء وظائف الجسم الأساسية أثناء الراحة. يمكن أن يؤدي معدل الأيض الأساسي الأبطأ إلى حرق أقل للسعرات الحرارية ، مما يجعل إدارة الوزن أكثر وأضافت أنها صعبة.


أسباب الأيض البطيء


1) العمر


مع تقدمنا ​​في العمر، ينخفض ​​معدل الأيض بشكل طبيعي. وذكر بانسال أن هذا يمكن أن يعزى إلى فقدان كتلة العضلات، والتغيرات الهرمونية ، وانخفاض مستويات النشاط البدني. يصبح من المهم بشكل متزايد بذل جهود واعية لدعم التمثيل الغذائي الصحي مع تقدمنا ​​في السن.


2) الاختلالات الهرمونية


تلعب الهرمونات دورًا حيويًا في تنظيم عملية التمثيل الغذائي. قال بانسال إن حالات مثل قصور الغدة الدرقية ومتلازمة تكيس المبايض ومقاومة الأنسولين يمكن أن تعطل مستويات الهرمون وتبطئ عمليات التمثيل الغذائي.


3) قلة النشاط البدني


يمكن أن يسهم اتباع نمط حياة مستقر في عملية التمثيل الغذائي البطيئة، لا يساعد التمرين المنتظم على حرق السعرات الحرارية فحسب، بل يساعد أيضًا في بناء كتلة العضلات ، مما يؤدي بدوره إلى زيادة معدل الأيض الأساسي.


4) نظام غذائي فقير


يمكن أن يؤثر تناول نظام غذائي غير متوازن يفتقر إلى العناصر الغذائية الأساسية سلبًا على وظيفة التمثيل الغذائي،  نقص الفيتامينات والمعادن اللازمة لإنتاج الطاقة يمكن أن يعيق عملية التمثيل الغذائي ويؤدي إلى زيادة الوزن.


علامات الإنذار المبكر لبطء التمثيل الغذائي


1) زيادة الوزن بسرعة أو صعوبة في فقدان الوزن


إذا وجدت نفسك تكتسب وزناً على الرغم من الحفاظ على نظام غذائي صحي وتمارين روتينية ، فقد يكون ذلك علامة على بطء عملية التمثيل الغذائي.


2) التعب المستمر 


يمكن أن يجعلك التمثيل الغذائي البطيء تشعر بالإرهاق المستمر ونقص الطاقة ، مما يجعل من الصعب البقاء نشيطًا وحرق السعرات الحرارية بشكل فعال.


3) بطء الهضم


يمكن أن تؤثر الاختلالات الأيضية على الهضم ، مما يؤدي إلى مشاكل مثل الانتفاخ أو الإمساك أو حركات الأمعاء غير المنتظمة.


4) ضعف التحمل لدرجات الحرارة الباردة 


يمكن أن يؤثر التمثيل الغذائي البطيء على قدرة جسمك على تنظيم درجة الحرارة ، مما يجعلك تشعر بالبرودة المفرطة.


5) تقلبات المزاج 


يمكن أن يؤدي التمثيل الغذائي البطيء إلى تعطيل مستويات الهرمونات ، مما يؤدي إلى تقلبات المزاج والتهيج وتغيرات عاطفية أخرى.


 


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى