Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
غذاء وصحة

من البنجر للأرز البنى.. 5 أطعمة احرص على تناولها لتعزيز صحتك




من البنجر للأرز البني، كيف تقدم 5 أطعمة فوائد صحية غير عادية، ولماذا يجب أن تتناول المزيد منها، فمن المعروف أن البنجر مفيد للعضلات والقلب والدماغ، كما يساعد البروكلي في تحسين الذاكرة والمزاج، ويساعد التوت الأزرق في تقليل خطر الإصابة بالسكتة الدماغية وضغط الدم، وذلك وفقًا لما ذكره موقع south china morning post.


وقال الموقع، هناك الكثير من الفوائد الصحية لتناول الأطعمة الخارقة يوميًا، من الأرز البني إلى المشروم، والتي قد تكون موجودة بالفعل في منزلك، مثل البنجر والتوت والبروكلي والأرز البني والمشروم.


البنجر أو الشمندر


اكتشف أندرو جونز، أستاذ علم وظائف الأعضاء التطبيقي في جامعة إكستر في المملكة المتحدة، إن تناول أو شرب عصير هذه الخضروات ذات الجذور الحمراء الزاهية عادة يمكن أن يحسن القدرة على التحمل ويمكن أن يوفر فوائد كبيرة للقلب والعضلات والدماغ.


وجدت دراسته المنشورة مؤخرًا أن تناول النترات الغذائية الموجودة في البنجر أو الشمندر يزيد بشكل كبير من قوة العضلات أثناء التمرين، كما يجعل العضلات تعمل بشكل أفضل وأصعب وأسرع.


يتم تحويل النترات في الجسم إلى أكسيد النيتريك، مما يساعد في توسع الأوعية الدموية، وتتسع الأوعية الدموية للسماح بتدفق المزيد من الدم من خلالها لخفض ضغط الدم.


يلعب أكسيد النيتريك أيضًا دورًا في منع تجلط الدم، وتوليد الطاقة من العناصر الغذائية، كما تحتوي الأطعمة الأخرى مثل اللفت والسبانخ والجرجير على مستويات عالية من النترات الطبيعية.


الأرز البني


يقول خبراء الصحة إن اختيار الأرز البني على الأبيض، وهذا ليس فقط لأنه يحتوي على نسبة عالية من الألياف، يوفر الأرز البني الكثير من الفوائد الصحية.


حددت دراسة حديثة من جامعة أوكاياما، في اليابان، سيكلو أرتينيل فيريولات (CAF) باعتباره المركب الرئيسي “الواقي للخلايا”، أو المركب الواقي للخلايا، في الأرز البني.


يمكن حماية الخلايا من الإجهاد بشكل مباشر، من خلال آثاره المضادة للأكسدة، وبشكل غير مباشر، من خلال زيادة إنتاج مضادات الأكسدة داخل الخلايا نفسها، للأرز البني أيضًا تأثير مخفض للدهون في الدم، هذا يعني أنه، كإضافة منتظمة للنظام الغذائي، قد يساعد في تقليل وزن الجسم وخفض مستويات الكوليسترول في الدم، ويمكنه أيضًا كبح الالتهاب المعروف بأنه وراء العديد من الحالات المزمنة.


بالإضافة إلى ذلك، الأرز البني مقشر جزئيًا فقط، ما يعني أنه يجب عليك مضغ كل النخالة، لذلك يساعد ذلك في الحفاظ على انتظامك


المشروم 


تدعو تونيا راينهارد، زميلة أكاديمية التغذية وعلم التغذية بشيكاغو بالولايات المتحدة، ومؤلفة Superfoods: The Healthiest Foods on the Planet ، لتناول عيش الغراب او المشروم أو الفطر من أي نوع .


الفطر يحتوي على مواد تعمل على ابطاء نمو الخلايا السرطانية وتعزيز صحة القلب، يحتوي المشروم أيضًا على مواد مرتبطة بتنظيم الجهاز المناعي، ولها خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للأكسدة.


يعتبر الفطر الصالح للأكل أيضًا مصدرًا مهمًا للوفاستاتين، الذي ينتمي إلى مجموعة من المركبات تسمى الستاتين، يشيع استخدام الستاتينات في الأدوية الخافضة للكوليسترول، لذا فإن تناول الفطر  او المشروم يمكن أن يكون مفيدًا في منع فرط كوليسترول الدم، والذي يحدث عندما يكون البروتين الدهني منخفض الكثافة (LDL) ، أو “الكوليسترول الضار” مرتفعًا للغاية.


كما أن الفطر غني بحمض جاما أمينوبوتيريك (GABA)، والذي له تأثير مهدئ وقد يساعد في خفض ضغط الدم، كما أنه غني بالفيتامينات الأساسية ومضادات الأكسدة، بما في ذلك الفيتامينات C و E والسيلينيوم.


البروكلي


وجدت دراسة نشرت في يناير من قبل جامعة ولاية أريزونا بالولايات المتحدة أن 90% من الأمريكيين يأكلون كمية غير كافية من الطعام الذي يحتوي على مادة الكولين، وهو عنصر غذائي أساسي ينتج بكميات صغيرة في الكبد، ويوجد في أطعمة مثل البروكلي، الكولين ضروري لإنتاج أستيل كولين، وهو ناقل عصبي يلعب دورًا حيويًا في الذاكرة والتحكم في العضلات والمزاج.


هذا هو الأحدث في سلسلة طويلة من الدراسات التي وجدت أن تناول البروكلي مفيد جدًا لجسم الإنسان، يحتوي على الألياف والفيتامينات C وK والحديد والبوتاسيوم وبروتين أكثر من معظم الخضروات.


وجدت دراسة أجريت في نوفمبر 2022 أن تناول المزيد من فيتامين K قد يساعد في منع الكسور لدى كبار السن، وهو سبب رئيسي لدخول المستشفيات، يوفر تناول حوالي نصف كوب من البروكلي 110 ميكروجرامًا من فيتامين ك، أو 92% من القيمة اليومية الموصى بها.


وجدت دراسة أخرى نشرت في نفس الشهر من قبل الأكاديمية الأمريكية لطب الأعصاب، أن الأشخاص الذين تناولوا المزيد من مضادات الأكسدة الفلافونول قد يكون لديهم معدل أبطأ من تدهور الذاكرة مع تقدمهم في العمر، تم الاستشهاد بالبروكلي كمصدر غني لفلافونول، يحتوي البروكلي أيضًا على مستويات عالية من الحديد، مما يجعله طعامًا رائعًا لمن يعانون من فقر الدم، إنه الخضار المفضلة لمرضى السكر لأنه يحتوي على نسبة عالية من البروتين وقليل السكر، يحتوي على على العديد من المواد  التي تلعب دورًا في إزالة السموم، ومواد اخرى ثبت أنها توقف عمل الجرثومة الحلزونية Helicobacter pylori ، وهى البكتيريا التي تسبب القرحة الهضمية، تشير الدراسات إلى أنه يمكن أن يكون له أيضًا خصائص مضادة للسرطان.


التوت


أفاد باحثون في جامعة إيست أنجليا في المملكة المتحدة أن تناول كوب من التوت الأزرق يوميًا يحسن صحة القلب، ربما يكون هذا بسبب أنه غني بالأنثوسيانين، مركبات الفلافونويد التي تعطي الفاكهة الحمراء والزرقاء لونها، ولها تأثير عالٍ مضاد للالتهابات.


أشارت الأبحاث إلى أن مركبات الفلافونويد مفيدة لنا، لكن دراسة نُشرت في أواخر العام الماضي خلصت إلى أنها قد تكون أفضل لنا مما كنا نظن، ترتبط عادة تناول مركبات الفلافونويد الغذائية، مثل تلك الموجودة في العنب البري بانخفاض معدل الإصابة بتصلب الشرايين، وتراكم الدهون داخل الشرايين مما قد يؤدي إلى الإصابة بسكتة دماغية أو نوبة قلبية.


قد يؤدي ارتفاع ضغط الدم أيضًا إلى السكتات الدماغية، وقد يلعب التوت الأزرق دورًا هنا أيضًا. وجد باحثون من كلية كنج كولديج في المملكة المتحدة، إن تناول 200 جرام من التوت الأزرق يوميًا أو ما يعادله في العصير مرتبط بانخفاض ضغط الدم، يمكن رؤية التأثيرات على ضغط الدم بعد ساعتين من تناولها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى