Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
غذاء وصحة

من ارتفاع الضغط إلى سرطان الأمعاء.. 4 حالات طبية خطيرة يتعرض لها كبار السن




مع تقدمنا في السن ، تنشأ العديد من المشكلات الصحية من تأثير تراكم مجموعة متنوعة من الأضرار الجزيئية والخلوية بمرور الوقت ، وفقًا لمنظمة الصحة العالمية ، هذا لا يعني أن الأشخاص في سنواتهم الأصغر خاليين من المخاطر من الأمراض المزمنة ، خاصة التي يمكن أن تحدث بسبب خيارات نمط الحياة غير الصحية، وإليك 4 حالات صحية خطيرة يمكن أن تؤثر عليك إذا لم تكن حريصًا حتى في سنوات شبابك، وفقا لما نشره موقع “timesofindia“.


ضغط دم مرتفع

 


يمكن أن تؤثر أمراض القلب والدورة الدموية على الأشخاص من جميع الأعمار ، إحدى الحالات البارزة التي يمكن أن تؤدي إلى مشاكل متعلقة بالقلب هي ارتفاع ضغط الدم ، من المهم أن تقوم بفحص ضغط الدم بانتظام ، وانتبه لأية علامات تحذير تظهر.


 


سرطان الأمعاء

 


يمكن أن يتطور سرطان الأمعاء في أي مكان في الأمعاء الغليظة ، بما في ذلك القولون والمستقيم، في حين أن السبب الدقيق لسرطان الأمعاء لا يزال غير واضح ، وفقًا للعلماء ، فإن عوامل مثل تناول الكحول واتباع نظام غذائي منخفض الألياف قد يعرض الشخص لخطر أكبر.


 


داء السكري من النوع 2

 


داء السكري من النوع 2 هو حالة مزمنة تؤثر على طريقة معالجة جسمك لسكر الدم، وفقًا للتقارير ، خلال السنوات القليلة الماضية ، كانت هناك زيادة بنسبة 20 ٪ في حدوثه في الفئة العمرية التي تتراوح بين 14 و 25 عامًا ، إذا تُرك مرض السكري دون علاج ، فقد يتسبب في تلف دائم في الجسم بسبب التراكم المستمر للسكر في الدم.


هشاشة العظام

 


بشكل عام ، تصبح العظام أكثر سمكًا في بداية حياتك البالغة، بحلول الوقت الذي نبلغ فيه سن 35 ، تبدأ العظام في فقدان كثافتها، يمكن أن تحدث هذه العملية بشكل أسرع لمن يعانون من هشاشة العظام.


تعمل هشاشة العظام على تسريع إضعاف العظام ، مما يجعلها أكثر عرضة للكسور في حين أن هذه الحالة عادة ما تكون أكثر وضوحًا لدى الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 50 عامًا ، إلا أنها يمكن أن تؤثر أيضًا على الشباب في العشرينات والثلاثينيات والأربعينيات من العمر.


نصائح نمط الحياة للوقاية من هذه الحالات المزمنة

 


يلعب نظامك الغذائي دورًا مهمًا في صحتك، اتبع نظامًا غذائيًا صحيًا وقلل من الملح والأطعمة المصنعة، زد من تناول الألياف ، ومارس الرياضة بانتظام ، وتوقف عن التدخين تناول المزيد من الأطعمة النباتية ، وتأكد من الحصول على ما يكفي من فيتامين (د) وتناول منتجات الألبان والأسماك والبيض.


 


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى