Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
غذاء وصحة

ماذا تعرف عن عامل الروماتويد والقيم الطبيعية له؟




 


قد يشير ارتفاع مستوى عامل الروماتويد فوق القيمة الطبيعية إلى أمراض مناعية ذاتية، منها التهاب المفاصل الروماتيدي، حيث  يهاجم عامل الروماتويد، وهو بروتين في الجهاز المناعي الخلايا السليمة في الجسم وقد يساعد اختبار عامل الروماتويد في الدم في تشخيص التهاب المفاصل الروماتويدي.


 


وعلى الرغم من أن المستويات العالية من عامل الروماتويد في الدم قد تشير إلى التهاب مفاصل روماتويدي، إلا أنها تشكل جانبًا واحدًا من التشخيص الكامل.


 


وحسب ما ذكره موقع healthy فقد ترتفع مستويات عامل الروماتويد لدى أشخاص مصابين بحالات طبية أخرى، ولدى أشخاص لا يعانون مشاكل صحيةٍ قابلةٍ للتشخيص.




ما عامل الروماتويد؟


يعد عامل الروماتويد جسمًا مضادًا ذاتيًا، وهو نوع من البروتين ينتجه جهاز المناعة، يخطئ الجهاز المناعي عند الأشخاص المصابين بأمراض مناعية ذاتية في التعرف على الخلايا السليمة، وينظر إليها كأجسام غريبة فينتج مستويات أعلى من الأضداد مثل عامل الروماتويد لمهاجمة هذه الخلايا.


 


قد يشير المستوى العالي لعامل الروماتويد إلى وجود بعض النشاط في المناعة الذاتية، الذي قد يعني وجود حالة طبية مستبطنة ويشكل اختبار عامل الروماتويد أحد الاختبارات التي يطلبها الأطباء للمساعدة في تشخيص الأمراض المناعية الذاتية.




القيم الطبيعية لعامل الروماتويد:


قد تؤثر بداية الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي وغيرها من الأمراض المناعية الذاتية والسرطانات والعدوى الجرثومية في مستويات عامل الروماتويد، ونتيجة لذلك قد يكون من الصعب تقييمها بمعزل عن غيرها.


 


يحدد بعض الأطباء المجال الطبيعي لقيمة عامل الروماتويد بين 0 إلى 20 وحدة بالميللتر من الدم، لكن في المقابل اعتمدت دراسة القيمة 25 حدًا أعلى للمجال الطبيعي.


 


يزداد خطر إصابة الشخص بالتهاب المفاصل الروماتويدي بارتفاع قيمة عامل الروماتويد في الدم. وقد أشار مؤلفو الدراسة إلى زيادة احتمالية إصابة من لديه 100 وحدة من عامل الروماتويد بالميليلتر أكثر بنحو 26 مرة بالتهاب المفاصل الروماتويدي، مقارنةً مع شخص قيمة عامل الروماتويد عنده أقل من 25 وحدة بالميليلتر.


 




ماذا تعني نتائج الاختبار؟


لدى نحو 80% من المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي مستويات عالية من عامل الروماتويد في الدم، لكن نحو 30% فقط منهم ترتفع عندهم قيمة عامل الروماتويد في المرحلة المبكرة من الإصابة بالتهاب المفاصل، قد ترتفع قيمة عامل الروماتويد في حالات طبية أخرى، فعلى سبيل المثال قد تشكل الأضداد الذاتية جزءًا من عملية الشيخوخة الطبيعية.


 


تشكل كمية الزيادة في قيمة عامل الروماتويد عاملًا هامًا في تشخيص الطبيب فقد تكون القيمة العالية جدًا أكثر دلالة على الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي من القيم المنخفضة، وهذا يشير إلى المزيد من فاعلية الجهاز المناعي.




أعراض ارتفاع مستويات عامل الروماتويد:


قد تكون التراكيز العالية من عامل الروماتويد علامةً للالتهاب وخلل المناعة الذاتية، وتعتمد الأعراض على الحالة الطبية المرافقة لارتفاع عامل الروماتويد لدى الشخص.


 


فعلى سبيل المثال، قد يعاني شخص مصاب بالتهاب مفاصل روماتويدي مع قيمة عالية من عامل الروماتويد من:


 


 -ألم وصلابة في المفاصل.


 -تورم والتهاب المفاصل.


– فقدان مجال الحركة الطبيعي.


 -عقيدات تحت الجلد.


 -تعب عام.


كيفية إجراء الاختبار:


يعد اختبار عامل الروماتويد اختبارًا دمويًا بسيطًا إذ يأخذ الطبيب عينةً صغيرةً من دم الوريد. قد يستغرق الاختبار عدة أيام للحصول على النتيجة، وعندما يحصل الطبيب عليها يناقش النتيجة والخطوات اللاحقة مع المريض.




اختبارات أخرى:


عندما يشك الطبيب بالتهاب مفاصل روماتويدي، غالبًا ما يطلب اختبارات دموية أخرى إلى جانب اختبار عامل الروماتويد أو بعده. من هذه الاختبارات:


 


– اختبار الببتيد المضاد للسترولات الحلقية.


– اختبار البروتين المتفاعل C.


 -اختبار أضداد النوى.


 -اختبار سرعة ترسب الدم.




العلاج:


يعتمد علاج المستويات المرتفعة من عامل الروماتويد على السبب الكامن وراء الارتفاع ويهدف العلاج عند الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي وداء جوغرن وغيرها من الحالات المزمنة الأخرى إلى إبطاء تطور الحالة ومحاولة منع أو تقليل الأعراض.


 


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى