Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
غذاء وصحة

لعلاج دهون الكبد.. تجنب الأطعمة المصنعة والمقلية والسكرية والمشروبات الغازية




حذرت لورا براون، كبيرة المحاضرين فى علوم التغذية والأغذية والصحة بجامعة تيسايد، من بعض الأطعمة والمشروبات التي يجب “الابتعاد عنها” للمساعدة في العناية بالكبد، لأنها تزيد من دهون الكبد، وذلك وفقًا لما ذكره موقع Daily Express.


وقالت لورا براون: “إنه للتمتع بصحة جيدة يجب الاهتمام بصحة الكبد، وتجنب الأطعمة المصنعة والمقلية، مثل الأطعمة السكرية، والبسكويت والمشروبات الغازية وعصير الفاكهة، لأنها تزيد من كمية الدهون المتراكمة في الكبد، مشيرة إلى أن الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الملح تزيد من خطر الإصابة بمرض الكبد الدهني غير الكحولي نافلد  (NAFLD).


وأوضحت، أن الأطعمة المصنعة ترفع نسبة السكر في الدم مما يؤدي في النهاية إلى زيادة تراكم الدهون في الكبد، لذلك يجب أيضًا تجنب اللحوم المصنعة الدهنية التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون المشبعة لتقليل هذه المخاطر.”


الأطعمة والمشروبات التي يجب الحد منها..


البسكويت، اللحوم المصنعة، المشروبات الغازية، عصير الفواكه.


أكدت مؤسسة الكبد البريطانية، إن مرض الكبد الدهني “يرتبط ارتباطًا وثيقًا بزيادة الوزن، يرتبط تراكم الدهون في الكبد أيضًا بمرض السكري من النوع 2 وأمراض القلب ومشاكل الدورة الدموية.


قد يؤدي وجود الكبد الدهنى في النهاية إلى تعريض الشخص لخطر الإصابة بسرطان الكبد أو فشل الكبد، وتعتبر الرياضة هو المفتاح لإزالة الدهون الزائدة في الكبد.


وأوضحت مؤسسة الكبد البريطانية، أن “العلاج الرئيسي لمرض الكبد الدهني غير الكحولي هو تناول نظام غذائي متوازن، وممارسة النشاط البدني، (إذا لزم الأمر) وفقدان الوزن، حيث تظهر الأبحاث أن هذا يمكن أن يقلل من دهون الكبد.


علامات التحذير أوأعراض الكبد الدهنى.. 


التعب أو الإرهاق أو الشعور العام بالخمول أو انعدام الطاقة، عدم الراحة في الجانب الأيمن العلوي من بطنك، في معظم الحالات، لا توجد “أعراض محددة” حتى لو كان هناك الكثير من الدهون في الكبد.


يجب إبلاغ الطبيب “على الفور” بأي من العلامات التالية: اصفرار العينين والجلد، الكدمات، البول الداكن، تورم في منطقة البطن


القىء الدموى، براز القطران أو الأسود الداكن، فترات من الارتباك أو نسيان الأشياء أو تغيرات المزاج أو سوء التقدير، حكة في الجلد.


للمساعدة في منع مثل هذه الأعراض، والعناية بالكبد، تؤكد مؤسسة الكبد البريطانية على ضرورة تناول الطعام الصحي،  موضحة، إن الهدف هو تناول الطعام والشراب الصحي بشكل عام في معظم الأوقات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى