Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
غذاء وصحة

لإنقاص الوزن.. اعرف أفضل وقت لممارسة التمارين الرياضية



يمكن أن تتقلب مستويات الطاقة في جسمك على مدار اليوم بسبب عوامل مثل إيقاعات الساعة البيولوجية وأنماط النوم، يجد الكثير من الناس أن لديهم مستويات طاقة أعلى وأداء بدني أكبر خلال أجزاء معينة من اليوم. يمكن أن يؤدي اختيار وقت تشعر فيه بالنشاط إلى تحسين أداء التمرين، يعد اختيار وقت التمرين الذي يتناسب مع روتينك اليومي والذي يمكن الحفاظ عليه باستمرار أمرًا بالغ الأهمية، إذا اخترت وقتًا يتعارض بشكل متكرر مع مسؤولياتك أو جدولك الزمني ، فقد يصبح من الصعب أن تظل متسقًا مع التدريبات الخاصة بك، وإليك أفضل الأوقات المختلفة لممارسة الرياضة إذا كنت تخطط لإنقاص وزنك، وفقا لما نشره موقع “ndtv”.




7 فترات زمنية تعتبر جيدة لممارسة الرياضة : 


1. الصباح الباكر (6-9 صباحًا)


غالبًا ما يفضل الأشخاص الذين يستمتعون ببدء يومهم بممارسة الرياضة هذه الفترة الزمنية، يمكن أن يؤدي التمرين في الصباح إلى زيادة التمثيل الغذائي ، وتوفير الطاقة لليوم ، وتحديد نغمة إيجابية طوال اليوم التالي.


 


2. في وقت متأخر من الصباح (10-11 ص)


بالنسبة لأولئك الذين يفضلون البدء في وقت متأخر قليلاً ، فإن وقت متأخر من الصباح هو الوقت المناسب للتمرين، يتم تدفئة الجسم وتحسين المرونة وزيادة قوة العضلات ، مما يقلل من خطر الإصابة.


 


3. وقت الغداء (12 – 2 ظهرا)


يجد بعض الناس أنه من الملائم ممارسة الرياضة أثناء استراحة الغداء، يمكن أن يكون بمثابة استراحة مثمرة من العمل ، مما يساعد على تخفيف التوتر وتعزيز الإنتاجية الإجمالية لبقية اليوم.


 


4. بعد الظهر (3-5 مساءً)


يمكن أن تكون هذه الفترة الزمنية مناسبة للأفراد الذين لديهم مستويات طاقة أعلى بشكل طبيعي خلال فترة ما بعد الظهر، قد يكون هذا وقتًا مناسبًا للتمارين الرياضية عالية الكثافة أو الرياضات الجماعية ، حيث تميل درجة حرارة الجسم إلى الارتفاع ، مما يؤدي إلى أداء أفضل.


 


5. في وقت مبكر من المساء (5-7 مساء)


بالنسبة للعديد من الأشخاص ، يعد المساء المبكر وقتًا شائعًا للتمرين بعد يوم العمل ، يتيح الوقت للتخلص من ضغوط اليوم، بالإضافة إلى ذلك ، توفر هذه الفترة الزمنية فرصة لممارسة الرياضة مع شريك أو حضور فصول لياقة جماعية.


 


6. في وقت متأخر من المساء (7-9 مساءً)


بالنسبة لأولئك الذين يفضلون التمرين بالقرب من وقت النوم ، يمكن أن يكون وقت متأخر من المساء خيارًا جيدًا ومع ذلك ، يوصى بإتاحة بعض الوقت (حوالي ساعة) بين التمرين والنوم للسماح للجسم بالهدوء قبل النوم.


 


7. بومة الليل (10 مساءً – منتصف الليل)


يجد بعض الأفراد أنه من المناسب ممارسة الرياضة في وقت متأخر من الليل، في حين أن هذا يمكن أن يكون وسيلة جيدة لتخفيف التوتر واكتساب الطاقة لبوم الليل ، فمن المهم ضمان النوم الكافي بعد الانتهاء من التمرين.


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى