Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
غذاء وصحة

كيف يمكن أن يؤثر الصيف على أطفالك.. من الطفح الجلدي للجفاف




تصبح رعاية أطفالك خلال فصل الصيف أمرًا مهمًا لأن حرارة الشمس الحارقة يمكن أن تشكل العديد من المخاطر الصحية، خاصة إذا لم يتم اتخاذ الاحتياطات المناسبة.


من الجفاف إلى مشاكل الجهاز التنفسي، هناك العديد من المشاكل الصحية التي يواجهها الطفل وسط شهر الصيف الحار والرطب، نستعرضها وفقًا لموقع “OnlyMyHealth“.


الجفاف


يعتبر الجفاف مصدر قلق كبير خلال أشهر الصيف الحارة، خاصة عند الأطفال الذين يقضون عطلات الصيف ويخرجون للعب، يمكن أن تؤدي درجات الحرارة المرتفعة والتعرق المفرط إلى استنفاد مستويات المياه في الجسم بسرعة ، مما يؤدي إلى الجفاف، الأطفال وخاصة الرضع، معرضون لخطر أكبر أيضًا بسبب حجم أجسامهم الأصغر ومعدل الأيض المرتفع.


يمكن أن يساعد تشجيع الأطفال على شرب الماء والسوائل الغنية بالكهرباء مثل ماء جوز الهند على تعويض السوائل المفقودة ومنع الجفاف، بالإضافة إلى ذلك، فإن جدولة الأنشطة الخارجية خلال الأجزاء الباردة من اليوم، مثل الصباح الباكر أو في وقت متأخر بعد الظهر، يمكن أن يقلل أيضًا من المخاطر.


خطر الإصابة بالأمراض المرتبطة بالحرارة


الأمراض المرتبطة بالحرارة، مثل الإرهاق الحراري وضربة الشمس، شائعة أيضًا لدى الأطفال خلال موسم الصيف، ويمكن أن تتراوح من أعراض خفيفة مثل التعب والدوخة والغثيان إلى حالات أكثر شدة مثل التشنجات الحرارية والإجهاد الحراري والحياة.


ضربة الشمس هي أخطر أشكال أمراض الحرارة، فالحرارة الزائدة تطغى على نظام تنظيم حرارة الجسم ، مما يؤدي إلى تعطله، إذا تضاءلت القدرة على التعرق ، فقد يصبح الجلد جافًا، وهى حالة تهدد الحياة وتتطلب عناية طبية سريعة.


يجب أن يرتدي الطفل ملابس فضفاضة ذات ألوان فاتحة مصنوعة من أقمشة تسمح بمرور الهواء مثل القطن والتي يمكن أن تساعد في تبديد الحرارة، من الضروري أيضًا توفير الظل الواسع للأطفال وتشجيعهم على أخذ فترات راحة متكررة في المناطق المظللة أثناء اللعب في الهواء الطلق، أيضًا ، تجنب الأنشطة الشاقة في الهواء الطلق خلال ساعات الذروة من اليوم.


مشاكل البشرة


مشاكل الجلد، مثل حروق الشمس والطفح الجلدي ، شائعة أيضًا بين الأطفال خلال موسم الصيف، يمكن أن يتسبب التعرض المطول لأشعة الشمس فوق البنفسجية الضارة في حدوث حروق الشمس ودباغة الجلد ومشاكل جلدية أخرى لدى الأطفال، ويمكن أن تؤدي شمس الصيف القاسية أيضًا إلى تفاقم الأمراض الجلدية الموجودة مثل الأكزيما ، مما يؤدي إلى الطفح الجلدي والحكة.


لحماية بشرة الأطفال خلال فصل الصيف ، يجب أن يرتدوا ملابس واقية مثل القبعات والنظارات الشمسية والملابس الخفيفة ذات الأكمام الطويلة.


مشاكل في الجهاز التنفسي


يمكن أن تتفاقم مشاكل الجهاز التنفسي، مثل الحساسية والربو، خلال موسم الصيف، ويمكن أن تؤدي مستويات حبوب اللقاح وتلوث الهواء خلال فصل الصيف إلى مشاكل في الجهاز التنفسي لدى الأطفال، لا سيما أولئك الذين يعانون من أمراض الجهاز التنفسي الموجودة مسبقًا مثل الربو والحساسية.


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى