Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
غذاء وصحة

كيف تدرب عقلك على السعادة؟ 7 نصائح سريعة من علم النفس الإيجابى



غالبًا ما تترجم السعادة إلى حياة صحية، فإذا تركت كل السلبيات، يمكنك الاستمتاع بحياة هادئة وسعيدة، يمكنك حتى تدريب عقلك على التركيز على كل الأشياء الإيجابية، ابحث عن الأشياء الجيدة في حياتك ولا تبحث عن أخطاء أو عيوب في كل ما تفعله، وكن متفائلا بشأن المستقبل قدر الإمكان هذا سيجعلك في النهاية أكثر سعادة وصحة، في هذا التقرير نقدم لك 7 نصائح سريعة لتدريب عقلك على السعادة، بحسب موقع “Health”.


 


 


آثار السعادة على الصحة


يركز علم النفس الإيجابي على قوتك الداخلية وسماتك الشخصية التي تعزز السعادة والصحة.


إن ممارسة الرياضة، الضحك، الترابط، إجراء الاتصالات الاجتماعية ، والحب والاهتمام بشخص ما هي أنشطة تزيد من إفراز الإندورفين في الدماغ، إنها نواقل عصبية داخلية تعزز السعادة. 


 


قد يساعد امتلاك نظرة متفائلة في الحياة والبهجة والسعادة على تحسين صحة القلب وتقليل خطر الإصابة بالسكتات الدماغية والنوبات القلبية وتحسين النوم ومنع بداية فقدان الذاكرة وتعزيز الأكل الصحي والوقاية من السمنة ومشاكل الألم المزمن والتهاب المفاصل من بين أمور أخرى.


تعزز السعادة نهج حل المشكلات، وتزيد الحافز لإكمال الأهداف، وتساعد في التواصل مع الأشخاص ذوي التفكير المماثل وتحسن الأداء المناعي ، وتؤدي بشكل عام إلى فترات حياة أطول.


طرق لغرس السعادة وعلم النفس الإيجابي في حياتك اليومية


1. ركز على نقاط قوتك


الخطوة الأولى لذلك هي تحديد سمات شخصيتك التي تعتبر واقية على سبيل المثال، إذا كان الإبداع هو مصدر قوتك، فخصص بضع دقائق كل أو بضعة أيام كل أسبوع لتوجيه ذلك بطريقة موجهة نحو الهدف، يمكنك الرسم، تعلم الموسيقى ، طبخ شيء جديد.


2. كن ممتنا


يمكن أن تكون ممارسة الامتنان والتقدير تجربة مريحة للغاية لعقلك. ابذل مجهودًا مقصودًا كل يوم لتحديد الأشياء أو الأشخاص في حياتك الذين تشعر بالامتنان لهم حقًا وإخبارهم بذلك.


3. سجل أفكارك


إنها طريقة رائعة للتركيز وإيجاد وسيلة لزيادة حاصلك العاطفي.


4. تطوير المهارات الإيجابية


الشيء الجيد في علم النفس الإيجابي هو أنه يمكن تعلمه درب عقلك على تنمية اليقظة والاستماع التأملي وأخذ المنظور ثم استخدم هذا الوعي بطريقة لحل المشكلات التي تعمل على تحسين التعاون بين الأشخاص في العمل أو المنزل.


 


5. اللطف


يمكن أن تكون تدخلات علم النفس الإيجابية التي تركز على التعاطف أفعالًا بسيطة مثل شراء رمز صغير يعبر عن الحب لشخص ما، أو التطوع من أجل قضية نبيلة ، أو التبرع بشيء، أو مساعدة شخص غريب محتاج اللطف يعزز السعادة والإيجابية ويمكن أن يجعلك اللطف أكثر صحة.


6. ابحث عن معنى في حياتك وانخرط في تجارب ذات مغزى


إنها تساعد في فهم ما هو ذي مغزى بالنسبة لنا في الحياة ولماذا ، وما يمكننا القيام به لتحقيق الأشياء المهمة في الحياة. من المرجح أن يشعر الشخص الذي لديه أهداف وتوقعات واضحة بالسعادة والرضا.




7. آمن بقوة الصور الإيجابية


أغمض عينيك وتخيل يومًا جميلًا فكر في المكان الذي تريد أن تكون فيه، ومع من ، وما قد ترغب في القيام به ، ثم تخيل القيام بذلك يعزز هذا النوع من التجارب الفكرية الموجزة نظرة مستقبلية سعيدة.


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى