Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
الثقافة الصحية

كيفية تحسين التصريف اللمفاوي في الساقين


ما هو الجهاز اللمفاوي عند الإنسان؟

يُعَدُّ جهازك اللمفاوي جزءاً هاماً من نظام الأوعية الدموية الذي يزيل السموم من جسمك ويحميك من الأمراض، وهو مكون من شبكة كبيرة من الأوعية اللمفاوية التي تحمل اللمف عبر جسمك باتجاه قلبك، ويمكن أن تصبح الدورة الدموية للدم اللمفاوي راكدة بسهولة؛ وذلك لأنَّها لا تحتوي على مضخة، وبدلاً من ذلك تعتمد على استرخاء العضلات وتقلصها وتحريكها.

ما هي الغدد أو العقد اللمفاوية؟

العقد اللمفاوية أو الغدد اللمفاوية عبارة عن كتل صغيرة من الأنسجة تحتوي على خلايا الدم البيضاء التي تقاوم العدوى، وهي جزء من جهاز المناعة في الجسم، ولها دور في تصفية السائل اللمفاوي الذي يتكون من السوائل وفضلات أنسجة الجسم، فهي تساعد على محاربة العدوى، كما أنَّها تؤدي دوراً هاماً في تشخيص السرطان وعلاجه وفرصة الشفاء أو تكراره.

توجد الغدد اللمفاوية في جميع أنحاء الجسم بما في ذلك العنق والإبط والفخذ وحول القناة الهضمية وبين الرئتين، وتعمل الغدد اللمفاوية على تصريف السائل اللمفاوي من الأعضاء أو مناطق الجسم القريبة.

ينتقل السائل اللمفاوي إلى العقد اللمفاوية عن طريق الأوعية اللمفاوية، وتقوم الغدد اللمفاوية بتصفية المواد الضارة والفضلات، وتحتوي أيضاً على خلايا مناعية تسمى الخلايا اللمفاوية التي تدمر الخلايا السرطانية والبكتيريا، ثم يتم إرجاع السائل المصفى إلى الدورة الدموية، فإذا كنت مصاباً بعدوى أو سرطان فقد تتورم العقدة اللمفاوية، وإذا كنت قلقاً بشأن العقد اللمفاوية فتحدث إلى طبيبك.

كيف نحسن التصريف اللمفاوي بالاعتماد على أنفسنا؟

توجد عدة أمور يمكننا القيام بها شخصياً في المنزل من شأنها أن تعمل على تحسين التصريف اللمفاوي، ألا وهي:

1. الجلوس على الأريكة مع رفع ساقك المصابة على سطح مستوٍ:

يجب أن تكون قادراً على الوصول إلى ساقك دون الانحناء لأسفل، فاجلس على أريكة أو مقعد واجعل ساقك المصابة أمامك، واستخدم وضعية جيدة وحافظ على كتفيك للخلف.

2. فرك جلد رقبتك برفق بين عظام الترقوة:

اثنِ يديك وضعها تحت رقبتك، واستخدم كلتا يديك للضغط برفق على جلد أسفل رقبتك، واجعل ضرباتك لطيفة بما يكفي لتحريك الجلد فقط وليس تدليك أيَّة عضلات، ثم كرر عشراً من الضربات في هذه المنطقة، ثم دلِّك بحركة دائرية في كل منطقة تلمسها، فيجب ألا يشعرك التدليك بعدم الراحة أو يجعلك تتألم.

3. جس الجلد فوق العقد اللمفاوية في الإبط:

تحسس الورم الصلب في إبطك على نفس الجانب لساقك المصابة، فضع يدك مباشرة فوق العقدة اللمفاوية وحرك الجلد برفق في حركة دائرية 10 مرات، لكن انتبه لا تضغط بشدة؛ إذ سيتحرك الدم اللمفاوي من ساقك إلى أعلى باتجاه العقد اللمفاوية العليا؛ وذلك لأنَّ تدليكها يزيد من تدفق الدم إليها.

4. تدليك الجلد من داخل طرفك السفلي إلى الخارج:

ابدأ بأعلى فخذك، واضغط بيديك برفق على فخذك من الداخل وحركهما إلى الخارج وإلى الخلف في حركة دائرية كاسحة، وحرك بشرتك بلطف وأنت تفعل ذلك، ثم كرر هذه الحركات عشر مرات في كل جانب وانزل بالتدليك إلى أسفل رجلك حتى تصل إلى قدمك، فإذا كنت تواجه صعوبة في الوصول إلى ربلة الساق فقم بثني ساقك حتى تتمكن من تدليكها بشكل مريح.

5. تدليك الجلد من خارج طرفك السفلي إلى الداخل:

ابدأ بأعلى فخذك مرة أخرى، وضع يديك على الجزء الخارجي من فخذك وحركهما نحو الجزء الداخلي مع تحريك الجلد قليلاً، ثم كرر كل حركة عشر مرات وانزل إلى الأسفل حتى تصل إلى قدمك؛ إذ يمكن أن يتسبب التصريف اليدوي في الجفاف، لذلك تأكد من شرب الكثير من الماء بعد ذلك.

6. وضع ضمادة على ساقك لتشجيع اللمف على التدفق مرة أخرى إلى جذعك:

خذ ضمادة ولفها حول الرجل المصابة من أصابع قدميك إلى فخذك، فيجب أن تكون الضمادة أكثر إحكاماً حول أصابع القدم وتصبح أكثر مرونة تدريجياً مع ارتفاعها، واطلب من اختصاصي الوذمة اللمفية وضع الضمادة أو إطلاعك على كيفية القيام بذلك بنفسك.

7. تجربة جهاز ضغط هوائي:

جهاز الضغط الهوائي عبارة عن جهاز يحيط بساقك ويضغط عليها شيئاً فشيئاً، لتصل إلى الحد الأقصى الذي لا يمكنك تضييقه أكثر على ساقك المصابة، فهذا يجعل الجهاز يضغط ضغطاً متقطعاً على الطرف المصاب، وبذلك تدفع السوائل اللمفاوية بعيداً إلى جذعك، فهذه الأجهزة مفيدة أيضاً في تحسين الدورة الدموية في ساقيك ومنع تجلُّط الدم.

كيف تقوم بتحسين صحتك اللمفاوية عموماً؟

توجد عدة طرائق تساعد على تعزيز صحة جهازك اللمفاوي، لذلك سنستعرض بعضها:

1. زيارة معالج تدليك مرخص له للحصول على تدليك التصريف اللمفاوي:

سيقوم معالج التدليك بجس ساقك بلطف وتحريك الدم اللمفاوي للأعلى باتجاه العقد اللمفاوية الأخرى، فتأكد من أنَّ معالج التدليك يعلم أنَّ الهدف من التدليك هو تحسين التصريف اللمفاوي في ساقيك، واطلب من طبيب الرعاية الأولية الخاص بك أن يحيلك إلى معالج تدليك مرخص، كما يمكنك أيضاً أن تطلب من طبيبك أن يوصيك بمعالج فيزيائي متخصص في علاج الوذمة اللمفاوية.

2. القفز على الترامبولين لمدة 10 دقائق إذا كنت قادراً على ذلك:

تعمل الاهتزازات الصادرة عن الترامبولين على تحسين تدفق الدم، ويمكن أن تساعد على تحسين عملية التصريف اللمفاوي كثيراً، لذلك استخدم الترامبولين لمدة عشر دقائق واقفز قفزاً خفيفاً وببطء، فلا تؤدي ممارسة الرياضة بهذه الطريقة إلى ضغط كبير على مفاصلك أبداً؛ بل تقوي نسيجك، وإذا لم يكن لديك ترامبولين بالقرب منك فابحث عن مركز للقفز أو اشترِ واحداً صغيراً يناسب منزلك.

3. شرب الكثير من الماء طوال اليوم:

يتكون دمك من الكثير من الماء، كما أنَّه يساعد على طرد السموم من جسمك، لذلك حاول أن تشرب نحو ثمانية أكواب من الماء يومياً أو اشرب كلما شعرت بالعطش، وتجنب السوائل المجففة مثل القهوة والكحول، ويمكنك أيضاً تجربة شرب المشروبات الرياضية التي تحتوي على إلكتروليتات.

شاهد بالفديو: 10 أسباب تجعلُنا نشرب الماء بكثرة

 

4. التنفس بعمق باستخدام الحجاب الحاجز لإخراج السوائل من جذعك:

خذ أنفاساً عميقة من خلال أنفك تخفض الحجاب الحاجز باتجاه الأسفل، ثم ازفر ببطء من خلال فمك، وقم بمجموعة مكونة من عشرة أنفاس عميقة مرتين إلى ثلاث مرات يومياً لتحسين تدفق الدم وإخراج السموم من جسمك، ولتشعر بحركة الحجاب الحاجز استلقِ على الأرض مع وضع يديك أسفل رئتيك مباشرةً، وتدرب على التنفس ومشاهدة يديك تتحركان لأعلى ولأسفل في أثناء الشهيق والزفير.

5. تناول الخضار النيئة والبذور والمكسرات:

تحتوي الأطعمة النيئة على إنزيمات تساعد جسمك على تكسير السموم؛ إذ يعمل جهازك اللمفاوي على إزالة السموم من جسمك؛ لذا فإنَّ إضافة الإنزيمات للمساعدة ستجعل وظيفته أسهل بكثير، فأدخل أكبر عدد ممكن من الخضار النيئة والبذور والمكسرات في نظامك الغذائي.

6. استخدام حمامات الأشعة تحت الحمراء لتسخين جسمك:

تعمل حمامات البخار بالأشعة تحت الحمراء على زيادة درجة حرارة الجسم، وهذا يحسن تدفق الدم ويعزز الصحة اللمفاوية، وسيساعدك ذلك أيضاً على إرخاء عضلاتك ويسهل على جسمك نقل السموم في جميع أنحاء جسمك، فقم بزيارة حمامات الأشعة تحت الحمراء مرة واحدة في الأسبوع، كما يمكنك شراء حمام الأشعة تحت الحمراء الشخصية، ولكنَّه باهظ الثمن أو يمكنك القيام بزيارة واحدة في الأسبوع في عيادة صحية قريبة منك.

7. تجنب ارتداء الملابس الضيقة على ساقيك:

يمكن أن تؤثر ملابسك في طريقة تدفق الدم، وإذا كانت ضيقة جداً فقد تعوق أو حتى توقف الدورة الدموية، فارتدِ سراويل فضفاضة وملابس داخلية لا تتغلغل في جلدك واختر الملابس التي يمكنك معها تحريك ساقيك والجلوس مرتاحاً، وانتبه إذا تركت ملابسك علامات على بشرتك عند خلعها فقد تكون علامة على أنَّها ضيقة جداً.

8. سؤال طبيبك عن العلاج الكامل لإزالة الاحتقان للوذمة اللمفية الحادة:

العلاج الكامل أو المعقد لإزالة الاحتقان هو شكل من أشكال العلاج مفيد خاصةً إذا كنت تعاني من الوذمة اللمفية المتوسطة إلى الشديدة المرتبطة بالسرطان أو بمرض مزمن آخر، فناقش هذا العلاج مع طبيبك إذا كانت لديك وذمة لمفية يصعب السيطرة عليها بطرائق أخرى، كما يتضمن العلاج الكامل لإزالة الاحتقان للوذمة اللمفية الحادة مجموعة من العلاجات، ومن ذلك التدليك اللطيف واستخدام الملابس الضاغطة جنباً إلى جنب مع تغيير نمط الحياة والتمرينات الرياضية.

في الختام:

نرى أنَّ الإنسان اكتشف ما في داخله من أعضاء وهو ماضٍ نحو الأمام في هذا الشأن الذي يعزز بدوره صحة الكائن الحي ويبقيه حياً أكبر وقت ممكن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى