Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
غذاء وصحة

قبعة التبريد.. ما هى وكيف تساعد مريضات سرطان الثدي على تجنب تساقط الشعر؟




كشفت دراسة علمية حديثة أشرف عليها باحثون أمريكيون أن تبريد فروة الرأس بواسطة قبعة متخصصة خلال جلسات العلاج الكيميائي تساعد مريضات سرطان الثدي على تجنب تساقط الشعر.وفقاً للموقع الطبي الأمريكي “Health Day News


   وجد الباحثون في التجربة السريرية التى شملت أكثر من 200 امرأة تعانى من سرطان الثدي، أن أكثر من نصف اللواتى استخدمن “قبعة التبريد” لفروة الرأس خلال خضوعهن لـ 4 جلسات من العلاج الكيماوى، احتفظن بشعرهن.


وقالت مؤلفة الدراسة الدكتورة “جولي راني نانجيا”، أستاذة في مركز الثدي “يستر وسو سميث” في كلية بايلور الأمريكية، “كثير من السيدات التى تعانى من سرطان الثدى لا يريدن الخضوع للعلاج الكيماوى بسبب آثاره الجانبية والتى تتمثل فى انخفاض الخصوبة وسقوط الشعر الذي يعتبر أهم شىء لدى المرأة.


فعندما تفقد المرأة شعرها، فإن الجميع يعرف أنها مريضة سرطان.


وأوضحت الدكتورالدراسة، أنه يجب على النساء الانتظار حوالى سنتين بعد خضوعهن للعلاج من السرطان قبل أن تصبح حاملاً، أما بالنسبة للأطفال الذين دخلوا مرحلة البلوغ قد يكونوا مؤهلين للخضوع إلى عملية حفظ البويضات أو الحيوانات المنوية بالتبريد لحصولهم على فرصة للإنجاب فيما بعد.


تشير الدراسة إلى أنه على المرأة قبل الخضوع للعلاج الكيماوى تجميد الأجنة للحفاظ على الخصوبة أو تجميد البويضة، أو الحفظ بالتبريد، حيث يتم إزالة البيض من بصيلات كل المبيض، ومن ثم التجميد، ويتم تخزينها لتصبح جاهزة للاستخدام عند الطلب.


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى