Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
غذاء وصحة

عوامل تزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب.. أبرزها السمنة والاجهاد




هناك العديد من العوامل التي تودي الي الإصابة بمخاطر امراض القلب التي تشمل أمراض الأوعية الدموية مثل مرض الشريان التاجي، ومشاكل نظم القلب، وعيوب القلب الخلقية، فان زيادة الضغوط اليومية تجعلك تصاب بالقلب ، والضغط والسكر أيضا ، وهذا عامل أساسي ، بالإضافة الي الاجهاد بشكل مستمر يزيد من ضغط الدم ،وكذلك السمنة والتدخين، وكلها تزيد الضغط على القلب، بحسب ما نشره موقع لايف ساينس.


عوامل تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب:


1.التدخين


يعد التدخين عامل خطر كبير ويسبب حالة وفاة واحدة من كل 4 من أمراض القلب والأوعية الدموية، وفقا لمراكز السيطرة على الأمراض الأمريكية. وحتى الأشخاص الذين يدخنون أقل من خمس سجائر في اليوم قد في تظهر علامات أمراض القلب عليهم.


وقالت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها إن غير المدخنين يمكن أن يكونوا معرضين للخطر أيضا إذا كانوا يتواجدون بشكل متكرر حول الأشخاص الذين يدخنون، حيث يموت أكثر من 33000 أمريكي كل عام بسبب أمراض القلب الناجمة عن التعرض للتدخين السلبي.


ويساهم التدخين في حدوث حالة تسمى تصلب الشرايين، أو تراكم اللويحات والدهون والمواد الأخرى داخل جدران الشرايين. ويمكن أن تساهم المواد الكيميائية الموجودة في السجائر أيضا في التهاب الشرايين، ما يؤدي إلى زيادة تقييد تدفق الدم، وفقا لمراكز السيطرة على الأمراض.


2. زيادة الوزن


الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب، حتى في حالة عدم وجود عوامل خطر أخرى مثل مرض السكري أو ارتفاع ضغط الدم.


أن السمنة تزيد أيضا من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2 وارتفاع ضغط الدم، وهما عاملان خطر منفصلان بحد ذاته. ليس من الواضح تماما لماذا قد يؤدي ارتفاع مؤشر كتلة الجسم (BMI) إلى زيادة مخاطر الإصابة بأمراض القلب، ولكن السمنة يمكن أن تسبب التهابا داخل الجسم، وهو ما يُعرف بزيادة مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.


3. نمط الحياة المستقرة


نمط الحياة المستقرة (حيث يقضي الشخص وقتا طويلا في الانخراط في سلوكيات تستهلك القليل من الطاقة) عامل خطر للإصابة بأمراض القلب، وفقا لمؤسسة القلب البريطانية (BHF).


يمكن أن يقلل النشاط البدني المنتظم من خطر الإصابة ببعض أمراض القلب والدورة الدموية بنسبة تصل إلى 35٪، وفقا لـموسسة القلب البريطانية  BHF، من خلال المساعدة في التحكم في ضغط الدم وتمرين القلب والمساعدة في إدارة مستويات الجلوكوز في الدم.


4. السكري


يزيد داء السكري من النوع 1 والنوع 2 من خطر الإصابة بأمراض القلب. ويؤدي مرض السكري إلى ارتفاع مستويات الجلوكوز في الدم، وعلى مدى فترات زمنية طويلة، يمكن أن يؤدي ارتفاع نسبة السكر في الدم إلى تلف الأعصاب التي تتحكم في القلب، وكذلك الأوعية الدموية، وفقا لمراكز السيطرة على الأمراض.


 


5.ارتفاع نسبة الكوليسترول


قال الدكتور دانيال سادو، استشاري أمراض القلب في HCA Healthcare London Bridge، أحد أكثر أنواع أمراض القلب شيوعا هو مرض الشريان التاجي. وينتج عن ذلك في الشرايين التاجية، التي تزود عضلة القلب بالدم، وتصبح مسدودة بالرواسب الدهنية المعروفة باسم التصلب. وهذا يمكن أن يعني أن عضلة قلبك تحصل على كمية دم أقل مما تحتاجه لتعمل بشكل صحيح.ويكون هذه التصلب ناتجا عن ما يسمى بالكوليسترول “الضار” أو البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة.


ويصنف “ارتفاع الكوليسترول” على أنه إجمالي الكوليسترول في الدم يساوي ، هذا هو مجموع كوليسترول البروتين الدهني عالي الكثافة وكوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة.


6 .الوراثة


يمكن أن تكون جينات الشخص عامل خطر للإصابة باعتلال عضلة القلب، وهو مصطلح عام للأمراض التي تصيب عضلة القلب. ويرجع ذلك الي العديد من الأسباب وراثية.


وفي بعض الأحيان، تكون أول علامة على إصابة شخص ما باعتلال عضلة القلب الوراثي هي الموت المفاجئ.


7.العمر


قال الدكتور جون وايت، كبير المسؤولين الطبيين في WebMD: “يصاب الرجال عادة بأمراض القلب في الخمسينيات من العمر والنساء في الستينيات من العمر“.


ووفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض، فإن 2 من كل 10 أشخاص يموتون بسبب أمراض القلب التاجية هم أقل من 65 عاما.


8.الإجهاد


يعاني الشباب من الإصابة بمخاطر امراض القلب المتعددة نتيجة الاجهاد المستمر والتوتر الدائما ، مما يتسبب في ارتفاع ضغط الدم لديهم والاصابة بالقلب


 


 


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى