Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
غذاء وصحة

عوامل الإصابة بمرض القلب.. أهمها السجائر الإلكترونية والصداقات السلبية



اتباع النظام الغذائي السليم هو الحل الافضل للحفاظ علي الصحة العامة للجسم ،ولكن سؤء استخدام النظام الغذائي يعرض الشخص لخطر الإصابة ببعض الأمراض، ومنها القلب، بالإضافة إلى أن قلة التمارين الرياضية تزيد من مخاطر إصابة هذا المرض ايضا ، بجانب العوامل الوراثية تضر بصحة القلب. وذلك وفقا لما نشره موقع بزنس إنسايدر.


 


ومن جانبه قال الدكتور جيم ليو، طبيب القلب في مركز ويكسنر الطبي بجامعة ولاية أوهايو، إنه على الرغم من أن ارتفاع ضغط الدم ومرض السكري والتدخين وارتفاع الكوليسترول هي أكثر عوامل الاخطر شيوعا، إلا أن جدول نوم الشخص، والتركيبة السكانية، وحتى عدد الأصدقاء يمكن أن تشكّل مخاطر الإصابة بأمراض القلب.


عوامل تزيد من خطر الاصابة بامراض القلب :


1.تدخين السجائر الإلكترونية قد يكون بنفس قدر مخاطر السجائر العادية


 


قال الدكتور جيم ليو إن الكثير من الناس، خاصة إذا كانوا من الشباب، قد لا يدركون كيف يمكن أن يكون التدخين الإلكتروني ضارا بصحة القلب مثل التدخين التقليدي.


اكدت دراسة أجريت من الباحثون بجامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو ، أن التدخين الإلكتروني اليومي يمكن أن يضاعف من خطر الإصابة بنوبة قلبية.




2. العرق قد يكون عامل في الاصابة بامراض القلب 


ووفقا لجمعية القلب الأمريكية، فإن البالغين السود أكثر عرضة للوفاة من أمراض القلب والأوعية الدموية بمقدار الضعف. ومن المحتمل ألا يكون هذا الاتجاه بسبب العرق نفسه، وفقا لجامعة نورث وسترن، ولكن بسبب الاختلافات الاجتماعية والاقتصادية ونمط الحياة.


 


والأمريكيون من جنوب آسيا أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم، وما يزال العلماء يحاولون فهم السبب. يشكل سكان جنوب آسيا ربع سكان العالم، ومع ذلك فإنهم لا يشكلون سوى 60% من جميع مرضى القلب.


 


قال أحد أطباء القلب الذين درسوا هذا الموضوع إن مواطني جنوب آسيا يصابون بأمراض القلب في سن أصغر مقارنة بالأشخاص البيض.


3.قد يكون الاحتفاظ بأصدقاء سامين ضارا بصحتك الجسدية


 


قال ليو إن وجود شبكة اجتماعية قوية يفيد قلبك. وتشير الأبحاث إلى أن الشعور بالوحدة، أو حتى الاحتفاظ بالأشخاص السلبيين، يؤدي إلى العكس.


 


وتشير بعض الأبحاث إلى أن الأصدقاء السيئين يعرضون قلبك للخطر، مثل دراسة أجريت وجدت أن الصداقات السلبية تعرضهم لخطر ارتفاع ضغط الدم.


 


وكشف فريق من الباحثون في علم النفس وعلم الأعصاب في جامعة بريجهام يونج ،إن أبحاثهم تشير إلى أن الصداقات السلبية مرتبطة بالتوتر، وأن مجرد التفكير في الشخص كان كافيا لرفع معدل ضربات القلب وضغط الدم. حتى أن أكبر معمرة في العالم تنسب بعضا من عمرها الطويل إلى “الابتعاد عن الأشخاص السامين”.


4.كونك أعزب أو مطلقا أو أرمل يعرضك لخطر الإصابة أكثر بأمراض القلب


 


قد تكون العلاقات السامة ضارة بقلبك، لكن عدم وجود أي علاقة على الإطلاق قد يكون بنفس القدر من الضرر أيضا.


 




5. جداول العمل غير المنتظمة إلى تدهور صحة قلبك


قال ليو إن مواعيد النوم غير المنتظمة بسبب شيفات العمل الليلية قد تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب.وأظهرت الأبحاث باستمرار وجود علاقة بين قلة النوم وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب، لكن الدراسات الحديثة تُظهر أن جودة نومك مهمة تماما مثل ساعات الغفوة.


وكان أولئك الذين يعملون في نوبات ليلية بشكل متكرر والنوم كثيرا أو قليلا جدا أثناء النهار أكثر عرضة لخطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وفقا للدراسة.


6.التغييرات المفاجئة في دخلك يمكن أن تسبب مشاكل في القلب


 


قد يؤثر الانخفاض المفاجئ في دخلك في مرحلة الشباب على صحة قلبك باستمرار.كشفت دراسة أن التقلبات في الدخل الشخصي مرتبطة بما يقارب ضعف خطر الوفاة وأكثر من ضعف خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.


إن العيش في فقر أو الكفاح من أجل دفع فواتيرك مرتبط بالفعل بزيادة مخاطر الإصابة بأمراض القلب. والمراهقين من العائلات ذات الدخل المنخفض هم أكثر عرضة لخطر الإصابة بأمراض القلب مقارنة بأقرانهم الأثرياء.


 


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى