Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
غذاء وصحة

علامات الإصابة بالتصلب المتعدد – اليوم السابع



التصلب المتعدد (MS) هو مرض من المحتمل أن يعيق الدماغ والحبل النخاعي (الجهاز العصبي المركزي)، في مرض التصلب المتعدد، يهاجم الجهاز المناعي غمد الحماية (المايلين) الذي يغطي ألياف الأعصاب، ويسبب مشاكل في الاتصال بين دماغك وبقية جسمك. في النهاية، يمكن أن يسبب المرض تلفًا أو تدهورًا دائمين للأعصاب.


 


وحسب ما ذكره موقع mayoclinic تختلف علامات وأعراض التصلب المتعدد على نطاق واسع، وتعتمد على مقدار تلف الأعصاب، وأي الأعصاب مصابة بعض الأشخاص المصابين بالتصلب المتعدد الحاد قد يفقدون القدرة على المشي وحدهم أو نهائيًّا، بينما قد يمر الآخرون بفترات طويلة من الهدوء دون أي أعراض جديدة.


 


لا يوجد علاج شافٍ تمامًا للتصلب المتعدد حتى اللحظة ومع ذلك، يمكن أن تساعد العلاجات في سرعة التعافي من النوبات، وتعديل مسار المرض وعلاج الأعراض.


 


قد تختلف علامات وأعراض التصلب المتعدد اختلافًا كبيرًا من شخص لآخر وخلال مسار المرض وفقًا لمكان الألياف العصبية المصابة غالبًا ما تؤثر الأعراض على الحركة، مثل:


 


-تنميل أو ضعف في أحد الأطراف أو أكثر يحدث عادةً على جانب واحد من جسمك في المرة الواحدة، أو الساقين وجذع الجسم


-أحاسيس مشابهة للصدمة الكهربائية التي تصاحبها حركات معينة في الرقبة، وخصوصًا انحناء الرقبة للأمام (علامة ليرميت)


-الرعاش أو انعدام التنسيق أو المشية غير المتزنة


-تعد مشكلات الرؤية شائعة أيضًا، ويشمل ذلك:


 


-فقدانًا جزئيًّا أو كليًّا للرؤية، عادةً في عين واحدة في المرة الواحدة، وغالبًا يصاحبه شعور بالألم أثناء حركة العين


-رؤية مزدوجة لمدة طويلة


-رؤية ضبابية


-تداخُل الكلام


-الإرهاق


-الدوخة


-وخزًا أو ألمًا في أجزاء من الجسم


-مشكلات في الوظيفة الجنسية ووظائف الأمعاء والمثانة


لا يوجد علاج لمرض التصلب المتعدِّد. يركِّز العلاج عادةً على تسريع الشفاء من النوبات، وتباطؤ تقدم المرض، والتحكم في أعراض مرض التصلُّب العصبي المتعدِّد. بعض الناس لديهم أعراض خفيفة، لدرجة أنه لا توجد ضرورة للعلاج.


 


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى