Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
غذاء وصحة

عدم العناية بصحة الفم يسبب أمراض الأسنان.. طرق الوقاية والعلاج




لا تقتصر صحة الفم على الابتسامة المشرقة والنفَس المنعش، فيمكن أن يوفر أيضًا رؤى قيمة حول صحتك العامة ورفاهيتك، يمكن أن تكون حالة أسنانك ولثتك وفمك بمثابة نافذة على العديد من المشكلات الصحية ، وأحيانًا حتى قبل ظهور الأعراض الأخرى، لاستكشاف مشاكل صحة الفم المختلفة وما يمكن أن تكشفه عن صحتك العامة ، إلى جانب مع إدارتهم وفقا لموقع onlymyhealth


لماذا يجب أن تهتم بصحة الفم؟

 


وفقًا لتقرير منظمة الصحة العالمية عن حالة صحة الفم العالمية ، “تؤثر أمراض الفم على ما يقرب من 3.5 مليار شخص في جميع أنحاء العالم ، ويعاني ما يقدر بملياري شخص من تسوس الأسنان من الأسنان الدائمة و 514 مليون طفل يعانون من تسوس الأسنان اللبنية “.


كما ذكرت منظمة الصحة العالمية أنه يمكن تجنب غالبية مشاكل صحة الفم من خلال التدابير الوقائية ويمكن التحكم فيها عند اكتشافها في وقت مبكر.


ماذا تخبر صحة الفم عن صحتك


مرض في اللثة


يعد نزيف اللثة والالتهاب والألم من علامات أمراض اللثة التي تسببها العدوى البكتيرية وسوء نظافة الفم، ذكرت دراسة نشرت في المجلة الدولية للعلوم الصحية أن هناك أدلة جوهرية تثبت وجود صلة بين أمراض اللثة والحالات الجهازية مثل أمراض القلب والأوعية الدموية والسكري ونتائج الحمل السلبية.


كما ذكرت أن أمراض اللثة قد تساهم في زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة 19٪ ، مع زيادة هذا الخطر النسبي إلى 44٪ لدى الأفراد الذين تبلغ أعمارهم 65 عامًا أو أكثر.


“يمكن أن تدخل البكتيريا من اللثة المصابة إلى مجرى الدم وتؤثر على أعضاء أخرى ، مما يؤدي إلى عواقب صحية خطيرة“.


تسوس الأسنان

 


التجاويف هي مشكلة شائعة تتعلق بصحة الفم ناتجة عن انهيار مينا الأسنان بواسطة الأحماض التي تنتجها البكتيريا، سوء صحة الأسنان والوجبات الغذائية السكرية والأطعمة الحمضية تساهم في تسوس الأسنان .


في دراسة نُشرت في مجلة العلوم الطبية والكيميائية، يؤثر نقص فيتامين (د) بشكل ملحوظ على حدوث تسوس الأسنان جنبًا إلى جنب مع التغيرات في مستويات اللعاب، والخصائص الفيزيائية والكيميائية المختارة (مثل الأس الهيدروجيني ومعدل التدفق وأيون الكالسيوم و أيون الفوسفور).


جفاف الفم

 


يحدث جفاف الفم عندما يكون إنتاج اللعاب غير كافٍ ويمكن أن يكون ناتجًا عن الأدوية أو العلاجات الطبية مثل الإشعاع أو الحالات الجهازية، مثل متلازمة سجوجرن، جفاف الفم لا يؤثر فقط على صحة الفم ، مما يجعلك أكثر عرضة للتجاويف وأمراض اللثة ، ولكن يمكن أن يشير أيضًا إلى المشكلات الصحية الأساسية مثل مرض السكري واضطرابات المناعة الذاتية.


القلاع الفموي

 


بينما يرتبط مرض القلاع الفموي عادة بضعف جهاز المناعة ، إلا أنه يمكن أن يشير أيضًا إلى حالات مرضية ، مثل مرض السكري وفقر الدم الناجم عن نقص الحديد.”


الإدارة والعلاج

 


تعتبر الإدارة السليمة وعلاج مشاكل صحة الفم أمرًا ضروريًا ليس فقط للحفاظ على صحة الفم ولكن أيضًا لمعالجة المشاكل الصحية المحتملة، فيما يلي بعض النصائح لإدارة وعلاج مشاكل صحة الفم المختلفة


فحوصات الأسنان الدورية

 


الزيارات المنتظمة لطبيب الأسنان ضرورية للكشف المبكر عن مشاكل صحة الفم والوقاية منها، يمكن لأطباء الأسنان تحديد المشاكل في مراحلها الأولية وتقديم العلاج والمشورة المناسبين.


الحفاظ على نظافة الفم

 


يمكن أن يساعد تنظيف الأسنان بالفرشاة مرتين يوميًا باستخدام معجون أسنان يحتوي على الفلورايد ، والتنظيف بالخيط بانتظام ، واستخدام غسول الفم في الوقاية من  أمراض اللثة  وتسوس الأسنان.


الإدارة والعلاج


حمية صحية

 


يمكن لنظام غذائي متوازن منخفض في الأطعمة السكرية والحمضية أن يقلل من خطر تسوس الأسنان. كما أن تناول الفيتامينات والمعادن بكميات كافية ضروري لصحة الفم والفم بشكل عام.


حافظ على رطوبتك

 


شرب كمية كافية من الماء يمكن أن يساعد في تخفيف جفاف الفم وزيادة إفراز اللعاب.


استشارة طبية

 


إذا كنت تعاني من مشكلات مستمرة في صحة الفم مثل نزيف اللثة أو جفاف الفم أو مرض القلاع الفموي ، فاستشر طبيب الأسنان أو أخصائي الرعاية الصحية لتحديد المشكلات الصحية المحتملة.


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى