Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
غذاء وصحة

“سماعة الرأس” تساهم فى علاج الزهايمر عن طريق تحفيز المخ كهربائيًا



كشفت جريدة “dailymail” البريطانية عن تجربة جديدة تعتبر أملاً في علاج مرض الزهايمر، وتتم عن طريق إرسال تيارات كهربائية عميقة إلى الدماغ ويمكن أن تحسن الذاكرة، وتمهد النتائج الطريق لدراسات مستقبلية لعلاج مرضى الزهايمر .


وطور أطباء الأعصاب تقنية تسمى “تحفيز الدماغ بالتداخل الزمني” والتي تتضمن تطبيق أقطاب كهربائية على فروة الرأس لإرسال أشعة عالية التردد إلى الدماغ.


وتتميز بترددات مختلفة قليلاً، فعلى سبيل المثال 2000 هرتز و2005 هرتز،  وعندما تتقاطع فإنها تولد موجة منخفضة التردد تبلغ 5 هرتز.


ويتم تحفيز هذه الموجة ذات التردد المنخفض في منطقة الحصين وهي منطقة في المخ مسئولة عن  فصل الذكريات وربطها، وتخزين المعلومات في الدماغ.


واختبر الفريق هذه التقنية على 20 متطوعًا سليمًا، ارتدوا الأقطاب الكهربائية لمدة 30 دقيقة في كل مرة بينما كانوا يحفظون أزواجًا من الوجوه والأسماء.


وكشف التحليل أنه عزز دقة الذاكرة بنسبة تصل إلى 20% دون التدخل في أنسجة المخ السليمة، ووصف الخبراء هذه التكنولوجيا بأنها “مذهلة”، لأنها تفتح طريقا جديدا لعلاج أمراض الدماغ مثل مرض الزهايمر.


سماعة الراس لعلاج الزهايمر


وقد بدأ فريق من معهد أبحاث الخرف في المملكة المتحدة في إمبريال كوليدج لندن، في تجربة هذه التقنية على الأشخاص الذين يعانون من مرض الزهايمر المبكر، وقال الدكتور نير جروسمان، الذي قاد الدراسة: “حتى الآن، إذا أردنا تحفيز الهياكل العميقة داخل الدماغ كهربائيًا، كنا بحاجة إلى زرع أقطاب كهربائية جراحيًا في الدماغ، الأمر الذي يحمل بالطبع مخاطر على المريض ويمكن أن يؤدي إلى مضاعفات ، ومن خلال هذه التقنية الحديثة أظهرنا لأول مرة أنه من الممكن تحفيز مناطق معينة عن بعد في عمق الدماغ البشري دون الحاجة إلى إجراء عملية جراحية، مضيفًا: أن هذا يفتح طريقا جديدا لعلاج أمراض الدماغ مثل مرض الزهايمر الذي يؤثر على الهياكل العميقة للدماغ، ونأمل أنه يساعد في زيادة توافر علاجات التحفيز العميق للدماغ عن طريق تقليل التكلفة والمخاطر بشكل كبير.


جهاز لعلاج الزهايمر


وأشار إلى الآن نختبر ما إذا كان العلاج المتكرر بالتحفيز على مدار عدة أيام يمكن أن يفيد الأشخاص في المراحل المبكرة من مرض الزهايمر، ونأمل أن يؤدي هذا إلى استعادة نشاط الدماغ الطبيعي في المناطق المتضررة، مما قد يحسن أعراض ضعف الذاكرة.


وتعليقًا على النتائج، قال الدكتور ريتشارد أوكلي، المدير المساعد للأبحاث والابتكار في جمعية الزهايمر: إنها تقنية مذهلة، فتظهر هذه الدراسة أنه من الممكن إجراء تحفيز عميق للدماغ بمجرد ارتداء سماعة الرأس، علاوة على ذلك، يمكن لهذا التحفيز تحسين الأداء في مهام الذاكرة لدى الأشخاص الأصحاء.


والجدير بالذكر أن مرض الزهايمر  هو مرض  مدمر لخلايا المخ،  والأبحاث تفتح مجالات جديدة تمامًا للعلاج في المستقبل.


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى