Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
غذاء وصحة

سرطان الفم.. أعراض رئيسية يجب ألا تتجاهلها



يمكن أن يتطور سرطان الفم في أي جزء من أجزاء الفم أو تجويف الفم، مثل الشفتين واللثة واللسان والبطانة الداخلية للخدين وسقف الفم وأرضية الفم تحت اللسان، وهو من أكثر أنواع السرطان شيوعًا، في هذا التقرير نتعرف على بعض العلامات والأعراض المرتبطة بسرطان الفم والتي لا ينبغي تجاهلها، بحسب موقع “تايمز أوف إنديا”.


بقع بيضاء على اللثة واللسان

يمكن أن تظهر بقع سميكة حمراء أو بيضاء على اللثة أو اللسان أو اللوزتين أو بطانة الفم وهذا ما يسمى الطلاوة البيضاء. معظم بقع الطلاوة غير سرطانية، ومع ذلك، يمكن أن يظهر بعضها علامات مبكرة للسرطان قد يكون هذا بسبب استخدام منتجات التبغ. 


كتل مستمرة غير مفسرة

قد تصاب بأورام غير مبررة في الفم أو في الغدد الليمفاوية (في الرقبة) والتي لا تختفي قد يكون لديك أيضًا شعور دائم بأن شيئًا ما قد وقع في حلقك أو تعاني من التهاب الحلق.


ألم أو تنميل

خدر أو فقدان الإحساس أو ألم في أي منطقة من الوجه أو الفم أو الرقبة والتي بدون أي سبب واضح يمكن أن تكون علامة على الإصابة بسرطان الفم قد تصاب أيضًا بتورم أو ألم في فكك. إذا كنت تستخدم أطقم الأسنان، فقد تكون غير مريحة أو يصعب وضعها.


فقدان الأسنان

قد تفقد سن واحد أو أكثر دون سبب واضح آخر، مما قد يكون علامة على الإصابة بالسرطان أو قد تلاحظ أن تجويف السن لا يلتئم بعد خلعه. قد تواجه أيضًا تغييرًا في الطريقة التي تتلاءم بها أسنانك أو أطقم الأسنان معًا.


ما هي خيارات العلاج؟

بمجرد تشخيص سرطان الفم ، يمكن بدء العلاج – اعتمادًا على مكان السرطان ومرحلته ونوعه. كما تؤخذ الصحة العامة للفرد في الاعتبار. هناك عدد من خيارات العلاج مثل الجراحة والإشعاع والعلاج الكيميائي.


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى