Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
غذاء وصحة

دراسة: ممارسة الرياضة أكثر فاعلية فى علاج الأمراض النفسية من الأدوية




دعا باحثو بجامعة جنوب أستراليا، إلى أن تكون التمارين الرياضية نهجًا أساسيًا لعلاج الاكتئاب، حيث أظهرت دراسة جديدة أن النشاط البدني أكثر فاعلية بمقدار 1.5 مرة من الاستشارة أو الأدوية الرائدة.


نُشرت المراجعة في المجلة البريطانية للطب الرياضي، وهي الأكثر شمولاً حتى الآن، وتضم 97 مراجعة و 1039 تجربة و 128119 مشاركًا، يظهر أن النشاط البدني مفيد للغاية لتحسين أعراض الاكتئاب والقلق والضيق.


على وجه التحديد، أظهرت المراجعة أن التدخلات الرياضية التي كانت 12 أسبوعًا أو أقل كانت الأكثر فاعلية في الحد من أعراض الصحة العقلية، وتسليط الضوء على السرعة التي يمكن أن يحدث بها النشاط البدني تغييرًا.


ووفقا لما ذكره موقع” Medical Express“، إنه لوحظت أكبر الفوائد بين الأشخاص المصابين بالاكتئاب والنساء الحوامل وبعد الولادة والأفراد الأصحاء والأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية أو أمراض الكلى.


ووفقًا لمنظمة الصحة العالمية، يعاني واحد من كل 8 أشخاص في جميع أنحاء العالم (970 مليون شخص) من اضطراب عقلي  تكلف الصحة العقلية السيئة الاقتصاد العالمي حوالي 2.5 تريليون دولار سنويًا، وهي تكلفة يُتوقع أن ترتفع إلى 6 تريليون دولار بحلول عام 2030، في أستراليا، يُقدر أن واحدًا من كل 5 أشخاص (الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و 85 عامًا) قد عانى من اضطراب عقلي في الأشهر الـ 12 الماضية.


يقول الباحث الرئيسى ، الدكتور بن سينج، إنه يجب إعطاء الأولوية للنشاط البدني لتحسين الحالات المتزايدة لحالات الصحة العقلية.


أكد الدكتور سينج، إنه من المعروف أن النشاط البدني يساعد في تحسين الصحة العقلية، ومع ذلك، على الرغم من الأدلة، لم يتم اعتماده على نطاق واسع كخيار أول للعلاج، “تُظهر مراجعتنا أن تدخلات النشاط البدني يمكن أن تقلل بشكل كبير من أعراض الاكتئاب والقلق لدى جميع المجموعات السكانية السريرية، مع إظهار بعض المجموعات علامات أكبر على التحسن.


وأشارت الدراسة إلى إنه كان للتمارين عالية الكثافة تحسينات أكبر للاكتئاب والقلق، مضيفة، إن جميع أنواع النشاط البدني والتمارين الرياضية كانت مفيدة، بما في ذلك التمارين الهوائية مثل المشي، وتمارين المقاومة، واليوجا، مؤكدا، إن الأهم من ذلك، أن البحث يظهر أن التمارين الرياضية لا تتطلب الكثير من أجل إحداث تغيير إيجابي في صحتك العقلية.”


تقول الباحثة الرئيسية، البروفيسور كارول ماهر، إن الدراسة هي الأولى التي تقيم آثار جميع أنواع النشاط البدني على الاكتئاب والقلق والاضطراب النفسي لدى جميع السكان البالغين، يعد فحص هذه الدراسات ككل وسيلة فعالة للأطباء لفهم مجموعة الأدلة التي تدعم النشاط البدني في لعلاج اضطرابات الصحة العقلية بسهولة، مضيفة، نأمل أن تؤكد هذه الدراسة على الحاجة إلى النشاط البدني، بما في ذلك التدخلات الرياضية المنظمة، كنهج أساسي لعلاج الاكتئاب والقلق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى