Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
غذاء وصحة

دراسة: زيادة الملح فى الطعام خطر على مرضى القلب



يعتقد الكثير من الأشخاص أن الملح هو العدو الأول للذين يعانون من مشاكل بالقلب، لذا فيطلب الأطباء منهم تقليل كمية الصوديوم التي يستهلكونها، إلا أن ذلك يعرض حياتهم احيانا للموت المبكر، وذلك وفقا لما نشره موقع ديلي ميل، كشفت دراسة حديثة تقول إن زيادة نسبة الملح بكثرة قد يزيد في الواقع من خطر الموت المبكر لمرضى قصور القلب.


 


وأشارت الدراسة إلى أن الصوديوم الزائد يسبب ارتفاع ضغط الدم، ما يزيد من خطر الإصابة بامراض القلب ،ويؤدي الكثير من الصوديوم إلى زيادة احتباس السوائل في الجسم، ما يزيد من حجم الدم داخل الأوعية الدموية. وعندما يتدفق المزيد من الدم عبر الأوعية الدموية، يزداد ضغط الدم، ما يجبر القلب على العمل بجهد أكبر لضخ الدم في جميع أنحاء الجسم.


 


وفي ذات السياق توصي جمعية Heart Failure Society of America بتناول جرامين إلى ثلاثة جرامات من الصوديوم يوميا للأصحاء. لكن، أولئك الذين يعانون من قصور القلب المعتدل أو الشديد يجب أن يستهلكوا أقل من جرامين يوميا، وهو أقل بقليل من ملعقة صغيرة واحدة.


 


ونوهت احدي الدراسات  بان الصوديوم يوجد في كل طعام تقريبا، ما يجعل من الصعب تتبعه بل ويصعب تجنبه.ويضطر العديد من الأشخاص المصابين بقصور القلب إلى تقييد نظامهم الغذائي بشدة وتجنب هذه الأطعمة خوفا من تناول الصوديوم بكميات زائدة.


 


وفي دراسة جديدة للكلية الأمريكية لأمراض القلب الأسبوع الماضي، أفاد الأطباء أن تقليل تناول الصوديوم في النظام الغذائي إلى أقل من التوصية المعتادة كانت له نتائج عكسية.


 


وجمعت الدراسات بيانات ما يقارب 3500 مريض بقصور القلب. وبعد تحليلها، وجد الباحثون أن مرضى قصور القلب الذين يتبعون نظاما غذائيا مع هدف تناول الصوديوم أقل من 2.5جرام يوميا، كانوا أكثر عرضة للوفاة بنسبة 80% من أولئك الذين يتبعون نظاما غذائيا يستهدف 2.5جرام يوميا وأكثر.


 


ومن جانبه قال الدكتور أنيرود باليشيرلا، من كلية الطب بجامعة كريتون في أوماها بنبراسكا والذي قاد الدراسة: “ما يزال الحد من الصوديوم هو الطريق الذي يجب اتباعه للمساعدة في إدارة قصور القلب، لكن مقدار التقييد كان مطروحا للنقاش. تُظهر هذه الدراسة أن التركيز يجب أن يكون على إنشاء مستوى آمن لاستهلاك الصوديوم بدلا من تقييد الصوديوم بشكل مفرط”.


 


ويوصي الخبراء للحد من تناول الصوديوم بتناول المزيد من الفواكه والخضروات الطازجة والطهي باستخدام المكونات الأساسية بدلا من الأطعمة والصلصات المصنعة والمعبأة والمعلبة التي غالبا ما تحتوي على نسب عالية من الصوديوم.


 


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى