Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
غذاء وصحة

دراسة حديثة: نزيف اللثة إشارة دالة على ارتفاع معدل السكر في الدم



في حالة ارتفاع مستوى السكر في الدم لدى الأشخاص، فإنهم يتعرضون إلى الإصابة بمخاطر صحية من بينها تهيج الأوعية الدموية ، ونزيف باللثة ،وذلك وفقا لما نشره موقع إكسبريس.


 


وأكدت دراسة حديثة ، بأن زيادة معدلات السكر في الدم تزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وتدهور الصحة بشكل عام، لذا يجب على الشخص المصاب بالسكر، تجنب كل ما يؤدي إلى ارتفاع مستواه لديه، سوى باتباع نظام غذائي يومي صحي سليم ،او الابتعاد عن الضغوط النفسية والعصبية التي تؤدي إلى تغيرات استقرار السكر في الدم .


 


وحذرت الدراسة من أن ارتفاع مستويات السكر في الدم يمكن أن يؤدي في النهاية إلى اضطرابات في الدورة الدموية والجهاز العصبي وجهاز المناعة. مرض السكري من النوع 2 يؤثر على العديد من الوظائف الرئيسية بالجسم ، بما في ذلك القلب والأوعية الدموية والأعصاب والعينين والكليتين.


 


واشار فريق من الباحثين خلال تلك الدراسة، إن مسألة نزيف اللثة تعتبر علامة دالة على ارتفاع نسبة معدل السكر في الدم ، بجانب أنها تعد من أمراض اللثة ايضا .


 


وفي ذات السياق قالت جمعية السكري الخيرية في المملكة المتحدة، إن مرضى السكري معرضون لخطر الإصابة بأمراض الأسنان، مثل أمراض اللثة.كما تقول هيئة الخدمات الصحية الوطنية إن نزيف اللثة هو علامة على أمراض اللثة، مضيفة أن اللثة قد تكون “منتفخة وحمراء ومؤلمة”.


 


وأفادت هيئة الخدمات الصحية الوطنية (NHS) أن الأشخاص المصابين بمرض السكري هم أكثر عرضة للبتر الاطراف  15 مرة من غيرهم من الأشخاص غير المصابين بهذه الحالة.ويمكن أن تؤدي مستويات السكر في الدم غير المنضبطة إلى عواقب متعددة، ليس فقط أمراض اللثة، وبتر الأعضاء، وأمراض العيون.


 


وتقول NHS إن مرض السكري من النوع 2 يمكن أن يؤدي إلى:


– أمراض القلب والسكتة الدماغية.


 


– فقدان الإحساس والألم (تلف الأعصاب).


 


– مشاكل القدم – مثل القروح والالتهابات.


 


– فقدان البصر والعمى.


 


– الإجهاض وولادة جنين ميت.


 


– مشاكل في الكلى.


 


 


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى