Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
غذاء وصحة

دراسة حديثة تكشف أخطر أنواع العقم النطاف اللانسدادي للرجال




انتشر مرض العقم بين الرجال خلال السنوات الأخيرة، ويرجع ذلك إلى عدة عوامل منها وراثية أساسية، وأخرى نتيجة سؤء النظام الغذائي الجيد، وبعدما يشعرون هولاء الرجال إلى فقدان أغلى شيئ في حياتهم وهو الانجاب، يؤدي ذلك إلى تعرضهم لعدد من المشاكل الصحية النفسية والجسدية المختلفة، وذلك وفقا لما نشره موقع ميديكال إكسبريس.


وقالت الدكتورة  إميلي جونجهايم، أستاذ التوليد وأمراض النساء، ورئيسة الغدد الصماء التناسلية ،والعقم في قسم أمراض النساء والتوليد في جامعة نورث وسترن، ان اخطر أنواع العقم بالنسبة للرجال هو فقد النطاف اللانسدادي (NOA).


وأشارت أستاذ التوليد والمؤلفة المشاركة للدراسة: “هذا مهم لأنه إذا كان من المعروف أن الرجل لديه مسببات وراثية أساسية لفقد النطاف اللانسدادي، فستعرف أنه ليس هناك داع للقيام بإجراء استخراج الحيوانات المنوية لأغراض الخصوبة“.


وأوضحت النتائج عندما يحدث فقد النطاف اللانسدادي في 1% من جميع الرجال وهو غير قابل للشفاء تقريبا. وباستثناء الحالات التي يكون فيها الشخص قد خضع للعلاج الإشعاعي أو العلاج الكيميائي، فإن المسببات الأساسية لفقد النطاف اللانسدادي عادة ما تظل غير معروفة.


وفي الدراسة الحالية، أجرى الباحثون إكسومات متسلسلة (أجزاء ترميز الجينات)  في عينات الحمض النووي لأكثر من 1000 رجل تم تشخيص إصابتهم بفقد النطاف اللانسدادي والذين تم تسجيلهم في دراسة علم التحكم الوراثي لمبادرة عقم الذكور.


وفي 20% من هؤلاء الرجال، حدد الباحثون أكثر من 200 جين لها دور معروف في إنتاج الحيوانات المنوية وبعد دمج بيانات تسلسل الحمض النووي الريبوزي أحادية الخلية، وجدوا أيضا أكثر من 20 مجموعة فرعية جزيئية من جينات فقد النطاف اللانسدادي مع أنماط التعبير الجيني المتزامنة.


ومن ناحية اخري ،نماذج الفئران التي تعاني من فقد النطاف اللانسدادي، وجد الباحثون أيضا تشابها في مجموعات فرعية جزيئية لهذه الجينات، ما يؤكد النتائج التي توصلوا إليها علي الأشخاص .


يمكن أن يساعد فهم المسببات الجينية الكامنة وراء الأمراض التناسلية لدى كل من الرجال والنساء الأطباء على معرفة متى وكيف يطبقون العلاجات بشكل أكثر كفاءة وفعالية وبتكاليف أقل، وفقا لجونجهايم.


 


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى