Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
غذاء وصحة

دراسة جديدة تكشف وجود صلة قوية بين الاكتئاب والخرف




كشفت دراسة جديدة أن تشخيص الاكتئاب في مرحلة البلوغ يمكن أن يضاعف من خطر الإصابة بالخرف في سن أكبر، واستخدمت الدراسة ، التي نُشرت في مجلة JAMA Neurology ، بيانات من أكثر من 1.4 مليون مواطن دنماركي تمت متابعتهم من عام 1977 إلى عام 2018.


وقالت الدراسة إنه تم تحديد الأشخاص على أنهم مصابون بالاكتئاب أم لا ، وتم متابعتهم على مدار السنوات لمعرفة من أصيب بالخرف في وقت لاحق من الحياة. 


وقام الباحثون بتعديل عوامل مثل التعليم والدخل وأمراض القلب والأوعية الدموية والسكري واضطراب تعاطي المخدرات والاضطراب ثنائي القطب.


قالت الدكتورة ناتالي مارشانت ، الأستاذة المساعدة في قسم الطب النفسي في كلية لندن الجامعية ، إن مجموعة البيانات الكبيرة والتحليلات العديدة التي استخدمها الباحثون جعلت نتائجهم قوية وموثوقة، لكن الدراسة محدودة بسبب عدم توفر معلومات مثل البيانات الجينية.


وأوضح أنه غالبًا ما يُعتقد أن الاكتئاب في أواخر مرحلة البلوغ هو أحد الأعراض المبكرة للخرف ، وقد ربطت العديد من الدراسات السابقة بين الاثنين لكن الدراسة الأخيرة تظهر وجود علاقة بين خطر الإصابة بالخرف وتشخيص الاكتئاب في بداية العمر ومنتصفه أيضًا.


وقالت: “تقدم نتائجنا دليلًا قويًا على أن الاكتئاب ليس فقط من الأعراض المبكرة للخرف، ولكن أيضًا أن الاكتئاب يزيد من خطر الإصابة بالخرف”.


قد تكون هناك عوامل خطر مشتركة مشتركة للإصابة بالاكتئاب والخرف تحدث في وقت مبكر من دورة الحياة ، وقد يزيد الاكتئاب من خطر الإصابة بالخرف من خلال التغيرات في مستويات الناقلات العصبية الرئيسية، أو قد يؤدي الاكتئاب إلى تغييرات في السلوكيات الصحية التي بدورها تزيد من خطر الإصابة بالخرف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى