Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
غذاء وصحة

دراسة تحذر: حبس الدموع لدى الأطفال يعرضهم لمشاكل صحية




كشفت دراسة روسية حديثة، أن البكاء لدى الأطفال يرتبط بخصائص المزاج والجهاز العصبي والغدد الصماء، وأن مسالة حبس الدموع قد تهدد بمشاكل صحية لدى الأطفال، وذلك وفقا لما نشره موقع غازيتا. رو.


أوضح الدكتور فلاديمير شليابنيكوف عالم النفس الروسي، أن البكاء هو إحساس طبيعي وعادي في حياة البشر، فلا يوجد إنسان لم يبك يوما، لأن البكاء رد فسيولوجي.


وأكد عالم النفس أن مسالة الدموع ظاهرة طبيعية وحتى مفيدة، بالنسبة للجسم، والبكاء هو خروج طبيعي في المواقف العصيبة، وقمع الدموع يمكن أن يكون خطيرا ، مضيفا أن قمع الدموع يمكن أن يهدد الأطفال بمشاكل صحية خطيرة، وصعوبات في فهم مشاعر الآخرين وعدم القدرة على التعبير عن مشاعرهم.


وأشار شليابنيكوف أن البكاء يلعب أيضا دورا مهما في التواصل بين الأشخاص، بفضل الدموع، نتفهم أن شخصا آخر في مشكلة ويحتاج إلى مساعدتنا.


وتابع الدكتور الروسي، ان الطفل الباكي يحتاج إلى الدعم وتعليمه للتعامل مع الصعوبات، قائلا “من المهم أن تشرح للصبي أن الدموع تشير إلى المشاكل التي تحتاج لحل إما بنفسه، أو طلب المساعدة من أشخاص آخرين“.


وأشار الاخصائي النفسي ، بان هولاء بعض الأطفال يستخدمون البكاء وسيلة من اجل الحصول على ما يريدون، وفي مثل هذه الحالات، من الأفضل تجاهل الدموع.


 


 


 


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى