Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
غذاء وصحة

دراسة تحدد فوائد الفاكهة: مفيد للقلب وتجنبك ألم العضلات



من المعروف أن تناول الفاكهة له العديد من الفوائد الصحية التي تحافظ على الصحة العامة للإنسان، والتي تحتوي على عدة عناصر غذائية غنية بالفتامينات والمعادن والبروتينات ، وبالتالي في حالة عدم تناولها هذا يؤدي إلى نقص تلك الفتيامينات التي يحتاج اليها الجسم ، مما يعرضه لمخاطر الإصابة ببعض الأمراض، وذلك وفقا لما نشره موقع Eat This,Not That””.


 


اظهرت الدراسة ان الأشخاص الذين يمتنعون عن تناول الفواكه يتعرضون  لنقص في الفيتامينات والمعادن والألياف والفلافونويدات والبوليفينول وغيرها من المواد التي تشكل أساسيات الجسم السليم.


وتوصي جمعية القلب الأمريكية بتناول 4 إلى 5 حصص من الفاكهة كل يوم كما أشارت جمعية السرطان الأمريكية إلى أهمية تناول الفواكه والخضراوات للوقاية من السرطان مع كل وجبة وفي الوجبات الخفيفة.


 


وتظهر الأبحاث أن بعد مرور فترة على عدم تناول الفاكهة قد يحدث تغيرات في الجسم، خصيصا للأشخاص الذين يمارسون الرياضة 


 


تغيرات تحدث بالجسم بسبب عدم تناول الفاكهة :


1.زيادة الوزن:


بحسب الدراسات لاتحل الفاكهة محل الأطعمة وإنما تحتوي الفاكهة على المياه والألياف، التي تعطي شعور بالشبع، وأظهرت دراسة في مجلة “Appetite” أنه عندما قارن الباحثون كيف أن تناول التفاح وعصير التفاح قبل الوجبة أثرعلى الشعور بالشبع، أظهرت النتائج أن تناول التفاح قبل الغداء قلل من تناول الطعام بنسبة 15% ، وأثرعلى الشبع أكثر بكثير من شرب العصير وذلك بسبب الألياف الموجودة في الفاكهة الصلبة.


 


2.ألم في العضلات :


أظهرت الدراسات أن الأشخاص الذين يتبعون حمية غذائية لا تحتوي على الفواكه كالكيتو دايت ويمارسون تمارين رياضة بشكل دائم قد يعانون من مشكلة ألم مابعد التمرين ، وجدت إحدى الدراسات التي نُشرت في مجلة الجمعية الدولية للتغذية الرياضية أن العنب يقلل بشكل فعال من الالتهاب وتلف العضلات الناجم عن التمارين الرياضية.


3.نقص سكر الدم:


قد يؤدي تجنب الفاكهة إلى نقص في سكر الدم، وتعتبر الفاكهة مصدرا جيدا للكربوهيدرات الصحية والألياف، التي لا تسبب ارتفاعا في نسبة السكر في الدم.


 


4.أمعاء غير صحية:


تشير الدراسات الى أن الامعاء تعج بالكائنات الحية الدقيقة، المفيدة والضارة التي تؤثرعلى صحة الجهاز الهضمي وجهاز المناعة، ويؤدي الامتناع عن تناول الفاكهة الى نقص في الألياف والمغذيات الدقيقة النباتية التي تسمى بوليفينول،التي يتم الحصول عليها من تناول الفواكه والخضراوات،وتصبح ميكروبيوتا الأمعاء غير متوازنة،ويعتقد العلماء أن اضطراب هذا التوازن الدقيق للميكروبات يلعب دورا في العديد من الاضطرابات والأمراض، بما في ذلك الحساسية وأمراض القلب والأوعية الدموية ومتلازمة التمثيل الغذائي والسكري والسمنة.


 


5.الغازات والانتفاخ والإمساك :


الآثار الجانبية المحتملة الأخرى لامتصاص ميكروبيوم الأمعاء مع البكتيريا غير الصحية من عدم تناول ألياف الفاكهة هي مشاكل معدية معوية، تتراوح من الغثيان إلى الارتجاع، حيث تهيج أحماض المعدة المريء.


6. تقلصات العضلات وارتفاع ضغط الدم:


وبحسب الدراسات يمكن أن تتفاقم هذه المشاكل  بسبب انخفاض مستويات البوتاسيوم في الجسم، حيث يعمل البوتاسيوم على إرخاء الأوعية الدموية، مما يؤدي بدوره إلى خفض ضغط الدم، وتقليل مخاطر الإصابة بالسكتة الدماغية، ودرء تقلصات العضلات.


7.بشرة سيئة:


يؤدي تجنب الفاكهة الى نقص في مضادات الأكسدة والفيتامينات والمعادن الضرورية لصحة الجلد، الفاكهة تساعد في إصلاح الكولاجين وتعزيز المناعة”. و تؤكد الدراسات على أن الكولاجين هو بروتين يمنح البشرة بنية ونضارة.


 


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى