Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
غذاء وصحة

دراسة تؤكد: القيلولة أثناء النهار مفيدة لصحة المخ




تقول دراسة جديدة نُشرت في دورية Sleep Health إن القيلولة المنتظمة أثناء النهار قد تساعد في إبطاء معدل تقلص أدمغتنا مع تقدمنا ​​في العمر والحفاظ على صحة الدماغ.


الدراسة التي أجراها باحثون في UCL وجامعة الجمهورية في أوروجواي، وجدت أن القيلولة المعتادة مرتبطة بحجم أكبر للدماغ، وهو مرتبط بانخفاض خطر الإصابة بالخرف وأمراض أخرى، ثبت بالفعل أن القيلولة لها فوائد معرفية.


الآن، وجدت هذه الدراسة الجديدة علاقة سببية بين القيلولة أثناء النهار وتحسين صحة الدماغ، في حين أن الدراسة الجديدة لم تذكر مدة القيلولة المثالية ، فقد أظهرت الدراسات السابقة أن قيلولة لمدة 30 دقيقة أو أقل تؤدي إلى أفضل الفوائد المعرفية قصيرة المدى، من غير المرجح أن تؤدي القيلولة أثناء النهار إلى اضطراب النوم أثناء الليل.


الفوائد الصحية للقيلولة القصيرة أثناء النهار


يحسن الإنتاجية واليقظة


تشير بعض الدراسات إلى أن أخذ قيلولة الطاقة يمكن أن يساعد العمال الذين يحتمل أن يكونوا محرومين من النوم، من خلال تحسين إنتاجيتهم ويقظتهم.


تسريع فقدان الوزن


يزعم بعض الباحثين أن أخذ قيلولة في فترة ما بعد الظهيرة يساعد في تحسين التمثيل الغذائي وفقدان الوزن، على سبيل المثال، وجدت دراسة أجراها باحثون من كلية الطب بجامعة هارفارد أن المزيد من فقدان السعرات الحرارية أثناء الراحة في وقت متأخر بعد الظهر أكثر من الصباح.


يتحكم في مستويات ضغط الدم


اقترحت دراسة جديدة أن أخذ قيلولة بعد الظهر قد يفيد الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم، أدى النوم في منتصف النهار إلى تحسين مستويات ضغط الدم لدى مرضى ارتفاع ضغط الدم الشرياني وكذلك تقليل عدد الأدوية اللازمة لعلاج ارتفاع ضغط الدم.


تجنب القيلولة الطويلة


قد تؤدي القيلولة أثناء النهار إلى استراحة معرفية، ولكن إذا تم تمديدها فإنها يمكن أن تضر أكثر مما تنفع، يمكن أن يعطل إيقاعك اليومي ويؤدي إلى خمول النوم، مما يجعلك تشعر بالنعاس والارتباك طوال اليوم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى