Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
غذاء وصحة

دراسة: الحليب النباتى أقل فائدة بالنسبة للمغذيات والكالسيوم عن اللبن البقرى



 أكد أخصائيو التغذية أن الحليب النباتي أدنى من ناحية التغذية من اللبن البقرى، موضحين أن ما يقرب من 9 من كل 10 أنواع من الحليب النباتي يحتوى على عناصر غذائية أقل من حليب البقر، وذلك وفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية.


أظهرت دراسة كبرى أن الغالبية العظمى من بدائل الألبان النباتية ليست جيدة بالنسبة مثلها مثل الألبان الحقيقية، حلل العلماء أكثر من 200 ماركة من حليب اللوز والشوفان والصويا المباعة في الولايات المتحدة لمحتواها من الكالسيوم وفيتامين د والبروتين، تم العثور على ما يقرب من 9 من كل 10 على أنها أقل جودة من ناحية التغذية وتحتوي على أقل من واحد على الأقل من العناصر الغذائية الثلاثة مقارنة بحليب البقر.


وقالت الدكتورة أبيجيل جونسون، عالمة الأوبئة التي قادت الدراسة: “تقدم نتائجنا دليلاً على أن العديد من بدائل الحليب النباتية لا تعادل من الناحية التغذوية حليب البقر،  إن الأشخاص الذين يشربون الحليب النباتي يجب أن يأخذوا بعين الاعتبار المكملات الغذائية للتأكد من أنهم لا يفوتون أي فيتامينات ومعادن حيوية.


وأضافت: بناءً على هذه النتائج، يجب على المستهلكين البحث عن منتجات الألبان النباتية البديلة التي تدرج الكالسيوم وفيتامين د كمكونات.


قد يرغبون أيضًا في التفكير في إضافة مصادر أخرى للكالسيوم وفيتامين د إلى وجباتهم الغذائية، تعتبر متطلبات وضع العلامات على المنتجات والتوجيهات الغذائية للجمهور من بين الأساليب التي قد تكون مفيدة في تنبيه المستهلكين وتثقيفهم.


في الدراسة، نظر العلماء في 233 علامة تجارية من الحليب النباتي، والتي تشمل أيضًا حليب البندق والأرز والكاجو، التي تنتجها 23 شركة.


بشكل عام، يحتوي الحليب النباتي على حوالي 350 ملليجرام (مجم) من الكالسيوم وثلاثة ميكروجرام (ميكروجرام) من فيتامين د لكل 8.1 أوقية سائلة (240 مللي لتر، مل) في المتوسط، كما أنها تحتوي على حوالي جرامين (جم) من البروتين لكل 8.1 أونصة سائلة (240 مل).


اللبن 


للمقارنة، تقول وزارة الزراعة الأمريكية إن الحليب كامل الدسم يحتوي على حوالي 8 جرامات من البروتين لكل 8.1 أونصة سائلة (240 مل)، يحتوي أيضًا على حوالي 306 مجم من الكالسيوم وما يقرب من  ميكروجرام من فيتامين د لكل وجبة.


ووفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، الفجوة الغذائية هي السبب في أن مصنعي الألبان قضوا سنوات في حث السلطات على حظر البدائل النباتية من تسمية أنفسهم بـ “الحليب، لكن في مسودة الإرشادات الصادرة عن هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية  (FDA) الصادرة هذا العام، قالوا إن المنتجات يمكن أن تستمر في استخدام مصطلح “الحليب“.


لقد جادلوا بأن المشروبات النباتية لا تدعي أنها من الحيوانات وأن المستهلكين لا يشعرون بالارتباك بسبب الاختلاف، لكنهم قالوا إن المنتجات يجب أن تتضمن جدولًا لتكوين العناصر الغذائية يوضح كيفية مقارنتها بالحليب.


وأشارت الصحيفة، إن مدير هيئة الأغذية والأدوية السابق الدكتور سكوت جوتليب كان قد أعلن في عام 2018 أن ” اللوز لا يرضع” بمعنى إنه لا يمكن مقارنته باللبن الطبيعى أو بلبن البقر، حيث ارتفعت شعبية بدائل الحليب في السنوات الأخيرة وسط مخاوف بشأن تغير المناخ وعدم تحمل اللاكتوز ورعاية الحيوانات، تقول هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية”FDA“، إن البالغين يجب أن يستهلكوا حوالي 50 جرامًا من البروتين يوميًا لأولئك الذين يحتاجون إلى استهلاك 2000 سعر حراري، وهذا يعني أن شخصًا بالغًا بهذا الحجم سيحتاج إلى شرب حوالي 1.5 لتر من حليب البقر – أي ما يعادل 6 أكواب – لتحقيق هدف البروتين.


لكن إذا اعتمدوا فقط على بدائل الحليب النباتية، فسوف يحتاجون إلى الحصول على حوالي 6.2 لتر – ما يعادل 25 كوبًا – للوصول إلى نفس المستوى.


يحتاج البالغون أيضًا إلى حوالي 1000 ملليجرام من الكالسيوم يوميًا و 15 ميكروجرامًا من فيتامين د، البروتين ضروري لبناء العضلات والحفاظ عليها، مما يدفع إلى إصلاح الجسم والحفاظ على لياقته مع التقدم في السن، يستخدم الكالسيوم وفيتامين د لبناء عظام قوية وصحية والحفاظ على الأعصاب.


تم إدخال نتائج الدراسة في قاعدة بيانات مركز تنسيق التغذية بجامعة مينيسوتا الأمريكية، والتي تحتوي على معلومات غذائية عن أكثر من 19000 نوع من الأطعمة.


وأضاف الدكتور جونسون، نعلم من تقييماتنا الغذائية لدراسات التغذية أن المستهلكين يختارون المزيد من بدائل الحليب النباتية.


يخطط الباحثون لاستكشاف العناصر الغذائية الأخرى في بدائل الحليب النباتية التي تجعلها مختلفة عن حليب البقر، تم تقديم الدراسة في مؤتمر NUTRITION 2023 الذي نظمته الجمعية الأمريكية للتغذية، والذي عقد هذا الأسبوع في بوسطن ، ماساتشوستس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى