Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
غذاء وصحة

دراسة: اضطرابات النوم مرتبطة بارتفاع مخاطر الإصابة بالخرف



كشفت دراسة جديدة أن اضطرابات النوم مرتبطة بارتفاع مخاطر الإصابة بالخرف، ووجد الباحثون أن استخدام أدوية النوم وعدم القدرة على النوم بسرعة (أرق بدء النوم) مرتبط بزيادة خطر الإصابة بالخرف على مدى فترة 10 سنوات، بحسب موقع “ساينس ألرت”.


 


وقالت الدراسة أيضاً إن صعوبة العودة إلى النوم بعد الانتظار (الأرق بين النوم) يأتي مع انخفاض مخاطر الخرف.


وهذه هي الدراسة الأولى لفحص العلاقة بين خطر الإصابة بالخرف واضطراب النوم طويل الأمد في عينة على المستوى الوطني لكبار السن في الولايات المتحدة. 


قال روجر وونج، عالم الصحة العامة في جامعة ولاية نيويورك الطبية: “لقد توقعنا أن يؤدي الأرق في بدء النوم واستخدام أدوية النوم إلى زيادة خطر الإصابة بالخرف، لكننا فوجئنا بأن الأرق أثناء النوم يقلل من مخاطر الإصابة بالخرف”.


 


ونظر الباحثون في بيانات لعقد من الزمن من دراسة لوحة طولية تسمى الدراسة الوطنية لاتجاهات الصحة والشيخوخة (NHATS) ، وتحديداً عند 6284 بالغًا تزيد أعمارهم عن 65 عامًا يعيشون في المجتمع ، ولم يتم تشخيص إصابتهم بالخرف في المجتمع. 


 


بالنسبة لأدوية النوم ، أظهرت الإحصائيات زيادة خطر الإصابة بالخرف بنسبة 30 %.


من ناحية أخرى ، كان هناك انخفاض بنسبة 40% في خطر الإصابة بالخرف (بعد أخذ كل من المتغيرات الاجتماعية والديموغرافية والصحية في الاعتبار) لأرق العودة إلى النوم.


 


قالت مارجريت آن لوفير ، الزميلة البحثية في جامعة ولاية نيويورك أبستيت الطبية: “من خلال التركيز على الاختلافات في اضطرابات النوم ، يمكن أن تساعد النتائج التي توصلنا إليها في تحديد تغييرات نمط الحياة التي يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بالخرف”.


 


وتجدر الإشارة أيضًا إلى أن اضطرابات النوم شائعة لكل من الأشخاص المصابين بالخرف وكبار السن.


يمكن استخدام النتائج لتقييم مخاطر الخرف بشكل أفضل لكبار السن كما دعا الباحثون إلى مزيد من الدراسة في العلاقة بين اضطراب النوم وأنواع معينة من الخرف.


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى