Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
غذاء وصحة

دراسة: أمراض اللثة تزيد من خطر الإصابة بالنوبات القلبية




 


كشفت دراسة بريطانية عن جامعة كامبردج أن هناك أعراضا بالفم تشير إلى مخاطر الإصابة بالسكتات القلبية وغيرها من المشكلات الصحية بالغة الخطورة، حيث تحدث النوبة القلبية عندما يصبح الشريان التاجي مسدودا فجأة، ما يوقف تدفق الدم إلى عضلة القلب ويسبب أضرارا جسيمة. وذلك وفقا لما نشره موقع اكسبريس البريطاني . 


 

واشارت الدراسة إلى أن مشاكل الفم، ربما تكون علامة تحذيرية للإصابة بالنوبة القلبية، حيث بدأ أطباء الأسنان والباحثون من مختلف التخصصات الطبية، فحص العلاقة بين صحة الفم والصحة العامة للجسم، ومن بين المجالات التي ركزوا عليها، هي العلاقة بين أمراض اللثة وأمراض القلب.


 


ومن جانبه قال الدكتور مايكل موسلي، إن التهاب التامور، وهو التهاب الغشاء الناعم المزدوج الجدار الذي يحيط بالقلب، يحدث بعد الإصابة الفيروسية أو بالبكتيريا،موضحا بان هناك نظرية ناشئة مفادها أن البكتيريا التي تسبب أمراض اللثة قد تلعب دورا في عدد من المشكلات الصحية الرئيسية، بما في ذلك أمراض القلب ومرض ألزهايمر.


 


واكدوا الباحثون إن هذه البكتيريا المسببة لأمراض اللثة، عثروا عليها في عينات أنسجة الدماغ والقلب لأشخاص توفوا بسبب أمراض القلب أو ألزهايمر.


 


واظهرت نتائج التجارب ان هناك علاقة بين امراض اللثة وامراض القلب ،واكتشف الباحثون أن أمراض اللثة يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب لأن التهابات اللثة والبكتيريا قد تؤدي في النهاية إلى تضييق الشرايين الرئيسية.


 


ونصح الطبيب بضرورة الحفاظ علي صحة الاسنان ونظافتها باستمرار بشكل منتظم منعا لتراكم البكتيريا في الفم والتي سوف تعرضك لمخاطر صحية عديدة ، موكدا بات التشخيص  المبكر والعلاج المبكر لأمراض اللثة، يجنبك حدوث مشاكل صحية تضر بحياتك.


 


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى