Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
غذاء وصحة

خد بالك.. التوتر والقلق يسببان مشاكل فى القناة الهضمية إليك 8 نصائح



يمكن أن يتسبب التوتر والقلق في ظهور أعراض جسدية مختلفة، ومن أكثرها شيوعًا مشاكل في القناة الهضمية، هى عبارة عن نظام معقد يشمل المعدة والأمعاء والأعضاء الأخرى التي تساعد على تكسير الطعام وامتصاصه، عندما نشعر بالتوتر أو القلق، يتم تنشيط نظام الاستجابة للضغط في أجسامنا، ما يؤدي إلى تغييرات في وظيفة الأمعاء، وإليك نصائح لتحسين مشاكل القناة الهضمية الناتجة عن التوتر والقلق، وفقًا لما نشره موقع “ndtv”.


8 نصائح لتحسين مشاكل القناة الهضمية الناتجة عن التوتر والقلق


1. تجنب الأطعمة المحفزة

يمكن لبعض الأطعمة أن تهيج الأمعاء وتؤدي إلى تفاقم أعراض الجهاز الهضمي ، مثل الكافيين والأطعمة الغنية بالتوابل والأطعمة الغنية بالدهون، يمكن أن يساعد تحديد الأطعمة المحفزة وتجنبها في تخفيف الانزعاج المعدي المعوي.


2. ممارسة تقنيات الحد من التوتر


يمكن أن يؤدي التوتر والقلق إلى تفاقم أعراض الجهاز الهضمي، يمكن أن تساعد ممارسة تقنيات الحد من التوتر مثل التنفس العميق والتأمل واليوجا والتمارين الرياضية في تقليل مستويات التوتر وتحسين أعراض الجهاز الهضمي.


3. الحصول على قسط كافٍ من النوم


يمكن أن يؤدي الحرمان من النوم إلى تفاقم أعراض الجهاز الهضمي وزيادة مستويات التوتر. يمكن أن يساعد إعطاء الأولوية للنوم وضمان ما لا يقل عن 7-8 ساعات من النوم المريح كل ليلة في تقليل التوتر وتحسين صحة الأمعاء.


4. تعديل نظامك الغذائي


يمكن أن يساعد اتباع نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات القابلة للتخمير ، مثل نظام FODMAP الغذائي ، في تحسين أعراض الجهاز الهضمي عن طريق تقليل كمية الغازات المنتجة في الأمعاء، يمكن أن تؤدي زيادة تناول الفواكه والخضراوات الغنية بالألياف إلى تحسين صحة الأمعاء.


5. مضغ طعامك ببطء


يمكن أن يؤدي مضغ الطعام ببطء وبشكل كامل إلى تسهيل عملية الهضم وتحسين أعراض الجهاز الهضمي، يمكن أن يؤدي تناول الطعام بسرعة وعدم مضغ الطعام بشكل صحيح إلى الإفراط في إنتاج إنزيمات الجهاز الهضمي ، مما يسبب عدم ارتياح في الجهاز الهضمي.


6. شرب الماء


يمكن أن يساعد شرب كمية كافية من الماء في منع الإمساك وتحسين حركات الأمعاء، يمكن أن يؤدي الجفاف إلى تفاقم أعراض الجهاز الهضمي ويؤدي إلى التهاب الأمعاء.


7. خذ البروبيوتيك


تحتوي البروبيوتيك على بكتيريا مفيدة تساعد على تحسين صحة الأمعاء من خلال المساعدة على الهضم وتقليل الالتهاب وتقوية جهاز المناعة، قد يؤدي تناول مكمل بروبيوتيك عالي الجودة إلى تقليل أعراض الجهاز الهضمي المرتبطة بالتوتر والقلق.


8. زيارة الطبيب


إذا استمرت أعراض الجهاز الهضمي على الرغم من إجراء هذه التغييرات في نمط الحياة ، فإن طلب المشورة من الطبيب يمكن أن يساعد في تحديد الاضطرابات المعدية المعوية الكامنة التي قد تتطلب تدخلًا طبيًا.


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى