غذاء وصحة

خبيرة تغذية تحذر مرضى الغدة الدرقية والسكرى من الصيام المتقطع



قد تؤدي السمنة أو الزيادة المفرطة في الوزن إلى مشاكل صحية مزمنة مختلفة، فمن المهم جدًا تناول الطعام الصحي وممارسة الرياضة والحفاظ على وزن صحي، لتحقيق هذا الهدف، ويختار العديد من الأشخاص أنماطًا غذائية مختلفة، أحد أنماط الأكل هو الصيام المتقطع، وهي تنطوي على التبديل بين الصيام لبعض الساعات المحددة وبين الأكل بشكل منتظم، بينما يعمل هذا مع العديد من الأشخاص، إلا أنه لا يناسب بعض الأشخاص، وفقًا لما نشره موقع “ndtv”.


 


قالت خبيرة التغذية فيشاكا كيف، إن هذا النوع من الصيام يمكن أن يسيء بشكل رهيب لبعض الناس، موضحة أنها بصفتها خبيرة صحية ، لا تقترح الصيام المتقطع لأي شخص بشكل مباشرلذا ، فإن أول شيء نقوم به هو أخذ تاريخ المريض، إذا كان  أحدهم لديه تاريخًا من انخفاض مستويات السكر في الدم فلا يمكنه اتباع نظام الصيام المتقطع.


 


قد يتسبب الصيام المتقطع في انخفاض مستويات السكر في الدم ويصاب المرضى بالدوار، عندما يحدث ذلك ، تفرز الغدد الكظرية المزيد من الكورتيزول (هرمون التوتر). وهذا بدوره يسبب اضطرابًا في وظائف الغدة الدرقية ويمكن أن يؤدي في الواقع إلى حالة المناعة الذاتية التي تسمى Hashimoto’s.


 


وأضافت :”لقد أثبت الصيام المتقطع (IF) أنه يحسن الصحة ويوازن الهرمونات – عند القيام به بشكل صحيح، موضحة أنه لا يوجد شخصان متماثلان من الناحية الأيضية، لديك جينات مختلفة ، وميكروبيومات مختلفة ، ومعايير أيضية مختلفة لذا، يجب زيارة الطبيب قبل البدء فى الصيام المتقطع “.


 


وفقًا لخبيرة التغذية، إذا كان شخص ما يعاني من مشاكل هرمونية مثل مرض السكري أو قصور الغدة الدرقية (رجل أو امرأة) أو في فترة ما حول سن اليأس أو مصاب بمتلازمة تكيس المبايض، فعليه أولاً معرفة كيفية الصيام المتقطع.


 


بشكل عام، يعتبر انخفاض مستوى السكر في الدم أمرًا جيدًا، ولكن إذا كنت تعاني من نقص السكر في الدم أو إذا كنت تعاني من انخفاض كبير (في مستويات السكر في الدم) بعد التمرين أو بعد ساعات طويلة من عدم تناول الطعام، فلا تصوم بشكل متقطع دون توجيه.


 


إذا كنت تعاني من قصور الغدة الدرقية، على سبيل المثال، فلا يجب عليك اتباع خطة “منخفضة السعرات الحرارية” ، والتي تحدث بسهولة في حالة الصيام المتقطع، يمكن أن يؤدي هذا في الواقع إلى زيادة مستويات الكورتيزول لديك ، ويسبب التهابًا ويعطل التمثيل الغذائي للغدة الدرقية.


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى