Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
غذاء وصحة

حمية البحر الأبيض المتوسط ​​تقلل أمراض القلب والأوعية الدموية لدى النساء



الالتزام بحمية البحر الأبيض المتوسط ​​يحد من مخاطر إصابة النساء بأمراض القلب والأوعية الدموية والوفاة بنحو 25%، وفقًا لتحليل البيانات المجمعة للأدلة المتاحة الأولى من نوعها المنشورة فى مجلة القلب.


 


ووفقا لموقع medicalxpress دفعت النتائج الباحثين إلى الدعوة إلى مزيد من الأبحاث الخاصة بالجنس فى صحة القلب، وتتسبب أمراض القلب والأوعية الدموية في أكثر من ثلث وفيات النساء حول العالم، وفي حين أن اتباع نظام غذائي صحي هو أحد الركائز الأساسية للوقاية فإن معظم التجارب السريرية ذات الصلة تضمنت عددًا قليلاً نسبيًا من النساء.


 


وللبناء على قاعدة الأدلة لإبلاغ التوجيهات الخاصة بالجنس قام الباحثون بجمع البيانات البحثية للدراسات التي تبحث في التأثير المحتمل لحمية البحر الأبيض المتوسط ​​على صحة القلب والأوعية الدموية لدى النساء وخطر الوفاة.


 


حمية البحر الأبيض المتوسط ​​غنية بالحبوب الكاملة والخضراوات والفواكه والبقوليات والمكسرات وزيت الزيتون البكر الممتاز . معتدل في الأسماك / المحار. منخفضة إلى معتدلة في النبيذ ؛ ومنخفضة في اللحوم الحمراء / المصنعة ومنتجات الألبان والدهون الحيوانية والأطعمة المصنعة.


 


فمن إجمالي 190 دراسة ذات صلة شمل الباحثون 16 دراسة نُشرت بين عامي 2003 و 2021 في تحليل البيانات المجمعة.


 


وشملت الدراسات، التي أجريت في الغالب في الولايات المتحدة وأوروبا أكثر من 700 ألف امرأة تتراوح أعمارهن بين 18 عامًا وما فوق تمت مراقبة صحتهن القلبية الوعائية لمدة 12.5 عامًا في المتوسط.


 


وأظهرت نتائج التحليل أن الالتزام بحمية البحر الأبيض المتوسط ​​كان مرتبطًا بانخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة 24%، وانخفاض خطر الوفاة بنسبة 23% لأى سبب لدى النساء.


 


كان خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية أقل بنسبة 25%، بينما كانت مخاطر الإصابة بالسكتة الدماغية أقل أيضًا، وإن لم تكن ذات دلالة إحصائية، لدى أولئك الذين اتبعوا هذا النظام الغذائى عن كثب مقارنة بمن اتبعوا هذا النظام الغذائى بشكل أقل.


 


وأشاروا إلى أن المكونات المختلفة للنظام الغذائى، مثل البوليفينول والنترات وأحماض أوميجا 3 الدهنية وزيادة تناول الألياف وتقليل نسبة السكر في الدم قد تساهم بشكل منفصل في صورة مخاطر أفضل لأمراض القلب والأوعية الدموية.


 


وأضافوا أن “الآليات التي تشرح التأثير النوعى للحمية المتوسطية على أمراض القلب والأوعية الدموية والوفاة لا تزال غير واضحة، مضيفين أن النتائج تعزز الحاجة إلى المزيد من الأبحاث الخاصة بالجنس في أمراض القلب.


 


وكتبوا أن عوامل الخطر القلبية الوعائية الخاصة بالإناث ، بما في ذلك انقطاع الطمث المبكر وتسمم الحمل وسكري الحمل ، أو عوامل الخطر السائدة للإناث ، مثل الذئبة الجهازية ، يمكن أن تزيد بشكل مستقل من خطر أمراض القلب والأوعية الدموية.


 


ويضيفون : “من الممكن أن الإجراءات الوقائية، مثل حمية البحر الأبيض المتوسط ​، التى تستهدف عوامل خطر الالتهاب وأمراض القلب والأوعية الدموية، تفرض تأثيرات مختلفة على النساء مقارنة بالرجال”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى